تسبيح

التسبيح في الإسلام تنزيه الحق عن نقائض الإمكان والحدوث.[1] وهو ضرب من الذكر.



هذه المقالة جزء من سلسلة عن:
الله في الإسلام

نصب تذكاري لعبارة "سبحان الله" بمدينة دسوق.

صلاة التسبيح

هي صلاة مختلف على صحتها عند المسلمين فمنهم من يعتبرها ذات فضل عظيم ومنهم من يعتبرها غير ذات أصل وأنه لا فضل لها بل أنها غير واردة عن النبي محمد.

آيات عن التسبيح في القرآن الكريم


  • قوله تعالى : سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ  سورة الإسراء[2].
  • قوله تعالى : أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا  سورة الإسراء[3].
  • قوله تعالى : وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا  سورة الإسراء[4].
  • قوله تعالى : مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ  سورة المؤمنون[5].
  • قوله تعالى : وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ  سورة القصص[6].
  • قوله تعالى : سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ  سورة يس[7].
  • قوله تعالى : سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ  سورة الصافات[8].
  • قوله تعالى : سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ  سورة الصافات[9].
  • قوله تعالى : لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ  سورة الزخرف[10].
  • قوله تعالى : سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ  سورة الزخرف[11].
  • قوله تعالى : أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ  سورة الطور[12].
  • قوله تعالى : هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ  سورة الحشر[13].
  • قوله تعالى : قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ  سورة القلم[14].
  • قوله تعالى : قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ  سورة يوسف[15].
  • قوله تعالى : فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  سورة النمل[16].
  • قوله تعالى : سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ  سورة الحديد[17].
  • قوله تعالى : سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ  سورة الحشر[18].
  • قوله تعالى : سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ  سورة الصف[19].
  • قوله تعالى : سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى  سورة الأعلى[20].
    —القرآن الكريم

فَضْلِ التَّسْبِيحِ في السنة النبوية

روي عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ في صحيح البخاري 6042:

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ، حديث صحيح[21]

انظر أيضا

مراجع

  1. تعريفات الجرجاني
  2. سورة الإسراء، الآية:1
  3. سورة الإسراء، الآية:93
  4. سورة الإسراء، الآية:108
  5. سورة المؤمنون، الآية:91
  6. سورة القصص، الآية:68
  7. سورة يس، الآية:36
  8. سورة الصافات، الآية:159
  9. سورة الصافات، الآية:180
  10. سورة الزخرف، الآية:13
  11. سورة الزخرف، الآية:82
  12. سورة الطور، الآية:43
  13. سورة الحشر، الآية:23
  14. سورة القلم، الآية:29
  15. سورة يوسف، الآية:108
  16. سورة النمل، الآية:8
  17. سورة الحديد، الآية:1
  18. سورة الحشر، الآية:1
  19. سورة الصف، الآية:1
  20. سورة الأعلى، الآية:1
  21. صحيح البخاري /كتاب الدعوات /باب فضل التسبيح /حديث 6042 . نسخة محفوظة 22 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة الإسلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.