بيير كلاستر

بيير كلاستر (بالفرنسية: Pierre Clastres)‏ (17 مايو 1934-29 يوليو 1977) عالم أنثروبولوجيا وإثنيات فرنسي. عُرِف بإسهاماته في مجال الأنثروبولوجيا السياسية، عبر عمله الميداني بين شعب الغواياكي في باراغواي ونظريته حول المجتمعات عديمة الجنسية. ولأنه كان لاسلطويًا يبحث عن بديل للمجتمعات الغربية ذات التسلسل الهرمي، بحث فيما يخص الشعوب الأصلية التي لم تُعتبر السلطة لديها قسرية والزعماء لا نفوذ لهم.

بيير كلاستر
(بالفرنسية: Pierre Clastres)‏ 
معلومات شخصية
الميلاد 17 مايو 1934 [1] 
باريس [2] 
الوفاة 29 يوليو 1977 (43 سنة) [1] 
سبب الوفاة حادث مرور  
مواطنة فرنسا  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس  
المهنة عالم إنسان ،  وفيلسوف  
اللغات الفرنسية [3] 
موظف في كلية الدراسات المتقدمة  

ولامتلاكه خلفية في الأدب والفلسفة، بدأ كلاستر دراسة الأنثروبولوجيا مع كلود ليفي شتراوس وألفريد ميترو في خمسينيات القرن الماضي. بين عامي 1963 و1947 سافر إلى أمريكا الجنوبية ليعمل ميدانيًا بين شعب الغواراني والتشولوبي واليانومامي. نشر كلاستر في الغالب مقالات، وبسبب وفاته الباكرة، بات عمله غير مكتمل ومبعثر. أعماله المميزة هي مجموعة مقالات «المجتمع ضد الدولة» (1974)، ويشمل فهرسه أيضًا «تاريخ هنود الغواياكي (1972)» و«المتحدث الأعظم (1974)» و«علم آثار العنف (1980)».

حياته ومهنته

ولد كلاستر في 17 مايو 1934، في باريس، فرنسا.[4] درس في جامعة السوربون،[5] ونال إجازة في الأدب في عام 1957، ودبلوم دراسات عليا متعمقة في الفلسفة في العام التالي. بدأ العمل في الأنثروبولوجيا بعد عام 1956 كطالب لدى كلود ليفي شتراوس، وعمل في مختبر الأنثروبولوجيا الاجتماعية التابع للمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي خلال ستينيات القرن الماضي. وكان أيضًا طالبًا لدى ألفريد ميترو في المدرسة التطبيقية للدراسات العليا في عام 1959.[6][7][6][8][9]

نُشِرت أول مقالة لكلاستر في عام 1962، أي قبل عام من ذهاب كلاستر في رحلة لمدة ثمانية أشهر إلى مجتمع الغواياكي في باراغواي بمساعدة ميترو. واتخذ من دراسة غواياكي أساسًا لمقال في مجلة المجتمع الأمريكي، ولرسالة الدكتوراه في 1965 في علم الأعراق بعنوان «الحياة الاجتماعية لقبيلة بدوية: هنود غواياكي في باراغواي»، ولمقال «القوس والسلة» وأخيرًا لكتابه الأول «تاريخ هنود الغواياكي (1972)».[10][10]

عاد كلاستر في عام 1965 إلى باراغواي والتقى بشعب الغواراني، وقاده هذا اللقاء إلى كتاب «المتحدث الأعظم (1974)». في عامي 1966 و1968، شارك كلاستر بحملات استكشافية إلى مجموعات شعوب الشولوبي في منطقة غران تشاكو في باراغواي. واستخدمت هذه التجربة لكتابة مقالي «ما يُضحِك الهنود» و«أحزان المقاتل الهمجي». لاحظ كلاستر في رحلته الرابعة شعب اليانومامي الفنزويلي بين عامي 1970 و1971 وكتب «الحدود الأخيرة». زار لمدة قصيرة شعب الغواراني الذي هاجر من باراغواي إلى البرازيل وكانت تلك مهمته الأخيرة عام 1974.[10][11]

في عام 1971، أصبح محاضرًا في القسم الخامس في المدرسة التطبيقية للدراسات العليا، ورُقِّي إلى مدير دراسات الدين ومجتمعات الهنود في أمريكا الجنوبية في أكتوبر 1975. وفي نفس العام غادر مكتبه كباحث في مختبر الأنثروبولوجيا الاجتماعية-الذي عمل فيه منذ عام 1961-بعد اعتراضات حول نظريات ليفي شتراوس. في عام 1977، شارك في تأسيس جريدة «الحر» إلى جانب الأعضاء السابقين في علم اجتماع الهمج وهم ميغيل أبينسور وكورنيليو كاستورياديس ومارسيل غوشيه وكلود ليفورت وموريس لوسياني. ولاحقًا ذاك العام، توفي كلاستر بعمر ناهز ال 43 في غابرياك لوزير يوم 25 يوليو في حادث سيارة.[12][13]

مراجع

  1. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb118969474 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. وصلة : https://d-nb.info/gnd/118871293 — تاريخ الاطلاع: 15 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  3. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb118969474 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. BnF.
  5. Dykes 2005، صفحة 122.
  6. Gaillard 2004، صفحة 310.
  7. Cartry 1978، صفحة 44.
  8. Moyn 2004، صفحة 61.
  9. Monnier 2003، صفحة 22.
  10. Abensour 2007، صفحة 52.
  11. Abensour 2007، صفحة 53.
  12. Glowczewski 2008، صفحة 87.
  13. Delacampagne 1997، صفحة 103.
  14. Gaillard 2004، صفحة 310–311.
  15. Dean 1999، صفحة 9.
  16. Geertz 1998، صفحة 69.
  17. Wallace 1998، صفحة 1.
  18. Dean 1999، صفحة 10.
  19. Wallace 1998، صفحة 2.
  20. Abbink 1999.
  21. Moyn 2004، صفحة 62.
  22. Gaillard 2004، صفحة 311.
  23. Viveiros de Castro 2010، صفحة 10.
  24. Plot 2013، صفحة 67.
  25. Geertz 1998، صفحة 72.
  26. Clastres 1989.
  27. Clastres 1989، "Contents".
  28. Moyn 2004، صفحة 58.
  29. Abensour 2007، صفحة 90.
  30. Cartry 1978، صفحة 45.
    • بوابة فلسفة
    • بوابة أعلام
    • بوابة فرنسا
    • بوابة علم الإنسان
    • بوابة علم الاجتماع
    • بوابة لاسلطوية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.