بلاد جبالة

منطقة جبالة هي المنطقة الجبلية في الشمال الغربي و الشمال الأوسط للمملكة المغربية بمحاذاة البحر الأبيض المتوسط و المحيط الأطلسي و تتو اجد جميع السواحل الجنوبية لمضيق جبل طارق شمالها و لاتبتعد عن الجارة الايبيرية الا ب 14 كيلومتر تفصل بين لقرب ساحلين في حين تمتد جنوبا لتصل إلى المنطقة الشمالية من جبال الأطلس المتوسط و تعود تسميتها بجبالة إلى القرن 17 حيث احدث الملوك العلويين ايالة شمال غرب المغرب تحت اسم جبالة الذي مرده للطبيعة الجبلية للمنطقة لتعوض تسميات سابقة كالهبط-جبال غمارة-جبال الفحص-جبال الزبيب و غيرها

مقاله مكرره:
هذه المقاله مكرره تحت أكثر من عنوان مختلف داخل موسوعه ويكيبيديا جبالة (المغرب) الرجاء دمج المقالات في مقال واحد مالم فانه سوف يتم شطبها
علم القومية الجبلية المغربية

تغطي بلاد جبالة مساحة واسعة شمال المغرب بجبال الريف بمحاذاة البحر الأبيض المتوسط و المحيط الأطلسي و تشمل اقاليم و عمالات طنجة-اصيلا الفحص-انجرة المضيق-الفنيدق سبتة تطوان العرائش شفشاون وزان تازة تاونات و اجزاء واسعة من اقاليم الحسيمة و جهة الغرب شراردة بني حسين.

خارطة تبين موقع جبالة بالمغرب

الجغرافيا

التضاريس

منطقة جبالة حيث يلاقي الجبل البحر ساجل جبل موسى و محيطه

تتشكل منطقة جبالة من :المناطق الغربية و الوسطى من جبال الريف, سهول اللوكوس ,هضاب ورغة ,الاجزاء الشمالية من سهول الغرب ,واقصى شمال جبال الأطلس المتوسط; على مساحة 23.981 كيلومتر مربع وتقسم هذه المنطقة إلى عدة اجزاء

. جبال الريف الغربي وتشمل اقاليم الفحص-انجرة ,المضيق-الفنيدق, سبتة ,تطوان, شفشاون ,و الجزء الشرقي من اقليم العرائش,والجزء الغربي من اقليم وزان ,و اعلى قمة بها :جبل تيسوكة2122م(جماعة باب تازة شفشاون).

. جبال الريف الوسطى وتشمل الاجزاء الجبلية من اقاليم الحسيمة, تاونات ,الجزء الشرقي من اقليم وزان ,والجزء الشمالي من اقليم تازة, و منطقة اولاد بوريمة باقليم گرسيف, واعلى قمة بها جبل تدغين2455م(جماعة ايساكن الحسيمة)وهي اعلى قمة بمنطقة جبالة.

. اللوكوس وهي المناطق السهلية و الهضبية شرق اقليم العرائش,و أقصى شمال اقليم القنيطرة بمحاذاة السواحل الأطلسية ويتراوح الارتفاع فيها بين 15و800م,(تل بني گرفط العرائش).

. ورغة وهي المناطق التلية و الهضبية على حوض ورغة بوسط اقليم تاونات ,و غرب اقليم تازة, و شرق اقليم وزان ويتراوح الارتفاع بها بين 400و1200م(جبل زدور جماعة عين مديونة تاونات).

. جبال تازة وتشمل المناطق الوسطى والجنوبية من اقليم تازة; اي المناطق أقصى شمال جبال الأطلس المتوسط واعلى قمة بها جبل تازقة1980م(جماعة باب بودير تازة)

المناخ

تتكون الخريطة المناخية لبلاد جبالة من منطقتين رئيستين:

.منطقة ذات مناخ معتدل متوسطي, ممطر شتاء و معتدل صيفا وتفوق بها كمية التساقطات1000mm وتصل إلى 450mm في المناطق الشرقية الساحلية, وينتشر هذا المناخ في مناطق طنجة-اصيلا العرائش ,وزان ,جنوب تاونات ,و غرب تازة والمناطق الساحلية في باقي الاقاليم

.منطقةذات مناخ بارد جبلي تتراوح كمية التساقطات فيه بين 900mm و 2000mm وتنخفض درجةالحرارة شتاء لتصل -8 ولاتتجاوز صيفا 34 درجة ;وينتشر هذا المناخ في باقي المناطق.

الثروات النباتية و الحيوانية

ثعلب احمر من غابات انجرة
القضاعة من غابات تالامبوت

اختلاف التضاريس و الظروف الطبيعية في المنطقة اهلها لاحتواء تشكيلة مهمة من الثروات الطبيعيةالحيوانية و النباتية حيث تصل مساحةالغابات في المنطقة 669437 هكتار ,اي مايعادل تقريبا 28 بالمئة من المساحة و14 بالمئة من المساحة الغابوية بالمغرب ولهذا فالمنطقة تحتوي اربع منتزهات وطنية : المنتزه الوطني بوهاشم بشفشاون و العرائش و تطاوان, منتزه تالاسمطان بشفشاون ,منتزه الحسيمة بالحسيمة,المنتزه الوطني تازقة بتازة.

الغطاء النباتي في المنطقة ينتمي إلى النموذج المتوسطي الجبلي;ويمكن تحديد اربعة انواع من الاغطية النباتية′

اصناف دائمة الخضرة: كالارزالبلوط الأخضر, و بلوط الفلينالعرعرالدردارالقطلبالزانالصفصاف.

فصيلةالاسيات :كالاس ,و الاوكاليبتوس.

الاصناف الصنوبرية: كالصنوبر الحلبي ,والصنوبر البحريالتنوب.

الاصناف النفضية: كالقيقب ;بالاضافة إلى الاحراش المتكونة من شجر الزيتون البريدم التنين,و الاقاقيا, كما توجد بمنطقة الشويحات بشفشاون اخر مستعمرات شجر الشوح بأفريقيا بمساحة 4000هكتار.

تعد منطقة جبالة موطنا للعديد من اصناف الثدييات البرية من اهمها: قرد الماكاك البربري ,الايل البربري, الخنزير البري ,الذئب ,الثعالب الحمراء ,الزريقاء, ابن عرس ,الضبع المخطط,بالاضافة إلى ان المنطقة تحتوي اخر مستعمرات القنادس,النمور ,الفهودالوشق ,في شمال أفريقيا.

كما تتوفر المنطقة على ازيد من 200 نوع من الطيور :اهمها النسر الملكيالنسر الذهبيالبومة الصمعاء, و الثبج الأوروبي ,و النحام الوردي; وهذا التنوع يعود إلى توفر المنطقة على العديد من البحيرات و المناطق الرطبة كبحيرات تاهدارت و سمير ;وهذه البحيرات تعتبر أيضا مناطق مهمة لتواجد البرمائيات ,و الزواحف و التي من اهمها ضفدع بريكشة اللذي ينسب إلى منطقة بريكشة بوزان .هذا وتتوفر المناطق الساحلية على العديد من الانواع اهمها :الفقمة الناسكة المتوسطية المهددة بالانقراض ,و خنزير البحرحوت العنبر القزم.

الشريط الساحلي

پلايا دل دسناريكادو سبتة
كابو مالاباطا طنجة

يمتد الشريط الساحلي لجبالة على مسافة 500 كيلومتر; ثلثها على المحيط الأطلسي ,و ثلثاها على البحر الأبيض المتوسط ;وعلى طول هذا الساحل تتناثر عشرات الشواطئ الجميلة و المنتزهات البحرية و التي يعتبر منتزهي الحسيمة ,و بليونش (المضيق-الفنيدق)من اجملها; بالاضافة إلى انتشار العديد من الجزر الصغيرة على طول الساحل اهمها: جزر اسبارطل ,و جزيرة البرهان

الشبكة المائية

تتوفر جبالة بفضل موقعها الجعرافي على أهم شبكة مائية بالمغرب;إذ انها تتوفر على ازيد من 31,52بالمئة من المياه السطحية بالمغرب ,و54 بالمئة من المياه الجوفية; رغم ان مساحة جبالة لاننعدى نسبتها 7 بالمئة من مساحة الوطن ;وبذلك فهذه المؤهلات توفر حاجيات 60بالمئة من السكان بالمغرب وهذه قائمة السدود بالمنطقة والتي يتصدرها سد الوحدة الذي يعتبر ثاني أكبر بحيرة اصطناعية بأفريقيا بعد بحيرة ناصر بمصر

صورة بالأقمار الصناعية لبحيرة سد الوحدة
اسم السدحقينته ب مليون m3النهر المنشا عليهالاقليم
الوحدة3.800ورغةتاونات وزان
ادريس الأول1.186ايناون-ورغةتاونات-تازة
وادي المخازن773وادي المخازن-اللوكوسالعرائش وزان القنيطرة
اسفالو317اسفالو-ورغةتازة
09 ابريل300الحاشف-تاهدارتطنجة-اصيلا
السهلة62اسرى-ورغةتاونات
بوهودة55الجزار-ورغةتاونات
اسمير43اسميرالمضيق-الفنيدق
ابن بطوطة38,5تاهدارتطنجة تطوان
باب الوطاء37ايناون-بوحلوتازة
محمد الخطابي33,6اسرى-ورغةالحسيمة
الروز31ريو مارتينتطوان
خزان لاو30وادي لاوتطوان
تالامبوت26اقشورشفشاون
الرمل25وادي الرملالفحص-انجرة
الجمعة6,5الجمعةالحسيمة
النخلة5,7النخلةتطوان
گرد اللوكوس4اللوكوسالعرائش
اجراس3اجراسالمضيق-الفنيدق
الصغير2,3تاهدارتطنجة-اصيلا
أبو خالف1,1تاهدارتطنجة-اصيلا
الصابون1,1ريو مارتينتطوان
الصاف1ورغةتاونات

التقسيم القبلي و الجماعي

تنقسم منطقة جبالة إلى 77 قبيلة موزعة على 186 جماعة حضرية وقروية و 12 اقليما و عمالة على النحو التالي[1]

طنجة-اصيلا

طنجة
الجماعةالمساحة ب km2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسب اليها
طنجة124871.274الفحص
ابوخالف17814.465الفحص اگزناية4.953الفحص
العوامة6038.971الفحص
الزينات634.780الفحص-بني منصور
دار الشاوي902.8838بني منصور دار الشاوي1.443بني منصور
المنزلة1102.322جبل حبيب
ارزيلا(اصيلا)3331.825الغربية
اقواس بريش593.988الغربية
الخلوة10311.477الغربية
سيدي اليماني1558.982الغربية سيدي اليماني1.085الغربية
الساحل الشمالي1105.118الساحل

الفحص-انجرة

الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
البحراويين6014.706انجرة
ملوسة11011.725انجرة
القصرالصغير7310.693انجرة القصر الصغير2.743انجرة
قصر المجاز8611.788انجرة
تاغرامت15815.319انجرة
انجرة10016.671انجرة
الجوامعة847.559وادي راس

المضيق-الفنيدق

بليونش
الجماعةالمساحة بKM2السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
كاستييخوس (الفنيدق)580.014انجرة
بليونش687.025انجرة
ريو ديمارتين (مارتيل)3462.745الحوز
الرينكون (المضيق)660.665الحوز
العاليين656.589الحوز

تطوان

حدائق رياض العشاق تطاوان
الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسية اليها
الملاليين12.75064الحوز
صدينة8.21061الحوز
السوق القديم7.88978وادي راس
عين الحصن6.623104وادي راس
بني حرشان8.095182بني منصور
جبل حبيب3.37585جبل حبيب قرية جبل حبيب1.196جبل حبيب
تطاوان364.47479بني حزمر
دار ابن قريش2.07730بني حزمر دار ابن قريش6.275بني حزمر
ازلا15.43287بني حزمر
الزيتون10.94553بني حزمر
الزينات7.569110بني حزمر
السحتريين7.336110بني يدير
البغاغزة7.294152بني يدير
بني يدير5.20691بني يدير
الخروب3.46972بني يدير
بني ليث6.354113بني ليث
الوادي12.117357بني حسان
الحمراء11.692203بني حسان
اولاد علي منصور6.360211بني حسان
واد لاو9.17766بني سعيد
بني سعيد9.111135بني سعيد
زاوية سيدي قاسم11.506131بني سعيد

العرائش

جامع بمدينة العرائش
الجماعةالمساحة ب KM2السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
العرائش48123.512الساحل
الساحل18610.713الساحل خميس الساحل5.699الساحل
عياشة1247.665عياشة-بني عروس
بني عروس18810.742بني عروس
تازروت1706.960بني عروس
زعرورة16213.862سوماتة-بني گرفط
بني گرفط23915.050بني گرفط
القلة27319.337بني يوسف-بني زگار
أبو جديان22311.789اهل سريف
تطفت16810.629اهل سريف
القصرالكبير14117.608الخلط
قصر بجير10716.938الخلط
ريصانة الشمالية11612.840الخلط
ريصانة الجنوبية11317.003الخلط
اولاد اوشيح7345.595الخلط
السواكن8713.074الخلط
سوق الطلبة9413.112الخلط
زوادة15022.851الخلط
العوامرة24941.170الخلط

القنيطرة

الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتمية اليها
عرباوة27.12480الخلط عرباوة7.090الخلط
الشوافع17.484113الخلط
سيدي ابي بكر الحاج18.795122الخلط
قرية ابن عودة10.58469الخلط
وادي المخازن7.65250صرصر

وزان

بني شعيب مقريصات
الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
اسجن15013.165رهونة
بريكشة1358.883رهونة بريكشة1.759رهونة
مصمودة20716.212مصمودة
مزوفرن987.612مصمودة
وزان4063.878اهل الربع
بني قلة16117.254بني مستارة-اهل الربع
زومي28740.184بني مستارة زومي6.453بني مستارة
سيدي رضوان16421.530بني مستارة
قلعة ابي قرة10018.536بني مستارة
عين بيضاء17013.376غزاوة
مقريصات2359.439غزاوة مقريصات2.241غزاوة
المجاعرة21514.670بني مزگلدة عين دريج4.097بني مزگلدة
زغيرة20416.359بني مزگلدة
تروال7914.349بني مزگلدة
ونانة16515.062بني مزگلدة
سيدي ابي الصبر13611.483سطة
سيدي احمد الشريف12610.563سطة

شفشاون

راس الماء الشاون
منابع أشطة بني سلمان
منابع أقشور تالامبوت
الجماعةالمساحة ب KM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
فيفي1108.971غزاوة
بني فغلوم9612.190غزاوة
شفشاون1039.983الاخماس
باب تازة20921.248الاخماس باب تازة9.310الاخماس
تنقوب1817.956الاخماس
الغدير1318.272الاخماس
الدردارة13715.905الاخماس
بني صالح9112.158الاخماس
بني دركول8313.676الاخماس
بني أحمد الغربية5315.899بني أحمد
بني أحمد الشرقية5410.429بني أحمد
المنصورة9620.553بني أحمد
وادي الملحة13314.819بني أحمد
باب برد9920.390بني خالد باب برد8.179بني خالد
يونان17225.651بني خالد
تموروت17129.246بني خالد
بني رزين13423.762بني رزين
بني سلمان16328.576بني سلمان
بني منصور7423.782بني منصور غمارة
تالامبوت17712.664ني زجل
تاسيفت1699.963بني زجل
تزگان10413.607بني الزيات
السطيحة11012.245بني الزيات
بني بوزرة13519.373بني بوزرة
امتار9711.574بني جرير
بني سميح12220.077بني سميح
مثيوة15010.810مثيوة بني مروان الجبهة3.902مثيوة بني مروان
واوزگان17218.260مثيوة بني مروان

الحسيمة[2]

منظر من المتزه الوطني للحسيمة
الجماعةالمساحة ب KM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتمية اليها
بني جميل مسطاسة12210.4331مسطاسة-بني جميل
بني جميل المصقولين14810.303بني جميل
بني بوفراح14410.332بني بوفراح
سنادة1759.843بني يطفث
سيدي بوتميم12210.058بني مزودي-تارگيست
تارگيست714.774تارگيست
بني بشير706.200بني بشير
بني بوشيبث12510.023بني بوشيبث
بني بونصار1328.656بني بونصار-بني خنوس
بني أحمد اموكزان7510.906بني أحمد صنهاجة-تاغزوت
تاغزوت545.502تاغزوت
زرقط1246.434زرقط
مولاي أحمد الشريف9611.179كثامة
تمساوت8515.277كثامة
ايساگن13216.641كثامة ايساگن1.884كثامة
كثامة10515.561كثامة
بني عبد الغاية سواحل24529.002كثامة

تاونات

الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
الرتبة18119.087بني زروال
ودكة1359.351بني زروال
سيدي الحاج محمد10610.743بني زروال
سيدي يحيى بني زروال17217.228بني زروال
غفساي206.910بني زروال
البيبان766.896بني زروال
سيدي المخفي949.559بني زروال
تيمزگانة17317.895بني زروال
تبودة17917.798بني زروال
تافرانت15613.867بني زروال
مولاي بوشتى19016.048فشتالة
مولاي عبد الكريم908.281فشتالة
كيسان15813.218بني ورياگل
الوردزاغ15915.175سالاس
گالاز21117.972لجاية
مزراوة11310.274مزراوة-مزيات
رغيوة554.231رغيوة
الزريزر918.184مثيوة الجبل
اخلالفة14815.152مثيوة الجبل
بو هودة30029.016مثيوة الجبل
تاونات20541.928مزيات
فناسة باب الحيط14612.958فناسة-بني سلامة
بني ونجل تافراوت977.974بني ونجل-مرنيسة
طهر السوق124.287مرنيسة
تمضيت29720.507مرنيسة
بني وليد12811.740بني وليد
بو عادل15613.974صنهاجة مصباح
عين مديونة9916.157صنهاجة مصباح
عين معطوف12811.266هوارة
راس الوادي18516.265هوارة
امساسة1089.916هوارة
وطاء بوعبان10510.545هوارة

تازة

تازة الحديثة «السفلى»
مدشر خلف جبال تازقة
الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
اولاد زباير13013.864التسول اولاد زباير5.691التسول
بني فراسن19625.820التسول
بني لنت11712.570التسول
اولاد الشريف929.885التسول
الربع الفوقي1027.534التسول
تايناست15310.005صنهاجة غدو تايناست1.763صنهاجة غدو
كهف الغار2559.608صنهاجة غدو
مسيلة1119.331البرانس
البرارحة1438.486البرانس
بني فتح20810.919البرانس
الطائفة1367.223البرانس
الجوزات1456.725البرانس
الترايبة1116.656البرانس
تازة130158.708غياثة
وادي امليل2610.205غياثة
غياثة الغربية19522.453غياثة
گلدامان31322.003غياثة
باب مرزوقة22320.583غياثة
أبو شفاعة16110.884غياثة
باب بويدير1585.479غياثة
أبو حلو989.301غياثة
مكناسة الغربية1923.718مكناسة
مكناسة الشرقية606.421مكناسة-مغراوة

گرسيف

الجماعةالمساحة بKM2عدد السكان حسب توقعات 2013القبيلة المنتسبة اليها
اولاد ابي ريمة2191.619مغراوة

المناطق الجبلية المحتلة

كاتدرائية سبتة
جامع مولاي المهدي سبتة

إلى يومنا هذا لاتزال اسپانيا تحتل عدة مناطق في الشمال المغربي ,العديد منها ينتمي للنسيج القبلي الجبلي و هذه المناطق هي كالتالي:

- مدينة سبتة وتقع أقصى الشمال الشرقي لشبه جزيرة طنجة على شبه جزيرة بين جبلي حاشو و جبل موسى على مساحة 19KM2 ,وتضم سبتة كمنطقة بالاضافة إلى المدينة جبل حاشو ,و ضاحية بنتييث ,و جزيرتي سانتا كاتالينا و سانتا كاثرين ;و يقطن هذه المدينة 84.180 نسمة منهم 63.033 مغربي جبلي ,في حين ان الباقي هم خليط من المستوطنين الاسپان ,و المهاجرون الهنود ,و جالية صغيرة من اليهود السبتيين ;ويقطن معظم المغاربة من سكانها باحياء :الپرينسيپي ,و سيدي مبارك ,و الزاوية الحراقية ,و شقورة ,و بنتييث ;وقد احتلها البرتغاليون سنة1415 و انضمت إلى التاج الاسپاني بعد انفصال البرتغال سنة 1640 ,حيث تتمتع بالاضافة إلى بنزو بالحكم الذاتي ;وتعتبر مدينة سبتة على الرغم من تواجدها تحت الاحتلال مركز قبيلة انجرة.

- منطقة بنزو و قراها وهي المناطق القروية المحيطة بسبتتة في سفح جبلي حاشو و جبل موسى على مساحة 9KM2 ,وتضم بالاضافة إلى بلدة بنزو قرى :جادو , سان امارو ,سيدي ابن عباس و, سان انطونيو بالاضافة إلى منتزه سان امارو الغابوي ;ويقطن بنزو المركز 1.310 نسمة ;بينما يقطن المناطق الباقية 915 نسمة ,و هم من اغلبية مغربية ساحقة ,وتنتسب هذه المنطقة ارضا و سكانا إلى قبيلة انجرة.

- جزيرة البرهان وهي جزيرة على منتصف المسافة بين السواحل المغربية و ساحل المرية بمساحة 0,0712km2 ,غير ماهولة بالسكان ,وذات طابع صخري ,انشئ عليها منارة و ثكنة لايواء الجنود الاسپان و مرفا صغير و مهبط طائرات وتتبع هذه الجزيرة محافظة المرية اداريا ,و تنتسب إلى قبيلة انجرة.

- جزيرة باديس او جزيرة غمارة la gomera وهذه الجزيرة عبارة عن تل بحري بمساحة0,019km2 ,جد قريب من السواحل المغربية حيث انهاتتصل بالساحل اثناء الجزر و تفترق عنه اثناء المد ,وقد كانت مرفا و مدينة تجارية مهمة قبل احتلالها من طرف الاسپان سنة 1564 ,وهي الان غير ماهولة حيث تم اجلاء سكانها, و ان كانت لاتزال دورهم قائمة و كذلك المرسى و القلعة ;و لا يقطنها الان سوى بعض الاداريين الاسپان و بعض الجنود ,وتتبع هذه المدينة قبيلة بني يطفث ,و كانت تعتبر الحد الفاصل بين جبالة غربا و الربف شرقا, ومركز بني يطفث .

توزيع السكان

يتوزع سكان جبالة على نحو 37 مدينة و قرابة 4500 مدشر ومن بين أهم المدن طنجة و اللتي تعتبر مركز جبالة و عاصمتها تليها مدن تطاوان و تازة و العرائش و القصر الكبير و غيرها من المدن و يصل تعداد سكان هذه المنطقة 4.484.926 نسمة[3] اما خارج منطقة جبالة فيصل تعداد الجبليين حسب احصاء 2004 1.825.385 نسمة موزعة على كافة جهات الوطن يعيش معظمهم في فاس (529.276 نسمة اي أكثر من 50 بالمئة من السكان) القنيطرة (143.322 نسمة أكثر من نصف السكان أيضا) مكناس(119.253 نسمة) سلا (359.824 نسمة) الرباط(245.260 نسمة) و غيرها من المدن حيث كلما كانت المدينة اقرب إلى منطقة جبالة كانت نسبة الجبليين من سكانها أكبر

خارج المغرب يعيش 1.151.444 جبلي قرابة نصفهم باسپانيا(416.033 نسمة) بينما يتوزع الباقون على دول اوروپا و أمريكا الشمالية و الشرق الاوسط و من الملاحظ ان الهجرة الجبلية تاخذ نمط هجرة اهالي الريف عموما إذ ان نسبتهم من المهاجرين المغاربة تتزايد في هولندا بلجيكا ألمانيا و اسكندناڤيا بينما تنخفض عن المعتاد في فرنسا و إيطاليا بينما يكاد يشكل المهاجرون الجبليون مئة بالمئة من المهاجرين المغاربة بأمريكا الجنوبية تعرف منطقة جبالة و خاصة المناطق الحضرية بها هجرة لا باس بها من باقي مناطق المغرب خصوصا الريف بحكم وحدة الجغرافيا والتقاليد و يمثل الجدول التالي نسب السكان الجبليون بالمدن الجبلية سواء كانوا اصليين او مهاجرين من مناطق اخرى من جبالة ونسب السكان المهاجرين من مناطق المغرب خارج جبالة

المدينةالسكان الجبليونالسكان المهاجرون
طنجة770.938100.338
تطاوان328.63735.837
تازة135.24323.465
العرائش113.44210.070
القصر الكبير114.2613.347
كاستييخوس60.29519.719
وزان61.9521.926
ريو دي مارتين55.7237.022
الرينكون49.61911.046
تاونات40.4671.461
الشاون43.2391.315
ارزيلا29.0412.784
تارگيست7.5217.253
وادي امليل9.571634
باب تازة8.612698
واد لاو8.948229
باب برد7.577602
غفساي6.616294
زومي6.37479
دار ابن قريش5.949326
خميس الساحل5.699239
اولاد زباير5.63655
اگزناية4.420457
طهر السوق4.20285
عين دريج4.08512
الجبهة3.744158
عرباوة7.09019
القصر الصغير2.7430
مقريصات2.20437
ايساگن1.749135
بريكشة1.73227
تايناست1.7630
دار الشاوي1.37172
قرية جبل حبيب963233
سيدي اليماني925160

وبالتالي يكون مجموع المهاجرين 230.134 نسمة اي 5,13 بالمئة من مجموع سكان المنطقة و هي نسبة ضئيلة بالمقارنة بمناطق مغربية اخرى كفاس و الرباط و سلا و الدار البيضاء و اگادير و غيرها

التاريخ

يعود تاريخ الاستطيان البشري في المنطقة إلى عصور ماقبل التاريخ ، ويتميز تاريخ المنطقة بالثراء بحيث كانت مسرحا للعديد من الأحداث وأنجبت الكثير من الأشخاص الذين صنعوا التاريخ وأثرو التاريخ الإنساني ، ويمكن تقسيم تاريخ المنطقة إلى عدة أقسام على حسب ما وصلت إليه الكشوفات الأثرية بالمنطقة.

فترة ما قبل التاريخ

منطقة جبالة تعد اثرى منطقة في المغرب تاريخيا حيث لا تزال العديد من المواقع الاثرية شاهدة على الثراء التاريخي بالمنطقة و اللتي من اهمها مغارات تحت الغار بضواحي تطاوان و مغارة كهف الغار باقليم تازة ومغارة سيدي الحوم ضواحي اصيلا و مسلات مزورة و التي تعود إلى الاف السنين قبل الميلاد

العصر القديم

بحكم الجوار الجغرافي لاوروپا عرفت منطقة جبالة موجات من الاحتلال القادم من الشمال و الشرق حيث تعاقبت على حكمها عدة حضارات الفينيقية و البونيقية و الرومانية تتخللها عدة فترات من الحكم الأمازيغي وبالرغم من ان عاصمة الولاية الرومانية كانت وليلي الا ان طنجة عرفت اهتماما ملحوظا لدرجة ان الولاية سميت نسبة اليها وقد ظهرت خلال هذه الفترة العديد من المراكز الحضرية كليكسوس و تمودة و زليل و كوطا و من الملاحظ ان معظم هذه المراكز تتواجد على المناطق الساحلية و هذا خير دليل على صلابة المقاومة الأمازيغية حيث ان معظم المقاومين للحركة الأمازيغية كانوا من هذه المنطقة و تعتبر المخطوطات الرومانية ان قبيلة بني زروال كانت اشرس القبائل مقاومة وتطنب العديد من الكتب الرومانية في الحديث عن مدى مقاومتهم و الاعداد الغفيرة من الاسرى الرومان الذين يظفرون بهم بعد كل معركة

موقع ليكسوس الفينيقي

بعد العهد الروماني عرفت مدن جبالة اهتماما متزايدا عند الوندال و البيزنطيين الذين اعتبروا طنجة عاصمة لهم ثم القوط الغربيون المهاجرون من الجارة اسپانيا

العصور الوسطى

مع منتصف القرن السادس الميلادي عرفت المنطقة موجة من الفتوحات الإسلامية و موجات استيطان ساعدت على استعراب القبائل الأمازيغية في المنطقة و دخولها في الإسلام كما عرفت استيطان متوالية من الأندلسيين القادمين من الشمال ساعدت على تميز الهوية الأندلسية للمنطقة و بالتالي ظهور هوية جبلية منفصلة

عرفت منطقة جبالة اثناء هذه الفترة فترات من البعثرة السياسية حيث تميزت المنطقة بظهور العديد من الإمارات و الثورات و الصراعات القبلية تتخللها فترات صغيرة من الولاء المركزي للمغرب تارة و للأندلس تارة اخرى وفترات أكبر من الثورات تصل إلى حد الهجوم على فاس التي كانت تعتبر العاصمة او المدينة الكبرى بعد العاصمة في غالب الاحيان

ومن بين أهم هذه الإمارات

- امارة بني صالح بنكور و التي تعتبر أول امارة مستقلة في المغرب و تميزت هذه الامارة بسيطرتها على منطقة الريف لدرجة اتخاذ الامراء لعواصمهم في الريف على الرغم من اصلهم الجبلي وقد امتدت هذه الامارة ما بين 744 و 1032 م

- امارة مضغرة بطنجة و قد تولى هذه الامارة قبيلة مضغرة التي كانت تقطن ضواحي طنجة و كانت هذه الامارة أول امارة تخلع السلطة الأموية ويلقب امراؤها بالخلفاء لكن هذه الامارة انتهت بطرد قبيلة مضغرة عن طنجة و قد امتدت هذه الامارة ما بين 740 و 791م

- امارة بني عصام بسبتة و ينحدر امراؤها من مجكسة الصنهاجية و التي تعتبر اليوم جزءا من قبيلة بني حسان و قد امتدت هذه الامارة بين 750 و931م

- الادارسة و تعتبر امارة جبلية و ذلك لاستجارة المولى ادريس بقبيلة اوربة السفلى الجبلية (لجاية-رغيوة-مزيات-مزراوة-سطة) وقد قامت هذه الامارة بوليلي التي كانت تعتبر ارضا اوربية ثم انتقلت إلى فاس بعد انشائها و تعتبر أول دولة استطاعت توحيد المغرب و قد دامت هذه الدولة من 793م إلى 904

- الامارة الادريسية بالهبط و قامت هذه الامارة بعد السيطرة الفاطمية حيث فر الامراء الادارسةإلى منطقة الهبط في الجانب الغربي لجبالة حيث اقاموا امارة استمرت ما بين 905 و 985م وقد اتخذوا عدة مدن كعواصم لها كزهجوگة و حجر النصر ثم ارزيلا

- امارة بني ابي العافية والذين على ايديهم كانت نهاية الحكم الادريسي بفاس و كانت امارتهم بتازة ثم بقصر التسول ودامت ما بين 917 و 1054م

- امارة بني حمود و بنو حمود اسرة جبلية من اصل ادريسي استطاعت السيطرة على منطقة جبالة ثم الأندلس و اتخذت سبتة عاصمة لها ثم بعد ذلك دعي لامرائها بالخلافة بمالقة و استمرت هذه الدولة في الفترة بين 1017 و 1058م

- امارة بني سواجات بطنجة بين 1062 و 1084م

- امارة ازداجة بنكور بين 1032 و 1068م

- امارة العزفيين بسبتة والتي تعتبر من أكبر الدول التي وحدت جبالة وقد استمرت هذه الامارة بين 1239و 1327م

- بعد الامارة العزفية ظهرت العديد من الإمارات المنتشرة و التي لم يتحدث عنها التاريخ بشكل كاف اهمها امارة ال المريني وهم غير المرينيين البربر و لكن ينسبون إلى مرينية بالأندلس و قد نشات امارتهم سنة 1426 مع انشاء قلعة الخروب بجبل حبيب خلفتها امارة بني يعيش بقلعة الخروب أيضا ثم امارة الروسيين بها أيضا والتي انتهت بقيام امارة بني راشد بشفشاون سنة1471

- امارة ال سيلڤا بقصر المجاز و التي لم يتحدث عنها التاريخ بشكل كاف و انما وردت عرضا في النصوص البرتغالية و قد انتهت هذه الامارة على يد البرتغاليين سنة 1458 ومما يجدر ذكره ان المنطقة بين طنجة و تطاوان تعرف العديد من مسميات الامراء مجهولي التاريخ كالاميرة ملوسة و الاميرة شمسة و غيرهم

- امارة بني اشقيلولة بالقصر الكبير و استمرت من سنة1288 إلى اواخر العهد المريني و يعتبر مؤسسها أبو الحسن علي الرايس المؤسس الفعلي للقصر الكبير

- امارة الامير طلحة الدريج في سبتة ثم تطاوان ما بين 1420 و1429

- امارة بني عبد الحميد بالقصر الكبير انهى حكمها السعديون

- امارة بني عروس بتازروت ثم قلعة الخروب ثم العرائش ثم القصر الكبير و على الرغم من الدورين التاريخي و الثقافي لهذه الامارة التي شارك امراؤها بمعظم الجيش المشارك بوادي المخازن وهم البناة الفعليون لمدينة العرائش و التي كانت تنسب اليهم و تسمى عرائش بني عروس فهي مهمشة تاريخيا و لاتحظى باهتمام من طرف المؤرخين مع انها أول امارت مارست القرصنة او مايسمى الجهاد البحري

- امارة بني راشد بشفشاون انشئت مع انشاء شفشاون عاصمتها و تعتبر أكبر امارة جبلية و اضخمها تاثيرا استمرت ما بين 1471 و 1555م و هي أول امارة مارست الجهاد البحري بالبحر الأبيض المتوسط

الشاون عاصمة امارة الرواشد

- امارة ال المنظري بتيطاوان والتي انفصلت عن الحكم الراشدي سنة 1484 واستمرت إلى سنة 1568

- امارة ال النقسيس بتيطاوان أيضا امتدت من سنة 1592 إلى سنة 1673م

وبمقتضى الحال تسببت هذه الانقسامات في الاحتلال الايبيري لعدة مدن صاحبها لمرات عديدة مد من التوسعات داخل الجبال حيث تم احتلال سبتة سنة 1415 ثم احتلال طنجة و ارزيلا سنة 1471 ثم العرائش 1489 فباديس سنة 1507 وقد كان السبب في قيام جل هذه الإمارات الدعوة للجهاد ضد المحتلين

التاريخ الحديث

عرف التاريخ الحديث بجبالة فوضى سياسية عارمة و مما زاد الطين بلة تدخل الزوايا و الطرق الصوفية في خلق السياسة كما عرفت المنطقة انزلاقا امنيا حيث صارت تعرف ببلاد السيبة اي انها غير خاضعة للسلطة المركزية بل إلى حكام قبليين مماادى إلى خلق العداءات و الانقسامات القبلية في حين كانت السلطة المخزنية لا تتعدى قوتها بضعت قبائل لا تعترف بهذه السلطة اصلا الا على المنابر بل حتى القرصنة او الجهاد البحري لم يعد متبعا لنظام الامارة و الدولة بل اتخذ طابعا قبليا و من بين أهم الحركات الناشئة في هذا العصر

- امارة ال غيلان ببني گرفط القصر الكبير ثم باصيلا ما بين 1653 و 1685 ويعتبر اميرها الخضر غيلان أهم الامراء الجبليين على الاطلاق حيث استرجع العرائش سنة 1664 و اوشك على استرجاع طنجة لولا ان اغتاله المولى إسماعيل سنة 1684

برج القمرة بارزيلا احدى أهم المعالم الغيلانية

- امارة ال السامي في بني زروال وعاصمتها عين باردة و هذه الامارة تعتبر اقوى امارة في الفترة العلوبة حيث كانت تعيش استقلالا تاما محصنة بين الجبال المنيعة و قد وصلت جراة و قوة امرائها إلى مهاجمة فاس العاصمة لمرات عديدة ولا يحدث المؤرخون عنها الا النزر القليل حيث انها نشات في العهد السعدي ثم انهارت في العهد العلوي ايام المولى عبد الرحمن بن هشام

- امارة ال اعراس بالحسيمة و ال اعراس هؤلاء من بني يطفث و نسبهم أندلسي و لقيام دولته اختار أحمد اعراس مدينة المزمة او الحسيمة عاصمة له نظرا لاحتلال باديس و لانها أول مرفا كبير بعد باديس و قد سيطرت هذه الامارة على عدة مناطق في جبالة الشرقية واستمرت هذه الامارة من سنة 1636 إلى سنة 1666 بعد تدمير المولى رشيد للحسيمة بمعونة من حلفائه الريفيين خصوصا بتمسامان و لجوء ال اعراس و حلفائهم إلى الخضر غيلان الامير بجبالة الغربية

- الشرفاء الوزانيون مؤسسوا مدينة وزان فحتى ان كانت حركتهم تبدو على انها بريئة فهي لا تخلو من اطماع سياسية فبعد بناء وزان قرر امراؤها تكوين وحدة مستقلة لا تخرج اسميا عن السلطة العلوية تضم بالاضافة إلى وزان القبائل المحيطة بها و كل القبائل الجبلية المتزعمة روحيا لها و لهذا فنحن لا يمكننا الحديث هنا عن كيان سياسي قائم بذاته لكن لايمكننا أيضا اغفال قوة روحية و سياسية على هذا النحو في المنطقة

الباشا ابن حدو الريفي اول باشاوات ايالة جبالة

الاقتصاد و المجتمع

الاقتصاد

تعتبر منطقة جبالة من اغنى مناطق المغرب فلاحيا فمؤهلاتها الطبيعة المتمثلة في واحدة من اغنى الشبكات المائية في المغرب واحتوائها على بعض من اخصب الاراضي اهلاها لتكون رائدة في المجال الفلاحي ففي جبالة تتوزع مجموعة من اخصب بساتين الثمار نظرا لطبيعتها الجبلية و مناخها البارد و المعتدل حيث اشتهرت تاريخيا بانتاجها لاجود انواع الثمار و التي في مقدمتها الزيتون

في حين تدهورت المساحات المزروعة بالحبوب لتعوضها حقول القنب الهندي و التيتعرفانتشارا كبيرا خصوصا في اقاليم شفشاون تاونات الحسيمة تطاوان و مؤخرا العرائش و وزان وتعتبر منطقة كثامة بالحسيمة مهد هذه الزراعة القادمة مع المحتل الاسپاني و تؤمن المساحات المزروعة بالقنب الهندي بجبالة ما يناهز 80 بالمئة من حاجيات السوق الاوروپية و 100 بالمئة من الحاجيات المغربية و تزرع في جبالة سنويا نحو 120.500 هكتار سنويا بمختلف انواع القنب الهندي و تعد جبالة أكبر منتج لهذه المادة عالميا

بغض النظر عن هذه المساحة الهائلة فلا تزال جبالة تؤمن كمية كبيرة من حاجيات السوق المغربية من الفلاحة رغم ان نسبة مساحة جبالة من مساحة المغرب لا تتعدى 7 بالمئة وهذه قوائم توضح نسبة المساهمة الجبلية من الانتاج الفلاحي المغربي

الحبوب

المنتجالانتاج بالطننسبته من الانتاج الوطني
القمح1.362.85222,65
الشعير312.75213,49
الصورغو182.165
الذرة43.97012,29
الشوفان12.402
الدخن8.801
الشيلم580100
الجاودار5.201100
الارز45.47490,01

القطاني

المنتجالانتاج بالطننسبته من الانتاج الوطني
الفول266.46069,95
البازلاء41.06924,57
الفاصولياء17.6844,75
الحمص12.52525,83
العدس3.8256,42

المزروعات التسويقية

المنتجالانتاج بالطننسبته من الانتاج الوطني
عباد الشمس10.632
الفول السوداني34.748
بنجر السكر403.73113,3
قصب السكر352.71044,43
فول الصويا72160,08
الكولزا174,25

الخضروات

المنتجالانتاج بالطنتسبته من الانتاج الوطني
البطاطس290.66816,89
الطماطم275.71822,64
البصل45.1225,24
الجزر70.20516,41
القرنبيط4.2754,09
اليقطين20.1879,19
الشمام198.26625,5
الخرشف27.82150,31
البطيخ83.40414,38
الباذنجان50.734
اللفت16.337
الفليفلة20.57916,05
الملفوف3.942

الثمار

تنتج منطقة جبالة ازيد من 90 بالمئة من انتاج المغرب من التين
المنتجالانتاج بالطننسبته من الانتاج الوطني
الزيتون802.31956,66
التين114.39699,67
اللوز72.60975,45
الجوز5.707
المشمش3.7826,3
البرتقال107.12713,32
اليوسفي41.9545,14
الماريسول867
الكليمونتين6.291
الگريپ فروت681
الليمون13.72710,96
الاعناب111.60229,93
الخوخ7.356
السفرجل7.42420,58
التفاح33.258
الاجاص20.86552,02
البرقوق29.67518,85
الزعرور15.014
الرمان28.753
الخروب20.48990
النكتار254مثال
البندق58100
الكستناء276100
الكرز9.24436,98
الاڤوكادو6.61886
الموز15.9475,75
الفراولة85.65877,37
التوت الأزرق1.900100
توت العليق8.000100
الكاكي319100

المنتجات الحيوانية

المنتجالانتاجنسبته من الانتاج الوطني
الابقار577.27522,2
الاغنام1.612.1589,45
الماعز836.44716,09
الدواب174.69311
الحليب165,17 مليون لتر
الصوف1.106 طن2
العسل505 طن
اللحوم الحمراء42.851 طن
اللحوم البيضاء32.873 طن
البيض342,14 مليون وحدة

الانتاج البحري

المنتوجالانتاج بالطننسبته من الانتاج الوطني
الاسماك38.4114,12
المحار4.51380

هذا بالاضافة إلى زراعة التبغ في اقليم وزان والتي عرفت انخفاضا مهما بسبب توسع حقول القنب الهندي على حسابها

ومما يجدر الإشارة اليه ان اقليم العرائش يعد المهيمن على القطاع الفلاحي بالمنطقة بحكم سيطرة الاراضي المنبسطة السهلية و الهضبية على وحدته الجغرافية بالاضافة إلى ان معظم المناطق الجبلية لازالت تعتمد النظام الاقطاعي في الفلاحة بحيث تتكون كل المداشر تقريبا من اسر ارستقراطية تمتلك مساحات شاسعة من الاراضي و اسر فلاحين مستخدمين في هذه الاراضي لقاء اجر متفق عليه او لقاء نصيب من المحصول و هذا النظام يزيد من حدة الضعف الفلاحي و يتسبب أيضا في ابقاء معظم الاراضي تحت سيطرة الفلاحة التقليدية المعيشية

الصناعة

تتوفر المنطقة على ازيد من 25 منطقة صناعية تتوزع على مدن طنجة كاستييخوس تطاوان ريو دي مارتين العرائش و تازة و العديد من المناطق القروية خصوصا في طنجة اصيلا و العرائش و الفحص انجرة و تنتج هذه المناطق ما يناهز 34 بالمئة من الانتاج الصناعي المغربي حيث تعد طنجة ثاني أكبر قطب صناعي بالمغرب و واحدة من اغنى المدن المغربية وذلك يعود بالاضافة إلى مؤهلاتها الصناعية إلى واردات المهاجرين الطنجيين خارج المغرب الذين يعتبرون من اغنى الجاليات المغربية المهاجرة على الاطلاق و من بين أشهر المناطق الصناعية في جبالة و في المغرب عموما منطقة رونو نيسان بملوسة الذي يصنع 340.000 سيارة سنويا

السياحة

تعتبر منطقة جبالة من أهم مناطق الجذب السياحي في المغرب لما تتوفر عليه هذه المنطقة من مؤهلات طبيعية و تاريخية تجعلها تستقطب ما يربو عن 52 بالمئة من السياح الاجانب بالمغرب و من أهم انواع السياحة بمنطقة جبالة

- السياحة الجبلية و التي تعرف اقبالا متزايدا خلال فصلي الربيع و الشتاء حيث تنتشر على طول هذه الجبال عشرات الينابيع و الشلالات و المنتزهات الطبيعية و التي تعتبر مناطق تيزيران و اقشور و تالاسمطان و افحصة و بوهاشم من مصافها كما تتوفر المنطقة على ازيد من 800 مغارة منها 500 مغارة في اقليم تازة فقط و من أهم هذه المعارات مغارة هرقل بطنجة و التي تعد أكبر مغارة في أفريقيا و مغارة افريواطو بباب بويدير و التي تعتبر اعمق مغارة في أفريقيا و مغارة شيكر بباب بودير أيضا و التي يخترقها نهر جوفي بطول 5 كيلومترات و لمحبي الثلوج فالمنطقة تعرف تساقطات ثلجية مهمة و تعتبر باب برد و باب بودير من أهم مراكز استقطاب محبي هذه الرياضة

- السياحة الشاطئية و التي تنشط في فصل الصيف حيث تتوفر المنطقة على 500 كيلومتر من السواحل تتوزع عليها المئات من الشواطئ الصخرية و الرملية و عشرات الجزر الصغيرة و الخلجان الرائعة و من بين هذه الشواطى شاطئ طنجة الذي صنف كرابع أجمل شاطئ في العالم بالاضافة إلى شواطئ بليونش و كالا دل دسناريكادو و الرينكون التي تستضيف وحدها 200 الف سائح سنويا من داخل المغرب و خارجه و كذا شواطئ واد لاو و ترغة و كالايريس و بريش و غيرها بينما تعتبر المناطق الساحلية الحوزية من ارقى المنتجعات بالمغرب لما تتميز به من الرقي و الهندسة الفريدة في البناء و من أهم هذه المنتجعات مارينا سمير و كابيلا و سانية الطريس و كابو نيگرو وغيرها

- السياحة الاثرية و التي تحظى باهتمام جيد أيضا لما تزخر به المنطقة من الماثر التاريخية و العمرانية و التي من مصافها موقع ليكسوس الاثري و مسلات مزورة و حصون العرائش و مد ينة قصر المجاز والمدن القديمة بطنجة و شفشاون و ارزيلا و العرائش و تطاوان و سبتة و وزان و القصر الكبير و تازة و باديس و غيرها من المدن الصغيرة و القلاع و القرى الاثرية و مما ينصح بزيارتة قلعة امرگو بمولاي بو شتى و خندق الملك فيليپ بسبتة و قصبة شفشاون

الوضع الديني

يدين الجبليون بالإسلام مئة بالمئة و يتبع معظمهم المذهب السني المالكي المثقل بالعقائد الصوفية حيث ادخل هذا المذهب عبر الجارة الأندلس وعرف اقبالا ملحوظا من طرف السكان و يعود الفكر الصوفي في المنطقة لكونها شكلت ارضا لتشكل أهم الاقطاب الصوفية بالعالم كالطرق الدرقاوية و الشاذلية و الوزانية و المشيشية كما ان لكثرة النساك في المنطقة اثر بالغ في الاهالي حيث يصرح المؤرخون بقولة مشهورة و هي ″ ارض غمارة امتزجت برميم الصلحاء ″ و لهذا فلا تكاد قرية او مدشر يخلو من اضرحة لبعض اولياء الله حيث لكل قبيلة من القبائل السبع و السبعين ولي صالح يعتبر مقدسا لديهم لكن يعتبر المولى عبد السلام بن مشيش القديس الأكثر موجبا للاحترام و التقديس حتى كان يسمى عند الاهالي بقنديل جبالة و سلطان جبالة بينما يفضل الاجانب تسميته بالامبراطور الميت فحتى بعد وفاته رحمه الله لازال يعتبر حاكما فعليا لجبالة حيث ان معظم الامراء الجبليون كانوا يبايعون عند ضريحه و في حالة اراد الامير تولية وال فعليه أيضا ان يعقد له عند ضريحه و برضى خدام الضريح و عند ضريحه أيضا كانت تقام الاجتماعات القبلية التي كانت تعرف بالكونگرس الجبلي و تعد زيارته لاحد ما في المنام تشريفا ما له من مثيل

هذا التقدير المبالغ فيه اكسب بنيه و حفدته المسمون اليوم ببني عروس اهمية بالغة إذ ان معظم الامراء و الصلحاء في جبالة ينتسبون او يدعون النسب او المصاهرة مع هذه القبيلة التي ظل ابناؤها الاحق باكتساب اي تشريف في عموم جبالة و في حين اورث البعض ثراء روحيا و علميا و دينيا اورث الاخرين ارثا ماديا جعل من عائلة العلمي احدى ابرز العائلات العروسية واحدة من اغنى العائلات المغربية

من ايجابيات هذا التشريف الوضع الذي تحظى به بني عروس و المناطق المحيطة بها و التي تسمى منطقة الحرم العروسي و التي تضم بالاضافة إلى بني عروس مناطق بني ليث و بني يدير و مناطق من بني حسان و سوماتة و التي يحرم فيها قتل الروح البشرية بحق او بغيره وكذلك قطع الاشجار و الاعتداء على الملك الغابوي و تعتبر مناطق في ملكية الولي الصالح و لا يصح الاعتداء عليها فيظهر بشكل جلي الاهمية البيئية لهذا القانون

لكن من سلبيات التشريف ظهور عدة بدع عبرالزمان لاتمت للإسلام بصلة فللعديد من المرات صار هذا التشريف بمثابة عبادة بل و ادى بالكثير للاعتقاد بان مولاي عبد السلام هو تجل للخالق عز و جل و انه خالق الدنيا و الدين لكن مثل هذه البدع المنحرفة ظهرت لمدة قصيرة ارتبطت بتفاقم الجهل و بتاثير محدود و قد اضمحلت كل هذه البدع مع مطلع القرن تاعشرين بفضل مجهود الدعاة و المصلحين

مع مستهل القرن السادس عشر ظهر في الساحتين الدينية و السياسية طرف جديد يتمثل في الطرق الصوفية و الزوايا حيث تميزت هذه الفترة بسيطرة العديد من الزوايا المحلية على قبائل باسرها و هذا التنافس كان غالبا ما يؤدي إلى صراعات قبلية لكن من ايجابيات هذه الحركات خلق مجتمع جبلي متدين و محافظ بشكل منقطع النظير في معظم مناطق المغرب بعد ان كانت منطقة جبالة كما ذكر معظم المؤرخين منطقة ظهور العديد من الحركات المناهضة للإسلام اكبرها حركة حاميم الزروالي الذي ادعى النبوة و اطاعته معظم القبائل الجبلية بالاضافة إلى امتهان السحر الأسود فقد ذكر ابن خلدون ان اغلب ممتهنيه من الفتيات الابكار فقد ذكر ان بعض الساحرات من هذه المنطقة كن قادرات على التحكم بالعقل و ليس فقط عقل شخص واحد و انما لقبيلة بكاملها بالاضافة إلى انواع اخرى من المعتقدات القديمة كالرقادين الذين يستطيعون التنبؤ بالمستقبل بعد النوم لفترات طو يلة وقد قام رجال الدين من الفقهاء و خدام الزوايا بنبذ العديد من هذه المعتقدات و تهذيب بعضها كعادة باجلود والتي تنحدر من اسطورة الاله بام الغجرية اله الخصب

و مع هذا فان كل المؤرخون يؤكدون على ان استمرار الإسلام في المغرب عائد إلى هذه المنطقة التي تحتوي ثلاثة مساجد تعد الاقدم في المغرب كماان بعض المؤرخين يؤكدون على ان هذه المنطقة كانت المنطقة الوحيدة المحافظة على كافة التعاليم الدينية لفترات كبيرة في تاريخ المغرب

مؤخرا لم يعد المذهب السني المالكي الوحيد في المنطقة حيث ظهرت اقلية شيعية في مدينة طنجة بزعامة العديد من الاسر العريقة في طنجة و هذا المذهب قدم مع المهاجرين العائدين بعد تاثرهم به من مهاجرين اخرين إيرانيين و عراقيين و يعتبر المذهب الشيعي غير غريب على هذه المنطقة بعد ظهور عدة ثورات مطالبة بالاحقية الفاطمية اهمها ثورة ابن العباس الجميلي و من أهم التاثيرات الشيعية في الحياة العامة طقوس بكاء النساء صباح عاشوراء بخلاف جميع مناطق المغرب التي تعد ايام عاشوراء ايام فرح و مرح

فتاة يهودية من طنجة

مع الهجرات الأندلسية إلى المنطقة هاجرت عشرات الاسر اليهودية و التي توزعت على معظم المدن كطنجة و تطاوان و سبتة و شفشاون و القصر الكبير و العرائش و وزان و تازة و ازاجن و اسنادة يقطنون ضمن احياء خاصة تدعى الملاح بل قاموا بانشاء العديد من القرى كبياضة ببوخالف و بياضة بازاجن و كريات شمونة بسنادة و بعد الدعوة الصهيونية باقامة دولة إسرائيل الصهيونية هاجر معظم اليهود إلى الاراضي الفلسطينية و بلدان أمريكا اللاتينية مخلفين ارثا معماريا و ثقافيا و بعد ان كانت نسبة اليهود 15 بالمئة من السكان اصبح عددهم لا يزيد عن 1200 شخص موزعين على مدن تطاوان و طنجة و سبتة

انتشار المسيحية ظل لصيقا بالمستوطنين الاسپان و الفرنسيين و بعد ذهاب المستعمر انمحى اثرها اللهم من العدد الهائل للكنائس التي خلفوها بعدهم و يقتصر التواجد المسيحي في جبالة على المستوطنين الاسپان بسبتة فقط

الرياضة

تعد كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في المنطقة حيث تتمتع بقاعدة شعبية عريضة و تنظم في جل القبائل دوريات مداشر مستقلة و منظمة حيث تنظم في مركز كل قبيلة مباريات النهائيات وسط احتفالات محلية مهيبة تحضرها أهم الفرق المحلية و مباريات الفرسان و الرماة كما تعتبر الفرق الوطنية الحضرية و على راسها المغرب التيطواني وإتحاد طنجة وهما من أهم الفرق الوطنية ويمارسان بالقسم الأول.

كما تحظى الرياضات الساحلية كالتزلج على الامواج و الصيد بواسطة الصنارة بالاضافة إلى رياضات عالمية اخرى كالتنس و كرة السلة و غيرها بشعبية كبيرة لدى الاهالي

لقد عوضت رياضة كرة القدم رياضة كانت تعتبر الأكثر شعبية بل والرياضة الشعبية الوحيدة لدى جبالة و هو ما يسميه الاهالي بالچيرة وهي لعبة الكرة و الصولجان المعروفة باغلب مناطق المشرق و كانت هذه الرياضة تقام مبارياتها بشكل شبه يومي و في كل الاعياد القومية والدينة حيث يمتطي شباب المدشر الخيول بعد افتراقهم إلى فريقين ثم يتقاذفون كرة من الخيش بواسطة عصي خشبية قصد احراز الاهداف

من أهم الرياضات المحلية الشعبية أيضا رياضات الرماية بالرصاص و الفروسية بينما تعد رياضة ماطا و التي تتم بعد عمليات توازة و هي عمليات حصاد جماعية تشترك فيها القبائل و المداشر المتجاورة و للاحتفاء بالغلال تقام حفلات ماطا حيث يهيئ النساء عروسة خشبية تدعى ماطا و بعد تسليمها لاجود الفرسان يتبارى الباقون من الفرسان على اخذها من يد حاملها على طول مسافة معلومة و ليست بالقصيرة و من يصل خط النهاية حاملا لها يعتبر البطل و افرس أبناء قبيلته و تجري العادة ان يكون الفرسان عزابا و يحق للفارس الفائز ان يطلب الزواج من اي بنت من القبيلة و يعتبر طلبه هذا امرا وقد حظت هذه المباريات باهتمام ملحوظ من طرف الجهات الحكومية بعد ان صارت تعتبر مهرجانا وطنيا يقام كل سنة بعياشة او بجبل حبيب مع حضور فرق فروسية من خارج المغرب و الحضورالمشرف للاميرة لاللا مريم

الاعياد القومية

تعرف الرزنامة الجبلية توالي عدة اعياد تتميز بها المنطقة دون غيرها و قد توارث الجبليون هذه الخلطة من المواعد السنوية من اجدادهم مختلفي الاصول فاصبحت هذه الاعياد و المواسم مواعد للافتخار بالعرقية الجبلية كقومية مستقلة و من ابرز هذه الاعياد

. يوم الحوز و الذي يصادف يوم 13 يناير و يعتبرراس السنة الأمازيغية و راس السنة الفلاحية أيضا و يحتفل بها الاهالي عن طريق ذبح اضحية على قدر المستطاع و بطهو شتى انواع الفطائر و يتزاور الكبار فيما بينهم متبادلين التحايا و اطيب المتمنيات في حين يجتمع اطفال المدشر و يقومون بالتجول في ازقة المدشر طلبا للهدايا و الهبات و التي تكون غالبا عبارة عن مكسرات و قطع الحلوى مستعينين بالقاء اشعار زجلية لمدح سكان كل منزل و وصف كرمهم و الترف الهائل الذي يعيشون فيه بغية اثارة كرمهم او بالنداء على اصحاب الدار و وصف كرم كل شخص منهم على حدة و استثارة نخوته فتكون النتيجة ان يبالغ كل فرد في العطاء بالشكل الذي يتناسب مع المديح الملقى في حقه والا فالنتيجة تكون نظم هؤلاء الصغار شعرا قدحيا يهجون فيه اهل الدار و بعد انتهاء جولتهم يقوم هؤلاء بتهيئة مشاعل من القصب ينيرون بها شوارع المدشر وسط جو يلفه الكثير من المرح

. يوم النيسان و هو اليوم الاخير من شهر ابريل و يعتبر هذا اليوم يوم يمن و بركة بالنسبة للفلاحين لذا يتوجب عليهم الاحتفاء به طمعا في سنة ميمونة و في غلة وفيرة

. موت الارض و يعد هذا اليوم يوما حزينا إذ يصادف اخر ايام الربيع و لهذا فهم يعتبرونه يوم موت الارض و للطمع في احيائها من جديد يقوم الجبليون بتحضير وجبة خاصة عبارة عن خليط من المكسرات و القطاني مع حبوب الرمان و هي اكلة المقصود من تنوع مكوناتها البرهنة على ان الارض تهبنا كل ما نريده

. العنصرة و هو عيد من اصل مسيحي دخل مع الموريسكيين الذين يمثل احفادهم اليوم نسبة تفوق 60 بالمئة من الجبليين اليوم و يصادف يوم العنصرة يوم 07 يوليوز الذي يعد يوم تاسيس الكنيسة المسيحية و يحتفل به الاهالي عبر الذهاب إلى الشواطئ رجالا و نساء و السباحة في البحر او الانهار صباحا ثم اعداد شعلة من النار في مسرح المدشر و بعد ان يتحلق حولها جميع سكان المدشر يشرعون في عملية شواء جماعي لاكواز الذرة او ما يسمى بعنصرة الذرة رفقة الاهازيج الشعبية و الرقص و قفز الصبيان على النار لاظهار بطولتهم و شجاعتهم و القيام بمسابقات الخيول و مما لا يخفى الجذر المسيحي لكل هذه الطقوس فالسباحة ترمز للمعمودية و الشعلة ترمز إلى شعلة يوحنا المعمدان

و مما يميز هذا اليوم اعتباره اليوم الذي على الفلاح البسيط فيه اعادة املاك الفلاح الاقطاعي اليه مع نصيبه من الربح ثم يحق للمالك بعد هذا اليوم ارجاع املاكه لمتعدها الأول او التعهد بها لاخر

. يوم عاشوراء العاشر من محرم يتم الاحتفال به في جبالة بشكل مختلف حيث تستيقظ النساء باكرا هذا اليوم لاحضار كمية من الحطب لابسات السواد و يشترط عودتهن باكيات على الحسين بن علي عليه السلام بعد ذلك يعددن طبقا يدعى القرقشة يتكون من عشرات الانواع من المكسرات و الحلويات و يقمن بتنظيمه و تزيينه ليبدو الأجمل ثم يتزاور الاقرباء بعد ذلك و تجري العادة ان تتم مضايفة الاهل بطبق القرقشة اولا و الذي يوضع بصحن الدار و يحرص الاهالي على ان يتذوق منه كل من دخل الدار

. عيد المولد النبوي و هو عيد إسلامي تعد منطقة جبالة أول منطقة احتفلت فيه في العالم و يعتبر الامراء العزفيون من سنوا الاحتفال بهذا العيد اسوة بالاحتفالات المسيحية بميلاد سيدنا عيسى باسپانيا و يحتفل بهذا اليوم من خلال انشاد الامداح النبوية و الابتهالات و ذبح اضحية حسب المستطاع و الافطار بالفطائر و الحلويات و وجبة عصيدة خاصة تحلى غالبا بالعسل

. اليوم السابع من المولد النبوي ويتم الاحتفال به يوم 19 ربيع الأول و الذي يصادف مرور سبعة ايام بعد المولد النبوي و الذي يعتبر يوم العقيقة حسب التقاليد الجبلية و يتم الاحتفال به عبر انطلاق الزغاريد من البيوت مع طلوع الفجر و طهو مختلف انواع الفطائر و ذبح اضحية حسب المستطاع ثم احياء هذه الليلة بانشاد قصائد المديح و حفلات الحضرة الشاونية

. عيدي الفطر و الاضحى و يحتفل بهما بشكل مماثل لباقي المناطق المغربية و يتشكل الاختلاف في الفطور الجماعي للمصلين صباح عيد الفطر في باحة المسجد عادة و يتكون الفطور عادة بالاضافة إلى الفطائر و الحلويات اكلة الشعيرية المغلاة في الحليب ثم انشاد قصائد الغفران بشكل جماعي خلال العيدين ثم عملية التهنئة الجماعية و التي يتجول فيها الرجال في كل منزل يبشرون بقدوم العيد ومهنئين كافة السكان بشكل جماعي ثم يتبعون بافواج الاطفال ثم النساء و تجري العادة على القيام بافطار ثان جماعي يوم عيد الفطر يحضر غالبا في أكبر بيوت المدشر

بينما يستمر الاحتفال بعيد الاضحى ثلاثة ايام تعزف خلالها الموسيقى الجبلية دون انقطاع بينما يجتمع سكان المدشر في كل ليلة في المسرح متحلقين حول شعلة نار كبيرة يساهم كل سكان المدشر بشكل اجباري بمساهمة رمزية عبارة عن حزمات من الحطب ويستمر العزف و رقص الصبيان في انتظار باجلود وهو شخص من المدشر يلبس جلود الماعز و يرتدي في يديه و رجليه حوافر ماعز أيضا و الذي يخرج على حين غرة وسط صرخات الاطفال المذعورين من شكله المفزع و يقوم باجلود بالقفز على النار بحركات موسيقية حينا و حينا بضرب النساء على رؤوسهن قصد مباركتهن بينما يستمر الاطفال في القفز عن النار و الرقص و لا ينفض هذا الجمع الا عند الفجر بينما تستمر الموسيقى و التي تدعى الگناوية و التي تتميز بسرعة الايقاع مدة ثلاثة ايام و غالبا ما تكون الليلة الاخيرة الأطول و الأكثر مرحا

تعود حفلات باجلود إلى اصول غجرية قحة استقدمها الغجر الأندلسيون كما انها كانت حاضرة لدى غجر زهجوگة المحليين و يعود اصل الاسطورة إلى اصل وثني محض حيث يرمز باجلود إلى اله الخصب الغجري بام و الذي كان يصور على شكل ادمي بجسد و راس تيس و قد انتقلت احتفالات باجلود من احتفالات غجرية تتم كل ليلة في القرى الغجرية فقط إلى احتفالات تعرف اقبالا من طرف كل الجبليين لكن تعرف تقنينا من حيث فترات عرضها

. يوم النسخة و يصادف يوم 15 شعبان و الذي يتم خلاله الاحتفال الأكبر بمولاي عبد السلام بن مشيش حيث يتقاطر الاف الزوار ذوي الاصول الجبلية من المغرب و خارجه لزيارة المقام و يستحب خلال هذه الزيارة الذهاب مشيا إلى الضريح بالنسبة للعروسيين و سكان القبائل القريبة لبس البياض باستثناء الشاشية و المنديل الذان يعتبران رمزا للقومية الجبلية و الصيام اليوم الخامس عشر من شعبان و الاكثار من ذكر الله و تلاوة منظومة خاصة من الادعية تدعى الصلاة المشيشية

. بالاصافة إلى هذه الاعياد ترتب كل قبيلة جبلية منظومة من الاحتفالات الدينية تحيى في ذكرى اولياء القبيلة و صالحيها في حين تنظم جل القبائل اياما للاحتفال بمجموع الاولياء المحليين و يخصص لهذه الاحتفالات ايام خاصة في التقويم الهجري و هذه الاحتفالات مشابهة لاحتفالات اعياد جميع القديسين عند النصارى الايبيريين و هي تعتبر احدى التاثيرات الأندلسية في المنطقة

الهندسة المعمارية

الچار (المدشر)

يشيد المدشر الجبلي عادة في المناطق المرتفعة على سفوح الجبال او قممها و يختلف قدها من مدشر إلى اخر فقد تصل اعداد منازله إلى 500 بيت و قد لا تتجاوز العشرين بيتا و يقسم المدشر عادة إلى احياء شبه مستقلة و تقسم الاحياء في المداشر الكبيرة إلى شوارع و ازقة و سرادقات و قد تتواجد مداشر كبرى هي عبارة عن اختلاط مدشرين او أكثر

يسمى الحي المركزي عادة الدشر ويتميز بتلاصق بناياته في حين تتميز باقي الاحياء او الحومات بتباعد منازلها على نمط البناء في الجنوب الأندلسي حيث تتوسط كل دار اراض تستغل كحدائق و جنائن و تسمى محليا الدمنة او تنطق على شكل جمع (دماني)

و تكون العادة ان يتوفر الدشر على معظم المباني الرئيسية في الدشر و التي من اهمها المسجد الجامع و المدرسة القرانية و المسرح و هي ساحة تتوسط الدشر و يكون شكلها دائريا او طوليا حسب طريقة بناء المدشر و تجري في هذه الساحة معظم الاحتفالات الجماعية بما فيها احتفالات العيد الاضحى و اليوم السابع من المولد النبوي بالاضافة إلى بيت الصحفة و التي تتواجد قرابة المسجد وكانت هذه المنشات تستخدم لتخزين الاسلحة الجماعية بالمدشر و التي فقدت قيمتها حاليا بعد مضي ايام الحرب و تتميز المداشر الجبلية بنظام مميز من الارحاء حيث تشيد المخصصة لطحن الحبوب على المناطق المرتفعة و يتم ضخ الماء إلى هذه المناطق حيث يصبح الصبيب عاليا فتعمل هذه الارحاء بفعل طاقة المياه في حين تشيد الطواحين المعدة لطحن الزيتون بتعقيد اقل حيث تعمل بواسطة الدواب فقط و تتميز ازقة المداشر الجبلية كباقي ازقة النمط الأندلسي بقدها الضيق نسبيا و الوانها الزرقاء الزمردية

تستعمل معظم المداشرالجبلية نظاما خاصا للري حيث تحمل المياه من الينابيع عبر قني خاصة تدعى المرافع و هي عبارة عن قني مستطييلة الشكل مصنوعة من اللبن المحلي و تكون هذه القني مكشوفة و تتوزع على الشوارع الجبلية بشكل منظم و قد تحمل هذه المرافع على شكل قناطر في حالة كان النبع غير قريب كفاية في حين يعمد ساكنوا المداشر التي تتوسطها ينابيع ذات صبيب عالي إلى تحويل بعض شوارع المدشر إلى مجاري مائية و هذا ما يمكننا رؤيته في مدينة الشاون وفي مداشر زاوية الهبطيين بشفشاون و الزرقاء و بوزيتون بتطاوان و بوعادل بتاونات

أحد مرافع المياه بالشاون

و تتميز المناطق الجبلية دون غيرها بروح التعاون الفريدة حيث يعتمد السكان على انفسهم من خلال عمليات توازة في انشاء مختلف البنايات الجماعية و كذا في عمليات تبليط الطرقات و بناء الجسور و تعد عمليات تبليط الطرقات حسب الطريقة الأندلسية و تعتبر هذه العملية من اصول الكرم الجبلي حيث يعتبرون تزيين الطرقات و تبليطها من باب تكريم عابر السبيل و غالبا ما يعمد الجبلون إلى طلاء الطرقات باللونين الأبيض و الأزرق و هذه الطرقات لا تقتصر فقط على الطرقات وسط التجمعات السكنية فقط بل تتعداها لتشمل الطرقات و السلالم المفضية لقمم الجبال او في اتجاه الاضرحة و المزارات و منابع المياه كما يقوم الجبليون من باب الكرم بتشييد سبل و سقايات على قارعة الطريق لارتواء المسافرين

إحدى أزقة العرائش حيث يتجاور اللونين الأبيض و الأزرق

المنزل (الدار)

تعرف الهندسة المعمارية الجبلية تاثيرا هندسيا أندلسيا كبيرا حيث ان الدور الجبلية مطابقة لدور القرى الأندلسية خصوصا في جبال البشارات و يتكون البيت الجبلي القروي عادة من

الدويرة:و هي باحة تكون مجاورة للبيت محاطة بسور قصير من ثلاث جهات و تستعمل عادة لوضع جرات الماء و تزين غالبا باصص الازهار و عادة ما يتوسط الدويرة شجرة تين او دالية عنب و الدويرة تقتصر على البيوت الانجرية فقط

بيت المرمة:و هي غرفة تعد للنسيج و تتوفر على المناسج الأندلسية و التي تستعمل لحياكة المناديل(الفوط التقليدية في شمال المغرب) و الگذاور (الملاحف) وغيرها من الصوف و الكتان و الحرير

البيوت: وهي الغرف التي تنشا من طابق واحد و تبنى بعضها كاول مرفق بعد باب المنزل و يسمى عندئذ باب ديرة او مع حمام المنزل و يسمى البيت دالحمام و تشيد الحمامات عادة في المداشر الجبلية من بناء صغير فوق حفرة يتم اشعال النار فيها لتدفئة الحمام و الماء للمستحمين

الغرف:و هي الغرف التي تتكون من طابقين يسمى العلوي منهما الغرفة و السفلي لستوان و تستعمل لستوانات عادة كمخازن للزيت و الحبوب و التين المجفف و تحتوي كل غرفة عادة على مطهرة و هي بناء يكون في الطابق السفلي من الغرفة عادة يعد كميضاة و حمام صغير

اللفتينة او المطبخ او الكوزينة: و هو المطبخ

بيت الكانون:و هو بناء صغير مع مدخنة و توضع فيه المواقد

بيت الرحى: و هو بناء صغير توضع فيه الرحي اليدوية المعدة لطحن الحبوب او معاصر يدوية لعصر الزيتون

و يتوسط هذه المرافق دائما فناء يسمى المراح تتوسطه بعض الاشجار و زهور للزينة يحاط من جهاته الاربع باواوين مسقفة تدعى السحانات تطل على المراح وتقوم على اعمدة خشبية تسمى الركايز جمع ركيزة تستعمل لجلوس افراد المنزل في الربيع و الصيف

الدكانة:و هي دكة مسقفة مستطيلة تبنى عند المدخل الرئيسي للبيت تستعمل للجلوس بعد الاصيل و استضافة الضيوف

و تحاط المنازل المتباعدة الغير متواجدة في المركز بمناطق خضراء تستعمل كحدائق و مزارع للخضروات و النباتات العطرية و تسمى هذه المناطق الدماني و تحاط هي الاخرى بسياج من القصب او الخشب او سياج طبيعي من الاشجار و من أهم التاثيرات الأندلسية أيضا التسقيف بالقرميد و الذي عوضه صفائح الزنك المضغوطة في بعض المناطق و تبطن هذه السقوف من الداخل بالقصب او سيقان الجاودار لضمان الدفئ داخل المنزل و يؤسس اساس السقف بعيدان الخشب والتي تحفظ توازن البيت

و يتم بناء الجدران بلبن محلي يدعى المقدار و يصنع من الطين المجفف في الشمس بعد قولبته مع دعمه بالصخور و يتم تبليطه بخليط من الطين و صخور گرانيتية رخوة تدعى اسكس و بعد ذلك يتم صباغة الجدران بلونين العلوي ابيض و السفلي بلون اخر غالبا ما يكون ازرق فاتح و يسمى هذا الجزء (احزام)

الموسيقى

تعتبر موسيقى الطقطوقة الجبلية او العيطة الجبلية تاريخيا سابقة لباقي الانواع الموسيقية بالمغرب حيث ظهرت بعد الهجرات الأندلسية المتلاحقة حيث كانت هذه الموسيقى تعزف بالبوادي الأندلسية في حين كانت الاهازيج المغناة تنشد اثناء ممارسة الاعباء الفلاحية مصحوبة بمجموعات من التلاحين ذات الاصل الأندلسي الشامي و تسمى محليا (اعيوع) و تصحب هذه الاهازيج بايقاعات الطبول و الات محلية تصنع من ظهور السلاحف تدعى (سويسن) ثم ادخلت الات اخرى كالمزمار ثم الكمان و العود

و قد تاثرت الطقطوقة الجبلية بمقامين عربيين هما الحجازي و البياتي و تفترق الموسيقى الجبلية إلى عدة لكنات و ايقاعات تختلف باختلاف القبائل و من اهمها الكوالي الذي يميز الموسيقى الاخماسية و تجدر الإشارة إلى ان الموسيقى الجبلية في بعض مناطق اقليم تازة بالسرعة في الايقاع بشكل مشابه للموسيقى غرب الجزائر خصوصا في قبائل البرانس غياثة مكناسة و مغراوة

و من أهم المحافظين على هذا اللون الموسيقي المرحوم الگرفطي و الحاج محمد العروسي (مطرب) و حاجي السريفي و شامة الزاز و عبدالله الوزاني و غيرهم من كبار الرموز الجبليين في المجال الفني و قد تم انشاء مؤخرا جوقا وطنيا للعيطة الجبلية يضم العديد من كبار الفنانين الجبليين.

بالاضافة إلى الطقطوقة توجد عدة الوان فنية في اهمها الطرب الأندلسي الذي عمد كبار الفنانين الجبليين على مزجه بعدة ايقاعات شعبية و قد قام الجبليون على 11 نوعا من المقامات الأندلسية في منطقة جبالة و تعد الحواضر الكبرى كتيطاوان و طنجة و العرائش و القصر و شفشاون و تازة من أهم مراكز الحفاظ على هذا اللون الموسيقي ومن أهم العائلات المحافظة على الفن الأندلسي في جبالة عائلات شقارة و التمساماني بتيطاوان و عائلة بناني بتازة و بالاضافة إلى الطرب الأندلسي توجد عدة فنون أندلسية اهمها فن الحضرة الشاونية و التي يقوم اساسها على المديح و السماع النسوي و الاجواق النسوية بالمناطق الحضرية أيضا و ظهرت الاجواق النسائية كبديل عن الاجواق الرجالية و هذا مرده إلى طبيعة السكان المحافظين

الة الرباب المميزة للطرب الأندلسي

يحظى الفن الاسپاني المعاصر والتقليدي باقبال ملحوظ من طرف الشعب الجبلي خصوصا رقصات الفلامنكو و التي اضحت تعتبر رقصة شعبية في المنطقة بالاضافة إلى باقي الفنون كالموسيقى الكلاسيكية و الشبابية

الصناعة التقليدية

تشتهر منطقة جبالة بشكل خاص بجودة الفخار المصنع بها إذ تنتشر هذه الصناعة في كل القرى تقريبا و خصوصا قرى بني سعيد بتطوان و سلاس بتاونات و يمتاز الفخار الجبلي بتزاوج التاثيرين الأندلسي و الأمازيغي و يظهر ذلك جليا من خلال اشكال النقوش و الالوان المعتمدة و للاشارة فمعظم الاواني المستعملة في القرى الجبلية تصنع من الفخار

بعكس الفخار تعرف المصنوعات التقليدية الاخرى كصناعة السجاد و الحلي لامبالاة من طرف الجبليين فصناعة السجاد التي لاتكاد تخلو قرية في المغرب منها غير متواجدة في هذه المنطقة بينما تقتصر صناعة الحلي و التي يعوض الجبليون فيها استخدام الفضة في باقي مناطق المغرب باستخدام الذهب فهي تقتصر على المدن فقط و لقد كان اليهود حتى وقت قريب المسيطرين على هذه السوق لكن انخفاض اعدادهم بشكل حاد اتاح الفرصة للمسلمين باكتساح هذه السوق

كما ان الحواضر الجبلية و في مقدمتها تطوان تهيمن على اصناف اخرى من الصناعات التقليدية كالنجارة و النقش على الخشب و طرق النحاس و حياكة الحرير و قد حمل المهاجرون من مسلمي الأندلس العديد من اشكال الثياب و التي صارت صناعتها تقتصر على المدن الجبلية فقط كما احضر المهاجرون من مسلمي صقلية معهم طريقة تطعيم الحرير بالخيوط المذهبة و يطلق على الثياب المصنوعة وفق هذه العملية ثياب الصقلي

بالاضافة إلى الفخار تشتهر المنطقة أيضا بحرفة الحياكة خصوصا الثياب الصوفية القطنية و الكتانية و لا تكاد توجد قرية او مدشر الا و يمتهن جانب كبير من اهلها الحياكة و تشتهر مدينة وزان على الخصوص بحياكة الجلابيب الصوفية و التي عد مولييراس نحو 15 نوعا في كتابه المغرب المجهول اكتشاف جبالة و تعتبر الجلباب الوزانية اجود انواع الجلباب ليس في جبالة فقط بل في المغرب باكمله

تشتهر مناطق جبالة أيضا بصناعة ميزتها عبر التاريخ و هي صناعة البنادق و السيوف و قد كانت منطقة جبالة فيما مضي تؤمن معظم اسلحة الجيش المغربي بل كانت كل المداشر تتواجد بها مصانع لصناعة الاسلحة و كانت العديد من هذه القبائل تقدم الخراج و الضرائب على شكل اسلحة و أشهر السيوف كانت على ما ذكر مولييراس تصنع في فشتالة في حين ان اجود البنادق كانت تصنع في تاغزوت و هذه الصناعة قد اندثرت حاليا شانها شان العديد من الصناعات كصناعة الحبر و غيرها

المطبخ الجبلي

المطبخ الجبلي كاحد أهم الروافد للمطبخ المغربي يعد من اغنى المطابخ العالمية و ذلك لتنوعه الناتج عن التنوع الثقافي و العرقي للجبليين عامة و يعتبر المكون الموريسكي أكثر تاثيرا على المطبخ الجبلي حيث تضم لائحات الاصناف في المطبخ المغربي العديد من الاكلات الإسبانية الاصل و هذا ما يزيد من غناه بالمقارنة مع باقي المطابخ المغربية و تعتبر وجبة الغذاء أهم وجبة في اليوم ماعدا في شهر رمضان و من الشائع الاستهلال باصناف السلطات الباردة و الساخنة يليها الطبق الرئيسي الذي غالبا ما يكون مطهوا في اواني فخارية تدعى الطواجن و تتبع باطباق الفاكهة و كؤوس الشاي

طبق من الكسكسي

بالاضافة إلى الاطباق المعروفة في باقي مناطق المغرب كالكسكس و الطاجين و البسطيلة و الحريرة و السفة و البيصار(حساء الفول) التي تحظى باهمية خاصة إذ تعد أهم وسيلة لمواجهة البرد القارس في المنطقة تتوفر قائمة الاطباق الجبلية على العديد من الاطباق الخاصة كتاگرة (و هي طريق محلية لطهو السمك تنتشر في المناطق الساحلية و القريبة من السواحل) و الحلاب (و هي طريقة محلية تنتشر في اقليم تاونات لطهو الدجاج و تتم في جرار طينية تدعى الواحدة منها الحلاب على النحو الذي تطهى به الطنجية بمراكش) و الطاجن الشاوني الذي يعد من لحوم الماعز مع السفرجل المعسل تتواجد العديد من الاطباق الإسبانية الاصل كالتورتية و الپايلا و اطباق المحار و القشريات و غيرها و للاشارة فينتشر استعمال التوابل و النباتات العطرية في جبالة بشكل خاص

كما تتواجد اطباق مخصصة لمواسم محددة كعصيدة المولد النبوي و اكلة موت الارض التي تشبه الكشري المصري و القشقشة التي تقدم يوم عاشوراء و طبق (بشق عينو) المعد من الحمص المبخر و التي تقدم ليلة الحوز و السفوف(سلو) و الذي يعد لشهر رمضان بشكل خاص و يصنع من خليط من الدقيق المحمر و طحين اللوز و السمسم و الفول السوداني و العديد من التوابل كالقرفة و اكليل الجبل و اللبان و جوز الطيب

البقلاوة إحدى الحلويات الأندلسية الأصل المميزة للمنطقة الجبلية

كما تعرف القائمة العديد من اصناف الحلويات و الفطائر التقليدية و التي في مقدمتها الملاوي و المخمر و حنطللو(البغرير\القطايف) و السفنج و غيرها و اخرى ذات اصول إسبانية كالباركيو والپاسترلو و تمتاز المنطقة بطهو نزع مميز من الحلويات تسمى التشورو وهي حلويات مختلفة الاشكال دائرية و مستطيلة ابتكرها الأندلسيون اثناء تهجيرهم لاخفاء المصوغات و الحلي داخلها خوفا من التفتيش من طرف الجنود القشتاليين

بالاضافة إلى ذلك للجبليين طرق خاصة لتصبير الزيتون و صنع المربى و الجبن المحلي و الذي يعتبر أشهر من نار على علم و يسمى أيضا الجبن الجبلي او الجبن العربي او الجبن المغربي كما تحتوي قائمة المطبخ الجبلي قائمة طويلة من اصناف المشروبات و التي يتربع على راسها الشاي المشروب الأكثر شعبية في كامل المغرب و يليه العديد من المشروبات المحلية اشهرها الزعزاع و هو مشروب محلي يتكون من عصير لخليط من الفواكه مع الحليب و الشوكولاته و ماء الزهر احيانا

معرض الصور

انظر أيضا

جبالة (المغرب)

الحياة البرية في جبالة

مراجع

  1. احصاء سنة 2004
  2. البوابة الالكترونية لجهة تازة الحسيمة تاونات
  3. °
    • بوابة الأمازيغ
    • بوابة المغرب
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.