باستيت

باستيت إحدى آلهة قدماء المصريين. عبدت على هيئة القطة الوديعة، أدمجت مع المعبودة سخمت في الدولة الحديثة ، حيث تمثل سخمت في هيئة اللبؤة المفترسة . فعندما تغضب باستيت تصبح سخمت، وتنتقم من الأعداء ومن هو ذو خلق رديء. كانت مدينة بوباستيس (تل بسطة) مركز عبادتها. وترمز القطة إلى المعبودة باستت، ابنة معبود الشمس رع، التي كانت تصورها الرسومات على شكل امرأة لها رأس قطة . لذا تُعتبر "باستيت" معبودة الحنان والوداعة، فقد ارتبطت بالمرأة ارتباطاً وثيقاً. استأنس المصري القديم القطة لملاحظته أنها كانت تصطاد الفئران التي تدخل صوامع الغلال تأكل منها وتفسدها . كما قام المصري القديم بتربيتها في البيوت. وعند موتها كان يحنطها مثلما يحنط موتاه . وقد عثر في مصر على أحد المقابر الكبيرة تحتوي على نحو مليون من القطط المحنطة، تحنيطا بالغ الدقة والإحكام . تنم على احترام كبير لها.

باستيت
معبودة القطط, مصر السفلى, الشمس والقمر
باستيت في هيئتها المُتأخرة أمرأة برأس قطة.

اسمه في الهيروغليفية
مركز العبادة الرئيسي تل بسطة
رمز القطة, شخشيخة
زوجات بتاح، أنوبيس
الآباء رع
الأب رع  
الأم حتحور  
الأشقاء تفنوت، شو، سرقيط، سخمت (في بعض المناسبات), حتحور (في بعض المناسبات)، تحوت، بتاح (في بعض المناسبات)
ذرية Maahes، خونسو
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.