باول إرليخ

باول إرليخ (بالألمانية: Paul Ehrlich) ـ (14 مارس 1854 ـ 20 أغسطس 1915.) هو طبيب ألماني متخصص في علم الدم وعلم المناعة والعلاج الكيميائي. أشتهر بأبحاثه في المناعة الذاتية واكتشافه عقار سلفرسان، وهو أول عقار استخدم خصيصًا لعلاج مرض الزهري، كما ابتكر طريقة لصبغ البكتريا كانت مقدمة لطريقة غرام التي اكتشفها هانس كريستيان غرام في وقت لاحق. حصل إرليخ على جائزة نوبل في الطب سنة 1908 مناصفة مع العالم الروسي إيليا متشنيكوف.

باول إرليخ
(بالألمانية: Paul Ehrlich) 

معلومات شخصية
الميلاد 14 مارس 1854(1854-03-14)
مملكة بروسيا
الوفاة 20 أغسطس 1915 (61 سنة)
هسن، ألمانيا
سبب الوفاة سكتة  
مواطنة ألمانيا
الجنسية ألماني
عضو في الجمعية الملكية ،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ،  وأكاديمية لينسيان ،  والأكاديمية الوطنية للطب ،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة روستوك
جامعة لايبتزغ
جامعة فروتسواف
جامعة ستراسبورغ
جامعة فرايبورغ  
شهادة جامعية دكتوراه [1] 
مشرف الدكتوراه كارل وايغرت ،  وروبرت كوخ  
طلاب الدكتوراه أوجست فون فاسرمان  
المهنة عالم أحياء ،  وعالم مناعة ،  ومخترع ،  وطبيب ،  وأستاذ جامعي ،  وكيميائي ،  وعالم صيدلية  
اللغات الألمانية  
مجال العمل علم المناعة
موظف في جامعة غوته في فرانكفورت ،  وجامعة غوتينغن ،  وجامعة هومبولت في برلين  
سبب الشهرة مناعة ذاتية
الجوائز
 النيشان البافاري الماكسيميلياني للعلوم والفن (1912)
جائزة نوبل في الطب أو علم وظائف الأعضاء   (1908)[2][3]
المحاضرة الكرونيانية (1900)
عضوية أجنبي في الجمعية الملكية   
التوقيع
 

أبحاثه

بول إرليخ مع عالم الجراثيم الياباني ساهاتشيرو هاتا، مكتشف عقار أرسفينامين

حياته الأسرية

في سنة 1883 تزوج إرليخ من هيدفيغ بينكوس (التي كانت آنذاك في التاسعة عشرة من عمرها) وأنجبا ابنتين هما شتيفاني وماريان. تزوجت ماريان فيما بعد من عالم الرياضيات اليهودي الألماني البارز إدموند لاندو.

وفاته

ورقة عملة فئة 200 مارك ألماني تحمل صورة إرليخ، صدرت عام 1996

عن عمر يناهز واحدًا وستين عامًا، توفي إرليخ في 20 أغسطس 1915 باد هومبورغ بولاية هسن من مضاعفات نوبة قلبية كانت قد أصابته في 17 أغسطس، ودفن في المقبرة اليهودية في رات بايل شتراسه بمدينة فرانكفورت.[4] وقد كان من بين كلمات الرثاء التي كُتبت فيه بعد وفاته برقية أرسلها القيصر الألماني جاء فيها:

إنني ـ وكل العالم المتحضر ـ نأسف لوفاة هذا الباحث النابه، لخدماته التي أسداها إلى العلم الطبي والبشرية المعذبة. ولسوف يكفل له ما أنجزه أثناء حياته صيتًا لا يموت، وعرفانًا من معاصريه ولاحقيه على حد سواء.[5]

انظر أيضا

مراجع

  1. وصلة : https://d-nb.info/gnd/118529358 — تاريخ الاطلاع: 2 أبريل 2015 — الرخصة: CC0
  2. http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/medicine/laureates/1908/
  3. https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  4. Wegweiser zu den Grabstätten bekannter Persönlichkeiten auf Frankfurter Friedhöfen. Frankfurt am Main. 1985. صفحة 49.
  5. „Ich beklage mit der gesamten gebildeten Welt den Tod dieses um die medizinische Wissenschaft und die leidende Menschheit so hochverdienten Forschers, dessen Lebenswerk ihm bei der Mit- und Nachwelt unvergänglichen Ruhm und Dank sichert.“

    وصلات خارجية

    • بوابة القرن 19
    • بوابة ألمانيا
    • بوابة أعلام
    • بوابة الإمبراطورية الألمانية
    • بوابة طب
    • بوابة جوائز نوبل
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.