تعدد القيم

في الأخلاقيات، يشير تعدد القيم (المعروف كذلك باسم التعددية الأخلاقية أو تعددية الأخلاق) إلى الفكرة التي تنص على وجود العديد من القيم التي ربما تكون صحيحة وجوهرية بشكل متساوٍ، إلا أنها تتعارض مع بعضها البعض. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تعدد القيم يفترض في العديد من الحالات، مثل هذه القيم غير المتوافقة ربما تكون غير متناسبة، بمعنى أنه لا يوجد ترتيب موضوعي لها فيما يتعلق بالأهمية. ويعارض تعدد القيم أحادية القيم.

وتعدد القيم عبارة عن نظرية في الرياضيات، وليست نظرية في الأخلاقيات المعيارية، أو مجموعة من القيم في حد ذاتها. ويقال إن الفيلسوف ومؤرخ الأفكار إيزاياه بيرلين من أكسفورد هو أول من قام بكتابة عمل جوهري يصف نظرية تعدد القيم الموضوعية، مما وضع تلك النظرية في إطار الاهتمام الأكاديمي. (cf. the Isaiah Berlin Virtual Library). وتظهر الفكرة ذات الصلة بأن القيم الجوهرية يمكن أن تتعارض، وفي بعض الأحيان تتعارض بالفعل، مع بعضها البعض في رأي ماكس ويبر، والتي تظهر في مفهومه المتعلق "بالشرك".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.