تاريخ تايوان منذ عام 1945

وُضعت جزيرة تايوان تحت حكم جمهورية الصين في الخامس والعشرين من أكتوبر عام 1945، كنتيجة لاستسلام اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية، كان يحكمها آنذاك حزب الكومينتانغ. في عام 1949 أعلن حاكم مقاطعة تايوان «تشين شينغ» ووزارة الدفاع الوطني في جمهورية الصين عن الأحكام العرفية، وذلك بعد المذبحة التي حصلت قبل عامين في 28 فبراير 1947. انسحبت حكومة جمهورية الصين من البر الرئيسي بعد الحرب الأهلية الصينية عام 1949، عندها أعلن الشيوعيون عن تأسيس جمهورية الصين الشعبية. تراجع حزب الكومينتانغ إلى تايوان مُعلنًا عن مدينة تايبيه عاصمة مؤقتة لجمهورية الصين. واصلت كل من جمهورية الصين وجمهورية الصين الشعبية لسنوات عدّة المناداة في جميع الساحات الدبلوماسية بأنها الحكومة الشرعية والوحيدة للصين، في عام 1971 طُردت جمهورية الصين من الأمم المتحدة وحلّت مكانها جمهورية الصين الشعبية.

جزء من سلسلة حول
تاريخ تايوان
تسلسل زمني
قبل التاريخ حتى 1624
فورموسا الهولندية 1624–1662
فورموسا الإسبانية 1626–1642
مملكة تونغنينغ 1662–1683
فترة تشينغ 1683–1895
جمهورية فورموزا 1895
حكم اليابان 1895–1945
فترة حكم جمهورية الصين منذ عام 1945
محليات
  • Kaohsiung
  • تايبيه
  • مملكة ميداغ
قوائم
  • خط زمني
  • الحكام
  • المواقع الأثرية

بوابة تايوان

رُفعت الأحكام العرفية في عام 1987، لتبدأ تايوان مرحلة ديموقراطية بإلغاء الأحكام وتوّجتها في عام 1996 بأول انتخابات رئاسية مباشرة. بحلول عام 2000 وصل الحزب الديموقراطي التقدّمي (دي بّي بّي) إلى السلطة ساعيًا وراء تحقيق استقلال تايوان وهويّتها، لكن منعت جمهورية الصين الشعبية كل الجهود المبذولة وراء تحقيق ذلك.

شاركت جمهورية الصين في عدد من المنظمات الدولية تحت اسم (تايبيه الصينية) وذلك على أعقاب الوضع السياسي الغامض الذي تمر به تايوان. وتبعًا لسياسة «الصين واحدة» التي فرضتها حكومة جمهورية الصين الشعبية، والتي تعتبر بأن جمهورية الصين لم تعد موجودة، وأن تايوان جزء لا يتجزّأ من الصين، ويتم رفض أي تعامل دبلوماسي مع كل دولة تعترف بجمهورية الصين، مع العلم أن كلًا من تايوان، بينغو وكيوموي ولينتشنغ ما زالت تحت سيطرة جمهورية الصين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.