تاريخ ألمانيا (1945-1990)

بعد هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، قُسمت ألمانيا بين المعسكرين العالميين في الشرق والغرب، وهي فترة عُرفت بتقسيم ألمانيا. جُردت ألمانيا من غنائم الحرب التي حصلت عليها وخسرت مقاطعات في الشرق لصالح بولندا والاتحاد السوفييتي. عند نهاية الحرب، كان هناك في ألمانيا ما يقارب ثمانية ملايين نازح أجنبي؛ بشكل أساسي عمال سخرة وسجناء بما في ذلك 400 ألف من نظام المعسكرات، وعدد أكبر من الناجين الذين ماتوا من الجوع أو الظروف القاسية أو القتل أو أجبروا على العمل حتى الموت. وصل ما يقارب من عشرة ملايين لاجئ يتحدث الألمانية إلى ألمانيا من دول أخرى في شرق ووسط أوروبا. كان هناك ما يقارب من 9 ملايين ألماني من أسرى الحرب الذين احتُفظ بغالبيتهم بصفتهم عمال سخرة لعدة سنوات لتوفير إعادة الإعمار للدول التي دمرتها ألمانيا خلال الحرب، وسُلبت عدة تجهيزات صناعية بصفتها تعويضات.

قسمت الحرب الباردة ألمانيا بين الحلفاء الغربيين في الغرب والسوفييت في الشرق. كان للألمان صوت ضعيف في الحكومة حتى عام 1949 عندما ظهرت دولتان:

  • جمهورية ألمانيا الاتحادية، تُعرف عامةً بألمانيا الغربية، وهي جمهورية ديمقراطية برلمانية ذات نظام اقتصادي رأسمالي ونقابات عمالية وكنسية حرة.
  • جمهورية ألمانيا الديمقراطية، تُعرف عامةً بألمانيا الشرقية وهي جمهورية اشتراكية ماركسية لينينية يُسيطر الحزب الاتحاد الاشتراكي الألماني المحتالف مع الاتحاد السوفييتي على حكومتها وذلك للحفاظ على هذه الجمهورية ضمن مناطق تأثير الاتحاد السوفييتي.

بعد تحقيق المعجزة الاقتصادية عام 1955، أصبحت ألمانيا الغربية أكثر اقتصاد مزدهر في أوروبا. بنت ألمانيا الغربية، تحت قيادة المستشار كونراد أديناور، علاقات وثيقة مع فرنسا والولايات المتحدة وإسرائيل، وانضمت ألمانيا الغربية أيضًا إلى السوق الأوروبية المشتركة (التي ستصبح لاحقًا الاتحاد الأوروبي). أصيبت ألمانيا الشرقية بالركود إذ نُظم اقتصادها لتلبية احتياجات الاتحاد السوفييتي، وكانت الشرطة السرية (شتازي) تتحكم بمفاصل الحياة اليومية بشدة، وإثر تشييد جدار برلين عام 1961 تدفق سيل المهاجرين نحو الغرب. أعيد توحيد ألمانيا عام 1990 بعد حل وانهيار الحزب الاتحاد الاشتراكي الألماني بصفته حاكمًا للشطر الشرقي لألمانيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.