بي بي سي عربي

بي بي سي عربي هي شبكة لنقل الأخبار والمعلومات إلى العالم العربي عبر عدة وسائط، تشمل الإنترنت والراديو والتلفزيون والهواتف المحمولة. وتعد بي بي سي العربية أكبر وأقدم خدمة إعلامية تطلقها بي بي سي بلغة غير الإنجليزية، وقد واصلت تطورها منذ انطلاقها في 3 يناير/ كانون الثاني عام 1938 حتى صارت في مقدمة المحطات الإعلامية في العالم. وكانت تعرف منذ نشأتها وحتى التسعينات بـ "القسم العربي بـ هيئة الإذاعة البريطانية".

شعار بى بى سى
استمع إلى هذه المقالة (معلومات)
مقالة مسموعة
ملف الصوت هذا قد أنشئ من المراجعة المؤرخة 31 جويلية 2013، ولا يعكس التغييرات التي قد تحدث للمقالة بعد هذا التاريخ. (مساعدة الصوت)
المزيد من المقالات المسموعة

التاريخ

بي بي سي عربي مشروع إعلامي قديم ابتدأ عام 1938 بإحدى أقدم الإذاعات الناطقة بالعربية حيث أطلقت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في لندن القسم العربي في الإذاعة كأول إذاعة بلغة أجنبية من القسم العالمي التابع لبي بي سي، والتي استمرت خدمتها سبعين عاماً حتى يومنا هذا وبالافتتاحية الشهيرة "هنا لندن: هيئة الإذاعة البريطانية "وقد أصبحت الافتتاحية في فترة التسعينات "هنا لندن: بي بي سي".

بداية البث

  • وفي عام 1994 أطلق تلفزيون البي بي سي العربي بتمويل من شركة أوربت السعودية. وبعد أن بثت القناة برنامجاً عن حقوق الإنسان في السعودية قطعت شركة أوربت البث في 1996.
  • ثم أطلق القسم العربي في 1998 موقعاً إخبارياً على شبكة الإنترنت تتجدد أخباره على مدار اليوم.
  • أطلقت بي بي سي العربية قناة إخبارية جديدة في 2008، وبهذا إضافة للقسم العربي لإذاعة بي بي سي وموقع bbcarabic.com، تكون بي بي سي قد أتمت الخدمة العربية للإذاعة في صورها الثلاث المختلفة.

حجب الموقع في مصر

في سبتمبر 2019، أعلنت شبكة نت بلوكس المتخصصة في مراقبة أنشطة الإنترنت أنها رصدت حجب مواقع إخبارية منها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بنسختيها الإنجليزية والعربية في مصر، وذلك تزامنا مع احتجاجات شهدتها مصر. وأوضحت "نت بلوكس" أن اثنين من مزودي الاتصالات في مصر (المصرية للاتصالات، وراية القابضة للاستثمارات)، قاما بتعطيل "واسع النطاق" لإمكانية الوصول إلى هذه المواقع الإخبارية، وحذرت من احتمالية تأثير هذه الإجراءات على حرية وسائل الإعلام والحق في حرية التجمع.[1] ورجح مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن تكون السلطات المصرية قد حجبت بعض المواقع الإخبارية، من بينها موقع بي بي سي عربي، إلا أنه ذكر أنه لم يتم إخطاره بأسماء المواقع التي حجبت، ولكن معلوماته الأولية أن السبب هو نشرها "أخبار غير دقيقة" عن المظاهرات.[2]

انظر أيضاً

وصلات خارجية

مراجع

  1. ""نت بلوكس" ترصد "تعطيلا" لفيسبوك ماسنجر ومواقع إخبارية في مصر". CNN Arabic. 2019-09-23. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019.
  2. "مسؤول مصري يرجح حجب موقع بي بي سي عربي إثر تغطية مظاهرات محدودة" (باللغة الإنجليزية). 2019-09-23. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019.
    • بوابة الوطن العربي
    • بوابة المملكة المتحدة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.