تشارلز كورنواليس

تشارلز كورنواليس (بالإنجليزية: Charles Cornwallis)‏، الماركيز الأول كورنواليس كيه جي (31 ديسمبر 1738 - 5 أكتوبر 1805) عين فيسكونت بروم (Brome) بين عامي 1753 وعرف ب إيرل كورنواليس بين عامي 1762 و 1792. كان ضابطا في الجيش البريطاني و حاكم مستعمرات. كان من أبرز الجنرالات البريطانيون خلال حرب الاستقلال الأمريكية. أستسلم عام 1781 في معركة يوركتاون لقوة أميركية - فرنسية.

تشارلز كورنواليس
(بالإنجليزية: Charles Cornwallis, 1st Marquess Cornwallis)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 31 ديسمبر 1738(1738-12-31)
ميدان غروسفينور  
الوفاة 5 أكتوبر 1805 (66 سنة)  
سبب الوفاة حمى  
مواطنة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  
مناصب
عضو مجلس الشعب في برلمان بريطانيا العظمى  
تولى المنصب
يناير 1760 
اللورد ملازم أول من أيرلندا  
تولى المنصب
14 يونيو 1798 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية إيتون
كلية كلير  
المهنة دبلوماسي ،  ومسؤول ،  وضابط ،  وسياسي  
الحزب حزب الأحرار البريطاني  
اللغات الإنجليزية ،  والتاميلية  
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش البريطاني  
الرتبة لواء
فريق أول  
المعارك والحروب حرب الاستقلال الأمريكية ،  وحروب الثورة الفرنسية ،  والحروب الإنجليزية المايسورية ،  وحرب السنوات السبع ،  والحرب الأنجلو-ميسورية الثالثة ،  والثورة الأيرلندية 1798  
الجوائز
التوقيع
 

شغل كورنواليس لاحقًا منصب الحاكم المدني والعسكري لإيرلندا، إذ ساهم في اعتماد قانون الاتحاد، وخدم بعدها في الهند لفترة قصيرة، حيث ساعد في سن قانون كورنواليس، وفي الوصول إلى التسوية الدائمة للبنغال.

وُلد كورنواليس في عائلة من الطبقة الأرستقراطية، وتلقى تعليمه في كلية إيتون وفي جامعة كامبريدج. انضم تشارلز في عام 1757 إلى الجيش، وشهد خلال فترة خدمته حرب السنوات السبع. تحول اسم تشارلز كورنواليس بعد وفاة والده إلى إيرل كورنواليس ودخل مجلس لوردات المملكة المتحدة، وشغل بين عامي 1766 و 1805 منصب عقيد في فوج المشاة الثالث والثلاثين. شهد كورنواليس أيضًا العمليات العسكرية لحرب الاستقلال الأمريكية في عام 1776. ألحق كورنواليس، الناشط في القوات المتقدمة في العديد من الحملات العسكرية، هزيمة محرجة بالجيش الأمريكي في معركة كامدن التي وقعت عام 1780، كما قاد القوات البريطانية عام 1781 في انتصارها البيروسي في معركة دار غيلفورد كورتهاوس ضد الأمريكيين. استسلم كونواليس مع جيشه في يروركتاون في شهر أكتوبر من عام 1781 بعد حملة امتدت عبر الولايات الجنوبية تميزت بنشوء العديد من الخلافات بينه وبين الجنرال السير هنري كلينتون. احتفظ كورنواليس، بالرغم من هذه الهزيمة، بثقة الحكومات البريطانية المتعاقبة، وبقيت حياته المهنية نشطة بعدها. حاز كورنواليس في عام 1786 لقب فارس، وعُين في نفس العام حاكمًا عامًا على الهند وقائد أعلى عليها. قام كورنواليس هناك بالعديد من الإصلاحات العامة داخل شركة الهند الشرقية والأراضي التابعة لها، بما في ذلك إقراره لقانون كورنواليس الذي نُفذ جزء منه لإصلاح عمليات توزيع وتحصيل الضرائب على الأراضي، والذي بات يعرف فيما بعد باسم «التسوية الدائمة». قاد كورنواليس بين عامي 1789 و1792 القوات البريطانية وقوّات الشركة في الحرب الإنحليزية الميسورية الثالثة لهزيمة حاكم مملكة ميسور السلطان تيبو.

عُين كورنواليس بعد عودته إلى بريطانيا العظمى في عام 1794 في منصب القائد العام للمعدات الحربية. وعُين في عام 1789 لوردًا ملازمًا وقائدًا أعلى لمملكة أيرلندا حيث أشرف على التصدي للانتفاضة الإيرلندية في عام 1789، والغزو الفرنسي لإيرلندا، وكان له دور كبير في التوصل إلى اتفاق الاتحاد بين بريطانيا العظمى وأيرلندا. أصبح كورنواليس بعد خدمنه في إيرلندا كبير الموقعين البريطانيين على معاهدة أميان في عام 1802. أُعيد فرز كورنواليس في عام 1805 إلى الهند وتوفي هناك بعد فترة قصيرة من وصوله.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.