الهنود الأوربيون البدائيون

كان الهنود الأوربيون البدائيون هم المتحدثون باللغة الهندية الأوروبية البدائية (PIE)، وهي اللغة المعاد بنائها في عصر ما قبل التاريخ في منطقة أوراسيا.

هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

تنبع المعرفة بهم أساسًا من إعادة البناء اللغوي، بجانب الأدلة المادية من علم الآثار وعلم الوراثة الأثري. ومع هذا، فإن إعادة البناء اللغوي مليء بالشكوك الكبيرة ومحل للتخمين. وفقًا لبعض علماء الآثار، من المفترض أن لا يشارك المتحدثون بالهندية الأوروبية البدائية أحدًا فيها وهم شعب أو قبيلة مميزة الهوية، ولكن كانت هناك مجموعة من أجداد السكان المتعلقين على نحو غير محكم بمن بعدهم، الذين لا يزالون منتمين لعصر ما قبل التاريخ جزئيًا والعصر البرونزي للهنود الأوروبيين. وكان علماء الآثار هم أصحاب وجهة النظر المذكورة الذين افترضوا وطنًا أصليًا واسع المدى وعمقًا زمنيًا كبيرًا. إضافةً إلى ذلك، لم يشارك اللغويون في وجهة النظر المذكورة، حيث تشغل اللغات البدائية بوجه عام مناطق جغرافية صغيرة على مدى فترة زمنية محدودة، وبوجه عام يتحدثها مجتمعات مترابطة مثل القبائل الصغيرة المنعزلة.

ومن هذا المنظور، فإن الفترة الزمنية المفترضة للهنود الأوروبيين البدائيين كانت أثناء أواخر العصر الحجري الحديث، أو ما يقرب من أربعة آلاف عام قبل الميلاد. وتضعهم البحوث الرئيسية في منطقة سهول الغابات مباشرة الواقعة شمال الطرف الغربي من سهول بحر قزوين البنتيكي في شرق أوروبا. ومد بعض علماء الآثار العمق الزمني للهندية الأوروبية البدائية لوسط العصر الحجري الحديث (5500 حتى 4500 قبل الميلاد) أو حتى أوائل العصر الحجري الحديث (7500 حتى 5500 قبل الميلاد)، واقترحوا افتراضات الموقع البديلة.

في أواخر الألفية الثالثة قبل الميلاد وصلت فروع الهنود الأوربيون البدائيون إلى الأناضول و إيجة و غرب أوروبا و وسط آسيا و سيبيريا الجنوبية [1] .

انظر أيضًا

كتابات أخرى

  • Anthony، David W. (2007). The Horse, the Wheel, and Language: How Bronze-Age Riders from the Eurasian Steppes Shaped the Modern World. Princeton University Press. ISBN 0-691-05887-3.
  • Atkinson, Q. D., Nicholls, G., Welch, D. and Gray, R. D. (2005). From Words to Dates: Water into wine, mathemagic or phylogenetic inference? Transactions of the Philological Society, 103(2), 193–219.
  • Cavalli-Sforza، Luigi Luca (2000). "Genes, Peoples, and Languages". New York: North Point Press. .
  • Gray، Russell D.؛ Atkinson، Quentin D. (2003). "Language-tree divergence times support the Anatolian theory of Indo-European origin" (PDF). Nature. 426 (6965): 435–439. PMID 14647380. doi:10.1038/nature02029. الوسيط |periodical= و |journal= تكرر أكثر من مرة (مساعدة).
  • Holm, Hans J. (2007): The new Arboretum of Indo-European "Trees". Can new Algorithms Reveal the Phylogeny and even Prehistory of IE? In: Journal of Quantitative Linguistics 14–2:167–214.
  • Mallory، J.P. (1989). "In Search of the Indo-Europeans: Language, Archaeology, and Myth". London: Thames & Hudson. .
  • Piazza، Alberto؛ Cavalli Sforza، Luigi (12 – 15 April 2006). "Diffusion of Genes and Languages in Human Evolution". In Cangelosi، Angelo؛ Smith، Andrew D M؛ Smith، Kenny. The Evolution of Language: Proceedings of the 6th International Conference on the Evolution of Language (EVOLANG6). Rome: World Scientific. صفحات pages 255–266. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2008. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2007. .
  • Renfrew, Colin] (1987). Archaeology & Language. The Puzzle of the Indo-European Origins. London: Jonathan Cape. ISBN 0-224-02495-7
  • Sykes, Brian. The seven daughters of Eve (London, Corgi Books 2001)
  • Watkins, Calvert. (1995) How to Kill a Dragon: Aspects of Indo-European Poetics. New York: Oxford University Press.
  • Wells، Spencer (2002). "The Journey of Man: A Genetic Odyssey". Princeton University Press. .

وصلات خارجية

المصادر

  1. Mallory، J. P.؛ Adams، Douglas Q. (1997). Encyclopedia of Indo-European culture. Taylor & Francis. صفحات 4–6. ISBN 978-1-884964-98-5. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2012.
    • بوابة علم الآثار
    • بوابة آسيا
    • بوابة أوروبا
    • بوابة علم الإنسان
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.