انسحاب دونكيرك

انسحاب دونكيرك أثناء الحرب العالمية الثانية أو عملية دينامو هو انسحاب قامت به فلول القوات البريطانية المنهزمة في أوروبا أمام القوات الألمانية خلال بدايات الحرب عام 1940 إذ انحصرت القوات البريطانية في منطقة ميناء دونكيرك. وتطلب سحب هذه القوات التي كانت تربو على مائتين وخمسين ألفا عملية لوجستية معقدة، حيث بالإضافة للقطع البحرية البريطانية اشترك في هذه العملية كل مواطن يملك سفينة أو قارب حيث شكلت هذه الفلول النواة الصلبة التي حاربت على مختلف الجبهات خلال الحرب مما كان له بالغ الأثر على موازين الحرب وحتى يومنا الحاضر. ولا زال الجدل دائرا حول انسحاب دونكيرك وأهميته من قبل بعض المؤرخين والمخططين العسكريين.

عملية دينامو
جزء من معركة فرنسا في الحرب العالمية الثانية
 
معلومات عامة
التاريخ 26 ماي - 4 يوليو 1940
البلد فرنسا  
الموقع فرنسا، دونكيرك، بحر المانش
51°02′00″N 2°22′00″E  
النتيجة نجاح الإجلاء
المتحاربون
 ألمانيا النازية
القادة
غيرد فون رونتشتيت

لقد استمر ضغط الألمان على قوات الحلفاء في المحاصرة في الشمال، وفي يوم 28 مايو استسلم البلجيكيون بعد مقاومة كبيرة. ورأى رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، الذي استلم الحكم يوم 10 مايو 1940، أن الحل الأفضل هو إجلاء القوات حتى لا تتعرض للأسر، وكان أقصى ما يطمح له هو إخراج 20,000 جندي. ولكن الحلفاء التقطوا إشارة لاسلكية تخص مجموعة الجيوش (أ) التي يقودها رونتشتيت تقضي بإيقاف الهجوم، وهناك خلاف حول ما إذا كان هتلر أو رونتشتيت هو صاحب هذا الأمر، لكنه كان على أية حال الفرصة الذهبية للحلفاء لإنقاذ قواتهم، وبحلول الرابع من يونيو كانوا قد تمكنوا من إجلاء أكثر من 338,000 جندي. لكن لم يكن جنود الجيش الفرنسي الأول لهم نفس الحظ حيث حوصروا في مدينة ليل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.