بسملة

البسملة أو بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ هي مفتاح القرآن، وأول ما جرى به القلم في اللوح المحفوظ، وأول ما أمر الله به جبريل أن يُقرِئَه النبي محمد:  اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ   ، فكان أول أمر ينزل عليه. معنى بسم الله أي: أبدأ قراءتي باسم الله، أو باسم الله أبدأ قراءتي والبدأ بها للتبرك، اتفق العلماء على أن بسم الله الرحمن الرحيم آية من سورة النمل في قول الله:  إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ   واتفقوا على عدم قراءتها في أول سورة التوبة (سورة براءة)، لأنها نزلت بالسيف ولأنها نزلت بالإذن والأمر من الله بقتال المشركين كافة، وإخراجهم من جزيرة العرب، فلذلك لم يتناسب أن يُبدأ بها بالبسملة،[1][2][3] واختلف العلماء هل هي آية من القرآن أو آية من سورة الفاتحة. ذهب جمهور المسلمين على إثباتها في أول سورة الفاتحة، واختلف القراء السبعة على الإتيان بها عند ابتداء القراءة بأول أي سورة من سور القرآن ما عدا سورة التوبة، فمنهم من قرأ بها ومنهم من قرأ بحذفها،[4] والقارئ مخير في الإتيان بها في أجزاء السورة من القرآن.[5][6]

البسملة في اللغة هي كلمة منحوتة من لفظ بسم الله الرحمن الرحيم، يقول ابن عاشور: «البسملة اسم لكلمة باسم الله، صيغ هذا الاسم من حروف الكلمتين بسم والله على طريقة تسمى النَّحْت، وهو صوغ فعلِ مُضِيٍ على زنة "فَعْلَل" مما ينطق به الناس اختصاراً عن ذكر الجملة كلها لقصد التخفيف لكثرة دوران ذلك على الألسنة». كانت البسملة في الجاهلية: باسمك اللهم،[7] فلما نزلت آية: إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم، كتبها النبي بهذه الصيغة. للبسملة أهمية كبيرة في حياة المسلم، فقد شرعها الإسلام في كل أمر حسن وخاصة فيما يتعلق بابتداء أفعال العباد، تشرع البسملة وهي قول: بسم الله الرحمن الرحيم في عدة مواضع منها: عند قراءة القرآن الكريم وبخاصة عند الابتداء بأوائل السور باستثناء سورة التوبة، كما تشرع في بداية الكتب والرسائل والخطب والمسائل العلمية، تأسيًا بكتاب الله وبسنة الرسول حين كان يبتدئ بها في كتبه للملوك. للبسملة فضل كبير فقد ورد عن النبي قوله: «أُنزلت عليَّ آيةٌ لم تنزل على نبي غير سليمان بن داود وغيري وهي: بسم الله الرحمن الرحيم».

التاريخ

جرت عادة الكتاب منذ الجاهلية على استهلال رسائلهم بالبسملة تيمنًا بحسن الفاتحة، وتبركًا بجميل الابتداء، فكانت جملة باسمك اللهم الجملة الأثيرة التي ابتدأ بها عرب الجاهلية مكاتباتهم،[8] وقد كان شعار المشركين في عصر الجاهلية باسمك اللهم، وكانوا يستفتحون بذلك كلامهم، ومن ذلك ما جرى في صلح الحديبية،[9] وذلك أن سهيل بن عمرو لما جاء إلى النبي واتفقوا على أن يكتبوا الصلح فقال رسول الله لعلي بن أبي طالب: «اكتب بسم الله الرحمن الرحيم». أمره النبي أن يكتب البسملة، وفيها ثلاثة أسماء وهي: الله والرحمن والرحيم. لكن وفد قريش قالوا: لا نعرف الرحمن إلا صاحب اليمامة (يعنون به مسيلمة الكذاب، يعني: سمى نفسه الرحمن) قالوا: لا نعرف الرحمن إلا هذا الرجل، أُكْتُب كما كنت تكتب بسمك اللهم. كان النبي يكتب في مكاتباته بسمك اللهم حتى نزلت البسملة.[10] أخرج عبد الرزاق الصنعاني في مصنفه وابن المنذر وغيرهما عن الشعبي أنه قال: «كان أهل الجاهلية يكتبون: باسمك اللهم فكتب النبي صلى الله عليه وسلم أول ما كتب: باسمك اللهم حتى نزلت: بسم الله مجراها ومرساها فكتب: بسم الله، ثم نزلت: ادعوا الله أو ادعوا الرحمن فكتب: بسم الله الرحمن، ثم نزلت آية النمل إنه من سليمان الآية، فكتب: بسم الله الرحمن الرحيم».[11] وأخرج أبو عبيد القاسم بن سلام في فضائله عن الحارث العكلي قال: قال لي الشعبي: «كيف كان كتاب النبي صلى الله عليه وسلم إليكم، قلت: باسمك اللهم، فقال: ذاك الكتاب الأول، كتب النبي صلى الله عليه وسلم: «باسمك اللهم». فجرت بذلك ما شاء الله أن تجري، ثم نزلت: بسم الله مجراها ومرساها فكتب: «باسم الله». فجرت بذلك ما شاء الله أن تجري، ثم نزلت: قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن فكتب: «باسم الله الرحمن». فجرت بذلك ما شاء الله أن تجري، ثم نزلت: إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم فكتب بذلك».[12]

التسمية

البسملة مصدر بَسْمَلَ يُبَسْمِل: أي قال بسم الله الرحمن الرحيم، وهو من باب النَّحت كقول: حوقلة وحمدلة وغيرهما.[13] قال ابن فارس في فقه اللغة: «باب النحت: العرب تنحت من كلمتين كلمة واحدة، وهو جنس من الاختصار كحيعلة من حيَّ على». ويقول ابن السكيت في كتاب إصلاح المنطق: «يقال قد أكثر من البسملة إذا أكثر من قول بسم الله، ومن الهيللة إذا أكثر من قول لا إله إلا الله، ومن الحوقلة والحولقة إذا أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله، ومن الجعفدة: أي من جعلت فِداك، ومن السبحلة أي قول سبحان الله». أما ابن دحية في كتابه التنوير فيقول: «ربما يتفق اجتماع كلمتين من كلمة واحدة دالة عليهما، وإن كان لا يمكن اشتقاق كلمة من كلمتين على قياس التصريف. والبسملة قول باسم الله، والسبحلة قول سبحان الله والحسبلة قول حسبي الله، والسمعلة قول سلام عليكم، والطلبقة قول أطال الله بقائك، والدمعزة أدام الله عزك». ذكر جمع من اللغويين أن البسملة وإن كانت في الأصل مصدرًا، إلا أنه غلب استعمالُه في قول: بسم الله الرحمن الرحيم، فيطلقون البسملة ويردون به هذه الكلمات.[14]

ورد النحت في اللغة العربية على صور عديدة منها: تأليف كلمة من جملة لتؤدِّي مؤدَّاها، وتفيد مدلولها، كالبسملة المأخوذة من بسم الله الرحمن الرحيم، كما تُمثل البسملة أحد أنواع النحت الفعلي: وهو أن تنحت من الجملة فعلاً يدلُّ على النطق بها، أو على حدوث مضمونها.[15][16] يقول ابن عاشور: «البسملة اسم لكلمة باسم الله، صيغ هذا الاسم على مادَّةٍ مؤلفة من حروف الكلمتين (باسم) و(الله) على طريقة تسمى النَّحْت، وهو صوغ فعلِ مُضِيٍ على زنة "فَعْلَل" مؤلفةٍ مادِّتُه من حروف جملة أو حروفِ مركَّب إِضَافِيَ، مما ينطق به الناس اختصاراً عن ذكر الجملة كلها لقصد التخفيف لكثرة دوران ذلك على الألسنة... فأصل بسمل قول: بسم الله ثم أطلقه المولدون على قول: بسم الله الرحمٰن الرحيم، اكتفاءً واعتماداً على الشهرة وإن كان هذا المنحوتُ خِليَّاً من الحاء والراء اللذين هما من حروف الرحمن الرحيم، فشاع قولهم بسمل في معنى قال بسم الله الرحمٰن الرحيم، واشتق من فعل بسمل مصدر هو البسملة، وهو مصدر قياسي لفعلل».[17]

الإعراب

  • بسم الله: الباء في بسم متعلقة بمحذوف، فعند البصريين المحذوف مبتدأ والجار والمجرور خبره، والتقدير ابتدائي بسم الله: أي كائن باسم الله فالباء متعلقة بالكون والاستقرار. قال الكوفيون: المحذوف فعل تقديره ابتدأت، أو أبدأ، فالجار والمجرور في موضع نصب بالمحذوف، وحذفت الألف من الخط لكثرة الاستعمال، فلو قلت لاسم الله بركة أو باسم ربك، يثبت الألف في الخط. وقيل حذف الألف لأنهم حملوه على سم، وهي لغة في اسم، ولغاته خمس: سم بكسر السين وضمها، اسم بكسر الهمزة وضمها، وسمى مثل ضحى. والأصل في اسم: السمو، فالمحذوف منه لامه، يدل على ذلك قولهم في جمعه أسماء وأسامي وفي تصغيره سمي وبنوا منه فعيلًا، فقالوا فلان سميك: أي اسمه كاسمك، والفعل منه سميت وأسميت. قال الكوفيون: أصله وسم لأنه من الوسم، وهو العلامة، فإن قيل: كيف أضيف الاسم إلى الله والله هو الاسم. قيل في ذلك ثلاثة أوجه أحدها: أن الاسم بمعنى التسمية، والتسمية غير الاسم، لأن الاسم هو اللازم للمسمى، والتسمية هو التلفظ بالاسم. الثاني: أن في الكلام حذف مضاف، تقديره باسم مسمى الله. الثالث أن اسمًا زيادة، ومن ذلك قول لبيد بن ربيعة العامري: إلى الحول ثم اسم السلام عليكما، وقول ذي الرمة: داع يناديه باسم الماء، أي السلام عليكما، ونناديه بالماء. الأصل في الله الإلاء، فأُلقيت حركة الهمزة على لام المعرفة ثم سكنت وأدغمت في اللام الثانية، ثم فخمت إذا لم يكن قبلها كسرة، ورققت إذا كانت قبلها كسرة، ومنهم من يرققها في كل حال، والتفخيم في هذا الاسم من خواصه. قال أبو علي الفارسي: «همزة إلاه حذفت حذفًا من غير إلقاء، وهمزة إلاه أصل وهو من أله يأله إذا عبد، فالإله مصدر في موضع المفعول أي المألوه، وهو المعبود». وقيل أصل الهمزة واو لأنه من الوله، فالإله توله إليه القلوب أي تتحير. وقيل أصله لاه على فعل، وأصل الألف ياء، لأنهم قالوا في مقلوبه لهي أبوك ثم أدخلت عليه الألف واللام.[18]
  • الرحمن الرحيم: صفتان مشتقتان من الرحمة. والرحمن من أبنية المبالغة، وفي الرحيم مبالغة أيضًا: إلا أن فعلانا أبلغ من فعيل. وجرهما على الصفة والعامل في الصفة هو العامل في الموصوف. قال الأخفش: العامل فيها معنوي وهو كونها تبعًا ويجوز نصبهما على إضمار أعني، ورفعهما على تقدير هو. المشهور في أوجه من إعراب الرحمن الرحيم تسعة أقوال الأول: جرهما، الثاني: نصبهما، الثالث: رفعهما، الرابع: جر الأول مع رفع الثاني، الخامس: جر الأول مع نصب الثاني، السادس: رفع الأول مع نصب الثاني، السابع: نصب الأول مع رفع الثاني. في هذه السبعة أوجه أحدها يجوز عربية ويتعين قراءة وهو الأول، أما الستة الباقية تجوز عربية لا قراءة. بقي وجهان ممتنعان أحدهما: رفع الأول وجر الثاني، ثانيهما: نصب الأول وجر الثاني. وإنما امتنعا لأن فيهما الاتباع بعد القطع والاتباع بعد القطع رجوع إلى الشيء بعد الانصراف عنه وهو ممنوع عند الأكثر وقال بعضهم لا يمتنع ذلك.[19][20]

فضل البسملة

  • روى سليمان بن بريدة عن أبيه أنَّ الرسول قال: «أُنزلت عليَّ آيةٌ لم تنزل على نبي غير سليمان بن داود وغيري وهي: بسم الله الرحمن الرحيم».[68]
  • روى جابر بن عبد الله أن النبي قال: «لما نزلت بسم الله الرحمن الرحيم هرب الغيم إلى المشرق، وسكنت الرياح، وهاج البحر، وأصغت البهائم بآذانها، ورجمت الشياطين، وحلف الله بعزته وجلاله أن لا يسمى اسمه على شيء إلا بارك فيه».[69]
  • قال عبد الله بن مسعود: «من أراد أن ينجيه الله تعالى من الزبانية التسعة عشر، فليقرأ بسم الله الرحمن الرحيم فإنها تسعة عشر حرفًا، ليجعل الله كل حرف منها جنة من واحد منهم».[68]
  • روى أبو هريرة قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل كلام أو أمر ذي بال لا يفتح بذكر الله فهو أبتر أو قال أقطع».(1)[70]
  • روي عن عثمان بن عفان أنه سأل رسول الله عن بسم الله الرحمن الرحيم فقال: «هو اسم من أسماء الله، وما بينه وبين اسم الله الأكبر إلّا كما بين سواد العين وبياضها من القرب».[71]
  • روي عن علي بن أبي طالب أنه قال في قوله بسم الله الرحمن الرحيم: «بسم الله إنه شفاء من كل داء، وعون على كل دواء. وأما الرحمن فهو عون لكل من آمن به، وهو اسم لم يسم به غيره. وأما الرحيم فهو لمن تاب وآمن وعمل صالحًا».[72]
  • روى الخطيب البغدادي عن أنس بن مالك مرفوعًا: «من رفع قرطاسا من الأرض فيه بسم الله الرحمن الرحيم، إجلالا لله عز وجل أن يداس، كتب عند الله من الصديقين».[73]

البسملة في الخط العربي

البسملة مكتوبة بأربع خطوط تمثل مراحل تطور الخط العربي، ويظهر جليًا مراحل إضافة التنقيط والإعجام.

كان لانتشار الإسلام في مشرق الأرض ومغربها أثر كبير في تطور الخط العربي، كما كان لدخول أقوام كثيرة فيه عامل مكمل لازدهار فنون الخط العربي، وسعي كل قوم وكل قطر إلى أن يميِّز نفسه بخط معين. كما كان لاتباع الفنان المسلم لما حض عليه القرآن والأحاديث النبوية من تحريم وكراهية الرسم والنحت لذوات الأرواح،[74] في انتشار تأييد واسع للخط والكتابة. كان لكتابة لفظ الجلالة أو البسملة اهتمام كبير بين الخطاطين، وقد تعدى هذا الاهتمام من مجرد الكتابة إلا ابتكار الأشكال والإبداعات الخطية.[75] يعد الخطاط خطاطًا ماهرًا إذا كان متقنًا لميزان البسملة، ولا سيما في خط الثلث وخط النسخ، وقد بذل الخطاطون المجودون جهودًا كبيرة في تطوير ميزان البسملة. وللبسملة أثر في الخطاطين، فالمعلمون يتخذون من البسملةً منهاجًا منذ بدء التدريس على مدى قرون حتى وصلت أعلى درجات الجمال والإبداع، ساهمت أكثر من حضارة في تلك الجهود متأثرين بقداسة وعظمة القرآن الكريم. يعتقد الخطاطون بالبسملة خيرًا، ويعدونها فاتحة خير وتسهيل مهمة تعليم الخط، ومفتاح تيسير الأمور والفتح والنصر، وكان الخطاطون ومازالوا يمشقون البسملة بعد صلاة الفجر مستبشرين بافتتاح يوم مبارك جديد متأثرين بوقت الفجر، وهذا يوضح تأثير القرآن في الخطاطين، وحثهم على الإبداع والتفوق، ومما زاد من اهتمام الخطاطين بكتابة البسملة وتجويدها اطلاعهم على بعض الأحاديث عن النبي في فضل كتابة البسملة.[76] تعد البسملة بمثابة إجازة لمرور الخطاط لعالم فنون الخط العربي الإسلامي، بدأ بكتابتها الخطاط ابن مقلة قبل أكثر من ألف عام، ولا زال حتى الآن الخطاطون يتنافسون في كتابة حروف وتكوين البسملة بمختلف الأنواع والأشكال التي تجاوزت في تعدادها مئات الأنوع والأشكال، شملت كل الخطوط والفنون، وتنوعت ما بين خط: ثلث، وديواني، وثلث، وجلي ثلث، والمحقق، وجلي الديواني، والكوفي بكافة أنواعه، والمزخرف، وخط حر، وهندسي، وغيرها.[77]

سورة الليل بالخط الكوفي من مصحف مكتوب في القرن الحادي عشر الميلادي، وتظهر فيه البسملة في بداية السورة.

شكلت البسملة مادة مهمة في التأليف والدراسات وأبحاث تطور الخط العربي، يقول محمد إسماعيل بغدادي: «وقد وقع نظري على كتابٍ تركي قد جمع بين دفتيه مئات من أشكال الخطّ المتنوعة لكتابة البسملة وقد سمَّاه المؤلف بحديقة البسملة (The Garden Of Besmelah)». وقام الخطاط المكي محمد طاهر بن عبد القادر الكردي بإفراد قسم في كتابه تاريخ الخط العربي وآدابه أسماه: البسملة وكتابتها الآن وقبل خمسمئة سنة، وجاء في دراسته بمقارنة بين البسملات التي كتبها أبو العباس القلقشندي في كتابه صبح الأعشى وبين البسملات التي كتبها الخطاط العثماني أحمد قره حصاري، خرج الباحث إلى أن هناك فرقًا كبيرًا بين الكتابة في زمن القلقشندي (ت: 821 هـ) وبين الكتابة الآن، أبرز الفروق: وجد لكتابة الرحمن والرحيم ثماني صور وللحاء أربع صور وللألف والام والراء ست صور، كما أنه لا أثر للميم والنون في الرحمن ولا أثر للراء في الرحمن الرحيم ولا أثر لسنة الياء في الرحيم، في حين أن قواعد التشكيل موافقة للقواعد التشكيلية في هذا العصر. بينما البسملات عند حصاري (ت: 963 هـ) كانت كلها متصلة بعضها ببعض، وكان حسن الخط والتشكيل ظاهر فيها، في كلمة بسم كانت الكتابة بسنة واحدة والياء في الرجيم لا سنة لها على خلاف قواعد الكتابة الآن.[78] ساهمت البسملة في حفظ بعض الخطوط من الانقراض، كما وساهمت في إبقاء بعض الخطوط قيد الاستعمال رغم إهمالها وقل استخدامها، من ذلك الخط الكوفي الذي ظل مستخدمًا حتى القرن الحادي عشر الميلادي، وكان الخط الرسمي لكتابة المصاحف، عندما حل خط النسخ بديلًا عنه في كتابة المصاحف قل استخدام هذا الخط، ولكنه حفظ عندما بقيت البسملة في المصاحف مكتوبة بالخط الكوفي.[79] كان خط الطغراء الخط المستعمل توقيعًا وختمًا في البراءات والفرمنات السلطانية، لكن بزوال الدولة العثمانية تضاءل استعمال هذا الخط بشكل كبير جدًا، لكن الخطاطين مازالوا يكتبون البسملة به من باب حفظ الأثر ويعدونه من بدائع الخط العربي.[80]

البسملة في المسيحية

البسملة المسيحية

استخدم المسيحيون العرب عبارة البسملة في إشارة لعقيدة التثليث، وأخذت عدة تسميات كالبسملة المسيحية أو البسملة الأنطاكية السريانية.[81] من صيغاتها: «بسم الأب والابن والروح القدس إله واحد يا رب أرحم يا رب بارك آمين». وهي باللغة القبطية تعني باسم، وهي بداية البسملة المسيحية، وفي الطقس القبطي هناك 3 نصوص ليتورجية للبسملة: الأول: «باسم الأب والابن والروح القدس». يُستخدم هذا النص في الرشم بالميرون المقدس بعد المعمودية. الثاني: «باسم الأب والابن والروح القدس الثالوث القدوس المساوي». ويُستخدم في التماجيد، وكذلك في مقدمة الطرح الواطس، معناها: نسجد للأب الصالح وابنه يسوع المسيح والروح القدس المعزي الثالوث القدوس المساوي. الثالث: «باسم الأب والابن والروح القدس، الإله الواحد». وهو أكثر النصوص انتشارًا، ويُستخدم في صلوات المعمودية والخطوبة والأكاليل والقداسات. أي أن البسملة إما أن تذكر أقانيم الثالوث القدوس فحسب دون أيَّة إضافة بعدها، أو تذكر الثلاثة أقانيم مضافًا إليها إما عبارة الثالوث القدوس المساوي أو الإله الواحد.[82]

يقول السريان الأنطاكيين أنهم استعملوا البسملة كدلالة على الثالوث الإلهي في المسيحية قبل الإسلام بحوالي ستمائة سنة، فكانوا ينطقونها هكذا: «ܒܫܡ ܐܠܗܐ ܪܚܡܢܐ ܘܪܚܝܡܐ شم ألوهه رحمانو ورحيمو». كلمة بسم كان السوريين الأنطاكيين ينطقونها بشم، وحرف الشين يقابله حرف السين في اللغة العربية، ويفسرونها بما يلي: ألوه هو الاسم العبرى للذات الإلهية، رحيمو هو الروح القدس، اللهم هو أقرب اسم عربي لـ إيلوهيم وهذا الاسم جاء في بداية العهد القديم الذي يبدأ ببرخو مشيخو اعليخو ملفونو.[81]

معرض الصور

انظر أيضًا

هوامش

  • 1: رُوي الحديث بألفاظ أخرى عند أصحاب السنن والمسانيد. وفيه علتان الأولى: ضعف قرة بن عبد الرحمن، الثانية: أنه قد رجح بعض أهل العلم أن الصواب فيه عن الزهري مرسلا، والمرسل من أقسام الحديث الضعيف. وضعفه الزيلعي والشيخ الألباني، وحَسَّن الحديث أو صححه جماعة من العلماء، فقد حسنه النووي وابن حجر، وصححه ابن دقيق العبد وابن الملقن. وقال ابن باز: والأقرب أنه من باب الحسن لغيره. جاء في الموسوعة الفقهية: اتفق أكثر الفقهاء على أن التسمية مشروعة لكل أمر ذي بال عبادة أو غيرها.

مراجع

  1. عبد الله بن علي بصفر (1427 هـ - 2006م). تأملات في سورة الفاتحة (الطبعة الثانية). جدة - السعودية. دار نور المكتبات صفحة 15 - 17
  2. تفسير القرطبي "الجامع لأحكام القرآن"، سورة براءة، قوله تعالى براءة من الله ورسوله إلى الذين عاهدتم من المشركين، جـ 8، صـ 4 نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. المستدرك على الصحيحين، كتاب التفسير، تفسير سورة التوبة، لم لم تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم، جـ 3، صـ 63،64، طبعة دار المعرفة 1998م نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. جلال الدين السيوطي، تحقيق راشد بن عامر الغفيلي العجمي (1431 هـ - 2010م). ميزان المعدلة في شأن البسملة (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار البشائر الإسلامية صفحة 23
  5. ملا علي القاري، تحقيق عبد الحكيم الأنيس (1424 هـ - 2002م). المسألة في البسملة (الطبعة الأولى). دبي - الإمارات. دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي صفحة 23
  6. محمد مكي نصر (1930م). نهاية القول المفيد في علم التجويد (الطبعة الأولى). القاهرة - مصر. مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده صفحة 219 - 220
  7. عفيف البهنسي (1995م). معجم مصطلحات الخط العربي والخطاطين (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. مكتبة لبنان ناشرون صفحة 14
  8. إبراهيم المارغني (1415 هـ 1995م). النجوم الطوالع علي الدرر اللوامع في أصل مقرأ الإمام نافع (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار الفكر صفحة 185
  9. كتاب الإنصاف في مسائل دام فيها الخلاف البسملة في اللغة والإصطلاح المكتبة الإسلامية شبكة روافد للتنمية والثقافة. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. شرح كتاب مسائل الجاهلية للحازمي الجزء الثامن الصفحة 13 المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. تفسير الألوسي تفسير سورة النمل تفسير قوله تعالى إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور تفسير سورة النمل تفسير قوله تعالى وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ظاهرة النحت في اللغة العربية ديوان العرب بقلم الدكتور فرهاد ديو سالار، 7 يناير 2010. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. أبي الحسنات محمد عبد الحي اللنكوي الهندي، تحقيق صلاح محمد سالم أبو الحاج (2002م). أحكام القنطرة في أحكام البسملة (الطبعة الأولى). عمان - الأردن. دار البشير صفحة 14
  15. النحت في اللغة العربية، محمد السيد علي بلاسي شبكة الألوكة بقلم الدكتور محمد السيد علي بلاسي، 26 أكتوبر 2010. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. راجي الأسمر، مراجعة إميل بديع يعقوب (1413 هـ - 1993م). المعجم المفصل في علم الصرف (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار الكتب العلمية صفحة 410
  17. تفسير ابن عاشور سورة الفاتحة مشروع المصحف الإلكتروني جامعة الملك سعود. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. كتاب التبيان في إعراب القرآن لأبي البقاء عبد الله بن الحسين العكبري المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. نخبة من إعراب القرآن بقلم الدكتور عبد الرحمن بن عبد الرحمن شمَيلة الأهدل روض الشعر والثر. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 27 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. دراسات عربية وإسلامية، التوجه النحوي للقراءات القرانية في سورة الفاتحة (يناير 2015م). عبد الباقي محمد البرير يوسف (العدد 12). الرياض - السعودية. جامعة الملك سعود صفحة 135 - 136
  21. مجلة البحوث والدراسات الإسلامية، أضواء على الإعجاز البلاغي في سورة الفاتحة. صالح محمد أبو بكر الزهراني (العدد الرابع، السنة الثانية). الرياض - السعودية. جامعة الملك سعود صفحة 145
  22. تفسير المنار سورة الفاتحة تفسير قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. القرآن وعلومه تفسير القرآن. تفسير البسملة وحكم افتتاح القراءة بها الإسلام سؤال وجواب. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. سورة الفاتحة - تفسير السعدي طريق الإسلام. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  25. أحمد محمود عبد السميع الحفيان (1422 هـ - 2001م). أشهر المصطلحات في فن الأداء وعلم القراءات (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار الكتب العلمية صفحة 163
  26. كتاب النشر في القراءات العشر باب اختلافهم في البسملة لابن الجرزي المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  27. كتاب المكرر في ما تواتر من القراءات السبع وتحرر لابن النشار المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. اختلاف القراءات في سورة الفاتحة وأثره في المعنى، رسالة ماجستير، زريدة أعيزة النعمة (1429 هـ - 2008م) كلية أصول العلوم الإنسانية والثقافة بالجامعة الإسلامية بمالانج. جاوة الشرقية - إندونيسيا. صفحة 69
  29. كتاب البدور الزاهرة في القراءات العشر المتواترة المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  30. أبي الحسنات محمد عبد الحي اللنكوي الهندي، تحقيق صلاح محمد سالم أبو الحاج (2002م). أحكام القنطرة في أحكام البسملة (الطبعة الأولى). عمان - الأردن. دار البشير صفحة 24
  31. مجموع فتاوى ابن تيمية مسألة حكم صلاة من يلحن في الفاتحة المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  32. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القرآن (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 106
  33. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القرآن (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 108
  34. هل البسملة جزء من السورة مركز آل البيت العالمي للمعلومات. وصل لهذا المسار 14 فبراير 2016 نسخة محفوظة 16 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  35. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القرآن (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 112
  36. كتاب سنن أبي داود كتاب الصلاة أبواب تفريع استفتاح الصلاة باب من جهر بها المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  37. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القران (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 116
  38. كتاب البدور الزاهرة في القراءات العشرة المتواترة باب البسملة المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  39. ترك البسملة أول سورة براءة إسلام ويب مركز الفتاوى، 18 ديسمبر 1999. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 22 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  40. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القرآن (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 126
  41. كتاب مجموعة من التفاسير البيضاوي والنسفي وابن الخازن وابن عباس الجزء الثالث (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار إحياء التراث العربي صفحة 78
  42. تفسير القرطبي سورة التوبة مشروع المصحف الإلكتروني جامعة الملك سعود. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  43. علم المناسبات في القرآن موقع محمد بن عبد العزيز الخضير، 23 نوفمبر 2016. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  44. أبي جعفر أحمد بن إبراهيم الغرناطي، تحقيق محمد شعباني (1410 هـ - 1990م). البرهان في ترتيب سور القرآن (الطبعة الأولى). الرباط - المغرب. وزارة الشؤون الإسلامية المغربية صفحة 71
  45. سورة الفاتحة دراسة موضوعية، رسالة ماجستير، بسام رضوان شحادة عليان (1429 هـ - 2008م) كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية. غزة - فلسطين. صفحة 31
  46. المناسبات في القرآن الكريم ودراسة تطبيقية في سورتي الفاتحة والبقرة من تفسير الفخر الرازي، رسالة ماجستير، عبد الله بن مقبل بن ظافر القرني (1412 هـ - 1413 هـ) كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى. مكة المكرمة - السعودية. صفحة 173
  47. محمد علي الصابوني، تحقيق محمد شعباني (1400 هـ - 1980م). روائع البيان تفسير آيات الأحكام الجزء الأول (الطبعة الثالثة). دمشق - سوريا. مكتبة الغزال صفحة 19
  48. كتاب الحاوي في تفسير القرآن الكريم لعبد الرحمن بن محمد القماش نداء الإيمان. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 في تفسير القرآن الكريم/المسألة الثالثة: حذف ألف اسم من قوله: {بسم الله}:/i543&d814314&c&p1 نسخة محفوظة 10 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  49. الخط: المسألة الأولى: في حذف همزة بسم الله هدى القرآن. وصل لهذا المسار في 24 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  50. جلال الدين السيوطي، تحقيق راشد بن عامر الغفيلي العجمي (1431 هـ - 2010م). ميزان المعدلة في شأن البسملة (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار البشائر الإسلامية صفحة 25 - 28
  51. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القران (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 108
  52. محمد علي الصابوني (1400 هـ - 1980م). روائع البيان تفسير آيات الأحكام من القران الجزء الأول (الطبعة الثالثة). دمشق - سوريا. مكتبة الغزالي صفحة 53
  53. شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، تحقيق علي بن أحمد الكندي (1426 هـ - 2005م). مختصر كتاب الجهر بالبسملة للخطيب البغدادي (الطبعة الأولى). أبوظبي - الإمارات. مؤسسة بينونة للنشر والتوزيع صفحة 17 - 47
  54. شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، تحقيق علي بن أحمد الكندي (1426 هـ - 2005م). مختصر كتاب الجهر بالبسملة للخطيب البغدادي (الطبعة الأولى). أبوظبي - الإمارات. مؤسسة بينونة للنشر والتوزيع صفحة 8
  55. كتاب: نصب الراية لأحاديث الهداية لجمال الدين الزيلعي نداء الإيمان. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 الراية لأحاديث الهداية **/أقوال العلماء في البسملة/i124&d85904&c&p1 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  56. أقوال العلماء في الجهر والإسرار بالبسملة قبل الفاتحة في الصلاة إسلام ويب مركز الفتاوى، 24 أغسطس 2008. وصل لهذا المسار في 22 نوفمبر 2016 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 23 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  57. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القران (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 137
  58. أبي الحسنات محمد عبد الحي اللنكوي الهندي، تحقيق صلاح محمد سالم أبو الحاج (2002م). أحكام القنطرة في أحكام البسملة (الطبعة الأولى). عمان - الأردن. دار البشير صفحة 125 - 167
  59. سليمان بن إبراهيم الاحم (1420 هـ - 1999م). اللباب في تفسير الاستعاذة والبسملة وفاتحة القران (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار المسلم للنشر والتوزيع صفحة 299
  60. ابن تيمية، تحقيق محمد عبد القادر عطا ومصطفى عبد القادر عطا (1408 هـ - 1987م). الفتاوى الكبرى المجلد الخامس (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. دار الكتب العلمية صفحة 333
  61. شهاب الدين القرافي، تحقيق محمد أحمد سراج وعلي جمعة محمد (1421 هـ - 2001م). أنوار البروق في أنواع الفروق المجلد الأول (الطبعة الأولى). القاهرة - مصر. دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة صفحة 257
  62. كتاب العمدة في محاسن الشعر وآدابه باب حكم البسملة قبل الشعر المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  63. عبد الكريم بن علي بن محمد النملة (1417 هـ - 1996م). إتحاف ذوي البصائر بشرح روضة الناظر المجلد الأول (الطبعة الأولى). الرياض - السعودية. دار العاصمة للنشر والتوزيع صفحة 19
  64. مواضع تشرع فيها البسملة وجوبا أو استحبابا د. عبدالله بن حمود الفريح شبكة الألوكة، 15 أبريل 2015. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  65. وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية (1406 هـ - 1986م). الموسوعة الفقهية الجزء الثامن بئر - بيطرة (الطبعة الثانية). مدينة الكويت - الكويت. ذات السلاسل صفحة 88
  66. عبد الله بن علي بصفر (1427 هـ - 2006م). تأملات في سورة الفاتحة (الطبعة الثانية). جدة - السعودية. دار نور المكتبات صفحة 19 - 24
  67. أبي الحسنات محمد عبد الحي اللنكوي الهندي، تحقيق صلاح محمد سالم أبو الحاج (2002م). أحكام القنطرة في أحكام البسملة (الطبعة الأولى). عمان - الأردن. دار البشير صفحة 180 - 185
  68. عبد الله بن علي بصفر (1427 هـ - 2006م). تأملات في سورة الفاتحة (الطبعة الثانية). جدة - السعودية. دار نور المكتبات صفحة 18
  69. كتاب تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي مقدمة النووي المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 24 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  70. حديث (كل أمرٍ لا يبدأ فيه بذكر الله فهو أبتر) الإسلام سؤال وجواب. وصل لهذا المسار في 24 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  71. الحاوي للفتاوي الفتاوى الحديثية كتاب الأدب والرقائق الدر المنظم في الاسم الأعظم المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 24 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  72. شمس الدين القرطبي، تحقيق عبد الله بن عبد المحسن التركي (1427 هـ - 2006م). الجامع لأحكام القرآن والمبين لما تضمنه السنة وآي القرآن الجزء الأول (الطبعة الأولى). بيروت - لبنان. مؤسسة الرسالة صفحة 164
  73. أبي الحسنات محمد عبد الحي اللنكوي الهندي، تحقيق صلاح محمد سالم أبو الحاج (2002م). أحكام القنطرة في أحكام البسملة (الطبعة الأولى). عمان - الأردن. دار البشير صفحة 15
  74. حكم نحت ونصب تمثال ناقص الصورة إسلام ويب مركز الفتاوى، 4 يونيو 2003. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 23 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  75. أضواء خاطفة على طبيعة الخط العربي ونشوئه وتطوّره د. محمد إسماعيل بغدادي صحيفة اللغة العربية. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  76. مجلة البحوث والدراسات القرآنية، أثر القران في الخط العربي. كمال عبد جاسم الصالح الجميلي (العدد 9 السنة الخامسة والسادسة). المدينة المنورة - السعودية. مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف صفحة 315 - 316
  77. تحمل أكثر من «5000» شكل.. «البسملة» جمال لا ينضب صحيفة الرياض، 1 يناير 2016. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  78. محمد طاهر بن عبد القادر الكردي (1358 هـ - 1939م). تاريخ الخط العربي وآدابه (الطبعة الأولى). القاهرة - مصر. مكتبة الهلال صفحة 140
  79. أحمد شوخان (2001م). رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث (الطبعة الأولى). دمشق - سوريا. اتحاد الكتاب العرب صفحة 52
  80. أحمد شوخان (2001م). رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث (الطبعة الأولى). دمشق - سوريا. اتحاد الكتاب العرب صفحة 63
  81. البسملة الأنطاكية السريانية التى يستعملها الإسلام مركز الكلمة المسيحي. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  82. قاموس المصطلحات الكنسية خين افران البسملة المسيحية موقع سانت تكلا هيمانوت القبطية الأرثوذكسية. وصل لهذا المسار في 23 نوفمبر 2016 نسخة محفوظة 05 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

    وصلات خارجية

    • بوابة الخط العربي
    • بوابة الأبجدية العربية
    • بوابة علوم اللغة العربية
    • بوابة القرآن
    • بوابة اللغة العربية
    • بوابة الإسلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.