بينيتو موسوليني

بينيتو أندريا موسوليني (29 يوليو 1883 - 28 أبريل 1945) حاكم إيطاليا ما بين 1922 و1943. شغل منصب رئيس الدولة الإيطالية ورئيس وزرائها وفي بعض المراحل وزير الخارجيَّة والداخليَّة. وهو من مؤسسي الحركة الفاشية الإيطاليّة وزعمائها، سمي بالدوتشي (بالإيطالية: Il Duce) أي القائد من عام 1930م إلى 1943م. يعتبر موسوليني من الشخصيات الرئيسية المهمة في تكوين الفاشية.[3]

بينيتو موسوليني
دوتشي    
(بالإيطالية: Benito Mussolini)‏ 

زعيم الحكومة الإيطالية
في المنصب
24 ديسمبر 1925 – 25 يوليو 1943
العاهل فيكتور عمانويل الثالث
نفسه
(كرئيس الوزراء)
بييترو بادوليو
(كرئيس الوزراء)
رئيس وزراء إيطاليا الأربعين
في المنصب
31 أكتوبر 1922 – 24 ديسمبر 1925
العاهل فيكتور عمانويل الثالث
لويجي فاكتا
نفسه
(زعيما للحكومة)
المارشال الأول للإمبراطورية
في المنصب
30 مارس 1938 – 25 يوليو 1943
رئيس دولة جمهورية إيطاليا الاشتراكية
في المنصب
23 سبتمبر 1943 – 25 أبريل 1945
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإيطالية: Benito Mussolini)‏ 
الميلاد 29 يوليو 1883
بريدابيو، فورلي،  المملكة الإيطالية
الوفاة 28 أبريل 1945 (61 سنة)
غيولينو دي ميتزيغرا،  المملكة الإيطالية
سبب الوفاة إعدام رميا بالرصاص   ،  وإصابة بعيار ناري  
الجنسية إيطالي
لون الشعر شعر بني داكن   
الطول 5 أقدام 6½ بوصة (1.69 م)
الديانة (انظر هذا القسم للتفاصيل.)
عضو في مجلس الفاشية الكبير  
الزوجة راتشيل موسوليني
الشريك كلارا بيتاتشي (1932–28 أبريل 1945)[1] 
أبناء إيدا موسوليني
فيتوريو موسوليني
برونو موسوليني
رومانو موسوليني
آنا ماريا موسوليني
أقرباء إيدا دالسر
مارغريتا سارفاتي
كلارا بيتاتشي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لوزان (التخصص:علوم اجتماعية ) (1904–1904) 
المهنة سياسي، صحفي، روائي
الحزب الحزب الجمهوري الفاشي
(1943–1945)
الحزب الوطني الفاشي
(1921–1943)
الحزب الاشتراكي الإيطالي
(1901–1914)
اللغة الأم الإيطالية  
اللغات الفرنسية ،  والإيطالية [2] 
التيار القومية الإيطالية ،  وفاشية  
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1915–1917
الولاء  إيطاليا
الفرع الجيش الإيطالي
الوحدة فوج بيرساغلييري ال11
الرتبة عريف
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى، الحرب العالمية الثانية
الجوائز
الدكتوراة الفخرية من جامعة لوزان    (1937)
 وسام العُقاب الأبيض 
 وسام فرسان الفيل 
 وسام الصليب الجنوبي   
 وسام سيرافيم  
 الوشاح الرفيع من ترتيب أقحوان 
 نيشان فرسان العقاب الأبيض 
 نيشان إسكندر بك 
 نيشان الأقحوان 
 نيشان كيتزال   
 نيشان البشارة المقدسة 
 وسام الأسد الأبيض 
 نيشان المهماز الذهبي 
 نيشان الحمام 
وسام فارس القبر المقدس  
 فرسان مالطة   
التوقيع
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

دخل حزب العمال الوطني ولكنه خرج منه بسبب معارضة الحزب لدخول إيطاليا الحرب، عمل موسولني في تحرير صحيفة أفانتي (إلى الأمام) [4] ومن ثَم أسس ما يعرف بوحدات الكفاح التي أصبحت النواة لحزبه الفاشي الذي وصل به الحكم بعد المسيرة التي خاضها من ميلانو في الشمال حتى العاصمة روما. دخل الحرب العالمية الثانية مع دول المحور. في ظل هزيمته حاول موسوليني الهروب إلى الشمال.[5] في نهاية شهر أبريل من عام 1945م تم إلقاء القبض عليه وأعدمته حركة المقاومة الإيطالية مع أعوانه السبعة عشر بالقرب من بحيرة كومو، أُخذت جثته مع عدد من أعوانه إلى ميلانو إلى محطة للبنزين وعُلّقوا رأسًا على عقب حتى يراهم عامَّة الناس ولتأكيد خبر موته.[6]

نهايته

جثة موسيليني (الثاني من جهة اليسار) رأساً على عقب وبجانبه عشيقته كلارا مع عدد من أعوانه في محطة للبنزين.

في يوم 18 أبريل 1945، بينما الحلفاء على وشك دخول بولندا والروس يزحفون نحو برلين، غادر موسوليني مقر إقامته في سالو رغم اعتراضات حراسه الألمان [46]، فظهر في ميلانو ليطلب من أسقف المدينة أن يكون وسيطاً بينه وبين قوات الأنصار للإتفاق على شروط التسليم التي تتضمن إنقاذ رقبته، إلا أن قيادة الأنصار التي كان يسيطر عليها الحزب الشيوعي الإيطالي أصدرت أمراً بإعدامه، وتابع هو رحلته بالسيارة متخفياً ومعه عشيقته كلارا ليخوض ما أسماه بمعركة الشرف الكبرى والأخيرة، وعندما وصل إلى مدينة كومو القريبة من الحدود السويسرية تبين أنه كان واهماً وأن أنصاره المخلصين لا يزيدون على عدة عشرات من الأشخاص [47]، أخذوا ينفَضُّون من حوله بسرعة عندما شاهدوا الزعيم يهذي وبه مس من الجنون. في 25 أبريل كان في كومو مدينة عشيقته " كلارا بيتاتشي " ومنها كتب آخر رسالة له إلى زوجته " راشيل " يطلب منها الهروب إلى سويسرا. في 26 أبريل زاد خوفه ففر إلى ميناجيو مدينة عشيقته الأخرى " أنجيلا ".

علامة توضح المكان الذي أعدم فيه موسيليني

حاول موسوليني الهرب مع عشيقته كلارا باختبائه في مؤخرة سيارة نقل متجها إلى الحدود ولكن السائق أوقف السيارة وأمرهم بالنزول وأخذ بندقيته وأخبرهم بأنه قبض عليهم باسم الشعب الإيطالي.[48] اعتُقِل القائد وعشيقته كلارا بيتاتشي في 26 أبريل 1945 في دونغو في منطقة بحيرة كومو شمال البلاد فيما كانا يحاولان الفرار إلى سويسرا.[49]

في اليوم التالي أتت الأوامر من مجلس جبهة التحرير الشعبية بإعدام موسيليني وجاء العقيد "فاليريو" الذي انضم سراً للجبهة إلى مكان اعتقال موسوليني وأخبره بأنه جاء لينقذه وطلب منه مرافقته إلى المركبة التي كانت في الانتظار. ذهب به إلى فيلا بيلموت المجاورة حيث كان في انتظارهم فرقة من الجنود.[50] كانت جبهة التحرير قد قبضت على أغلب معاونيه وحددت 15 شخصا منهم بإعدامهم وفي يوم 29 أبريل تم تجميعهم بما فيهم موسوليني وعشيقته "كلارا" وتم وضعهم مقلوبين من أرجلهم في محطة للبنزين في مدينة ميلانو. وتعتبر هذه الطريقة في الإعدام مخصصة للخونة في روما القديمة التي حاول موسليني إعادة أمجادها.[51]

وعُرِضت جثتاهما مع جثث خمسة قادة فاشيين آخرين في ساحة عامة في ميلانو معلقة من الأرجل أمام محطة لتزويد الوقود.[52] وجاءت الجماهير تسبهم وتشتمهم وتبصق عليهم وترميهم بما في أيديهم. فقد الجماهير السيطرة على أنفسهم فأخذوا بإطلاق النار على الجثث وركلهم بالأرجل.[53] وفي القرى والمدن قُتِل كثير من الفاشيست حيث وُضِعَت جثثهم في سيارات نقل الأثاث وتجولت بهم في شوارع ميلانو. بعد انتهاء كل شيء أُخِذَت الجثث ودُفنت سراً في ميلانو. وفي سنة 1957 سُلمت جثة موسوليني لأهله لتُدْفَن قرب مدينته التي ولد بها.

انظر أيضًا

المراجع

  1. http://www.treccani.it/enciclopedia/benito-mussolini_%28Dizionario-Biografico%29/
  2. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11917297h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. Hakim, Joy (1995). A History of Us: War, Peace and all that Jazz. New York: Oxford University Press. ISBN 0-19-509514-6.
  4. Benito Mussolini : Biography. نسخة محفوظة 21 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  5. Viganò, Marino (2001), "Un'analisi accurata della presunta fuga in Svizzera", Nuova Storia Contemporanea (in Italian) 3
  6. "1945: Italian partisans kill Mussolini". Retrieved 17 October 2011.
  7. Benito Mussolini Biography - Facts,Birthday,Life Story. نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. Living History 2; Chapter 2: Italy under Fascism. ISBN 1-84536-028-1
  9. "Alessandro Mussolini". GeneAll.net. 8 January 2008. نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  10. "Benito Mussolini ". Grolier.com. 8 January 2008 نسخة محفوظة 20 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  11. Mediterranean Fascism 1919–1945 Edited by Charles F. Delzel, Harper Rowe 1970, page 3
  12. Mack Smith, Denis. Mussolini. New York: Knopf, 1982
  13. Ridley, Jasper Godwin. Mussolini. New York: St. Martin's Press, 1998
  14. De Felice, Renzo (1965). Mussolini. Il Rivoluzionario,1883–1920 (in Italian) (1 ed.). Torino: Einaudi.
  15. Golomb, Jacob; Wistrich, Robert S. 2002. Nietzsche, godfather of fascism?: on the uses and abuses of a philosophy. Princeton, New Jersey: Princeton University Press.
  16. بينيتو موسوليني - الموسوعة العربية. نسخة محفوظة 10 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. History Lerning Site: Benito mussolini. نسخة محفوظة 20 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  18. Tucker2005, p. 884.
  19. Gregor 1979, p. 191
  20. O'Brien, Paul. 2004. Mussolini in the First World War: The Journalist, the Soldier, the Fascist. Oxford: Berg Publishers.
  21. Bosworth, R.J.B. 2002. Mussolini. London, Hodder.
  22. Gregor, Anthony James. 1979. Young Mussolini and the intellectual origins of fascism. Berkeley and Los Angeles, California, USA; London, England, UK: University of California Press.
  23. BBC - History: Benito Mussolini. نسخة محفوظة 20 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  24. D.M. Smith 1982, p. 1
  25. عصام عبد الفتاح. كتاب (موسوليني.. الطاغية العاشق). ص. 36
  26. D.M. Smith 1982, p. 8
  27. Peter York. Dictator Style. Chronicle Books, San Francisco (2006), ISBN 0-8118-5314-4. pp. 17–18.
  28. صدر الكتاب عن دار نشر (ريتسولي) في إيطاليا تحت عنوان (أسرار موسوليني)، أعده للنشر الصحفي الإيطالي مارو سوتورا، ونشرت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) الفقرات المشار إليها منه.
  29. De Felice, Renzo (1966). Mussolini. Il Fascista. 1: La conquista del potere, 1920–1925 (in Italian) (1 ed.). Torino: Einaudi.
  30. The Dictators: Mosolini. نسخة محفوظة 20 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  31. De Felice, Renzo (1969). Mussolini. Il Fascista. 2: L'organizzazione dello Stato fascista, 1925–1929 (in Italian) (1 ed.). Torino: Einaudi.
  32. Sternhell, Zeev; Sznajder, Mario; Asheri, Maia (1994). The Birth of Fascist Ideology: From Cultural Rebellion to Political Revolution. Princeton, NJ: Princeton University Press. ISBN 0-691-04486-4.
  33. Bosworth, R.J.B. 2006. "Mussolini's Italy: Life Under the Dictatorship 1915–1945". London, Allen Lane.
  34. Haugen, Brenda (2007). Benito Mussolini: Fascist Italian Dictator. منيابولس, مينيسوتا: Compass Point Books. ISBN 0-7565-1988-8.
  35. Cassels, Alan. Mussolini's Early Diplomacy. Princeton, NJ: Princeton University Press, 1970.
  36. القاموس السياسي: عبد الرزاق الصافي
  37. Kallis, Aristotle. 2000. Fascist Ideology. London: Routledge.
  38. موسوعة السياسة: عبد الوهاب الكيالي
  39. "Benito Mussolini 1937 speaking in German". مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. De Felice, Renzo (1981). Mussolini. Il Duce. 2: Lo stato totalitario, 1936–1940 (in Italian) (1 ed.). Torino: Einaudi.
  41. Morris, Terry; Murphy, Derrick. Europe 1870–1991.
  42. جريدة الشرق الأوسط، العدد 9383 ( 6 اغسطس 2004 م )
  43. Kirkpatrick, Ivone. Mussolini: A Study in Power. New York, Hawthorn Books, 1964
  44. ?What are the similarities between Adolf Hitler and Benito Mussolini نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  45. De Felice, Renzo (1997). Mussolini. L'Alleato. 2: La guerra civile, 1943–1945 (in Italian) (1 ed.). Torino: Einaudi.
  46. Mussolini, Benito. The Fall of Mussolini: His Own Story. Edited by Max Ascoli. New York: Farrar, Straus, 1948. Reprint, Westport, CT: Greenwood Press, 1975
  47. Hibbert, Christopher. Il Duce.
  48. كتاب إيطاليا في عهد موسوليني.. الحياة في ظل الديكتاتورية، تأليف: ريتشارد بوسورث، الناشر: بنغوين لندن 2006.
  49. Mussolini, Benito. My Rise and Fall. New York: Da Capo Press, 1998
  50. Moseley, Ray. 2004. Mussolini: The Last 600 Days of Il Duce. Dallas: Taylor Trade Publishing.
  51. "إعدام موسوليني وتعليقه مقلوبا - يوتيوب". مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. مشاهد إعدام موسيليني
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.