النيابة الملكية على بيرو

كانت النيابة الملكية على بيرو منطقة إقليمية إدارية تابعة للإمبراطورية الإسبانية، تأسست عام 1542، وقد كانت تتألف في الأصل من البيرو الحديثة ومعظم أمريكا الجنوبية الخاضعة للحكم الإسباني، وقد كانت تُدار من العاصمة ليما. كانت البيرو واحدة من اثنتين من النيابات الملكية الإسبانية في الأمريكيتين من القرن السادس عشر إلى القرن الثامن عشر.

لم يقاوم الإسبانيون التمدد البرتغالي في البرازيل عبر خط التنصيف الذي وُضع نتيجةً لمعاهدة تورديسيلاس. أصبحت المعاهدة عديمة القيمة بين عامي 1580 و1640 حين كانت إسبانيا تسيطر على البرتغال. قلل تأسيس نيابات غرناطة الجديدة وريو دي لا بلاتا (في فترة اتساع أراضي البيرو) الملكية في القرن الثامن عشر من أهمية ليما، وحوّل تجارة الأنديز المربحة إلى بوينس آيرس، في حين سارع انهيار إنتاج المعادن والنسيج في التدهور التدريجي للنيابة الملكية في البيرو. انحلت النيابة الملكية في نهاية المطاف، مع معظم الإمبراطورية الإسبانية، حين واجهت حركات الاستقلال الوطنية في بدايات القرن التاسع عشر. أدت هذه الحركات إلى تأسيس دولة البيرو الحديثة، حالها حال تشيلي وكولومبيا وبنما والإكوادور وبوليفيا والباراغواي والأوروغواي والأرجنتين وغيانا، وهي الأراضي التي شكلت في وقت ما النيابةَ الملكية على البيرو.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.