تاريخ اليهود في أفغانستان

يقال أن اليهود قد استقروا في أفغانستان لما يقرب من 1500 عام، ولكن تناقص المجتمع اليهودي تناقصًا كبيرًا نتيجة الهجرة. وتتواجد الجاليات اليهودية الأفغانية اليوم في معظمها في إسرائيل والولايات المتحدة.

لقد كانت أفغانستان الملجأ الذي لاذ إليه اليهود هربًا من الاضطهاد الديني في إيران ووسط آسيا. ولقد وجدوا ملاذهم في المدن القديمة مثل مدينة هراة الواقعة غرب أفغانستان وكابول الواقعة شرق أفغانستان. شكل اليهود مجتمعًا من تجار الجلود وغنم الكاراكول ومن الفقراء والمرابين على حد السواء. وكانت معظم العائلات اليهودية الكبيرة تعيش في مدينة هراة الحدودية، بينما كانت عائلات البطاركة تصول وتجول في الرحلات التجارية عبر جبال أفغانستان الساحرة والتي نقشوا على أحجارها صلواتهم باللغة العبربية وأحيانًا الآرامية، وانتقلوا بين إيران وأفغانستان والهند ووسط آسيا على طول طريقة الحرير القديم.

ومنذ عام 2007، لم يتبق سوى يهودي واحد فقط اسمه زابلون سيمنتوف مستقرًا في أفغانستان، وكان يرعى الكنيس الموجود في العاصمة الأفغانية كابول.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.