تعطل الحكومة عن العمل

في السياسة الأمريكية، تعطل الحكومة عن العمل هو موقف تتوقف فيه الحكومة عن توفير الخدمات، فيما عدا "الأساسية" منها.[1] وتشمل، عادةً، الخدمات التي تستمر رغم تعطل الحكومة عن العمل كلاً من الشرطة، ومكافحة الحرائق، وخدمة الأرصاد الوطنية والهيئات التي تتبع لها، وخدمة البريد، والقوات المسلحة، والمرافق، والمراقبة الجوية، والخدمات الإصلاحية (نظام العقوبات).

الأسباب

يمكن أن يحدث تعطل الحكومة عن العمل عندما لا توافق إحدى الهيئات التشريعية، (بما في ذلك سلطة الفيتو التشريعية التي تملكها الجهة التنفيذية) على تمويل ميزانية البرامج الحكومية للسنة المالية القادمة. وفي غياب التمويل المناسب، تتوقف الحكومة عن تقديم الخدمات غير الأساسية في بداية السنة المالية المعنية. ويسلتزم الأمر في هذه الحالات وجود موظفين حكوميين يقدمون الخدمات الأساسية، والذين يُشار إليهم عادةً باسم "الموظفين الأساسيين".

وفي حالة الحكومة الفيدرالية الأمريكية، على وجه التحديد، يحدد كلٌ من قانون مكافحة العجز، والآراء القانونية - لا سيما التي كتبها المدعي العام، بنجامين سيفيلتي في عام 1981، ما هو مسموح وما هو غير مسموح في غياب التخصيصات الحكومية.[2]

الآثار

يؤدي تعطل الحكومة الفيدرالية عن العمل إلى منح الموظفين الفيدراليين المدنيين أذونات بالغياب. أما الموظفين العسكريين، فلا يُمنَحوا إذنًا بالغياب، لكنهم قد لا يحصلون على أجورهم كما هو محدد.[3][4]

والعمل الحكومي بتفاصيله الدقيقة سيتوقف عندما يقرر مكتب الإدارة والميزانية توقف الحكومة عن العمل.[5] لكن ثمة جوانب معينة اتسمت بها جميع حالات تعطل الحكومة عن العمل في الماضي. ومن بين هذه الجوانب إغلاق المتنزهات الوطنية ومكاتب جوازات السفر.[6] ولا يتوقف عمل "موظفي الطوارئ"، بما في ذلك القوات المسلحة، وموظفو الحدود، والأطباء وجهات التمريض في المستشفيات الحكومية، وموظفو المراقبة الجوية.[5] ويستمر أعضاء الكونجرس أيضًا في الحصول على أجورهم، لأنه لا يمكن تغيير أجورهم إلا بالقانون المباشر.[7] ولا تتأثر، كذلك، خدمة البريد لأنها ممولة ذاتيًا.[8]

تعرضت في الماضي أيضًا حكومة واشنطن العاصمة لحالات تعطل عن العمل، ما أسفر عن توقف المرافق العامة بها، مثل جمع القمامة. ويمكن أن يشمل هذا التوقف أيضًا المدارس، وإن كان يحدث في الغالب أثناء عطلة نهاية الأسبوع.[9]

أمثلة

  • تعطل الحكومة الفيدرالية الأمريكية عن العمل في عامي 1995 و1996[10][11]
  • تعطل حكومة مقاطعة إيري بنيويورك عن العمل في عام 2005[12][13][14]
  • تعطل حكومة ولاية مينيسوتا عن العمل في عام 2005، أثناء أول أسبوعين من شهر يوليو عام 2005[15]
  • أزمة ميزانية بورتوريكو عام 2006
  • تعطل حكومة ولاية نيوجيرسي عن العمل عام 2006
  • تعطل حكومة ولاية بنسيلفانيا عن العمل عام 2007[16][17]
  • تعطل حكومة ولاية مينيسوتا عن العمل عام 2011[18]
  • تعطل الحكومة في عهد الرئيس ترمب بسبب معارضة الدمقراطيين لتمويل بناء جدار المكسيك في ديسمبر 2018 و 2019.

انظر أيضًا

الولايات المتحدة

  • السياسة المالية في الولايات المتحدة
  • الدين الوطني أثناء مُدد الرئاسة الأمريكية
  • التحكم في العجز
  • خفض الإنفاق الحكومي
  • الميزانية الفيدرالية الأمريكية
  • الدين العام الأمريكي

المراجع

  1. A distinction defined in the Carter Administration (Whitehouse.gov .doc file) نسخة محفوظة 11 أبريل 2011 على موقع واي باك مشين.
  2. Dellinger, Walter, Assistant Attorney General Office of Legal Counsel (August 16, 1995), Government operations in the event of a lapse in appropriations (memorandum opinion for the director, Office of Management and Budget) نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. Shutdown: 800,000 federal workers in the dark – 2011 Cable News Network نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. Government Prepares for Shutdown – WSJ.com نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  5. O'Keefe, Ed (April 2, 2011). "Government shutdown: Frequently asked questions". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. Belopotosky, Danielle (April 8, 2011). "What a Government Shutdown Means for Travelers". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. Shear, Michael (April 7, 2011). "Will Members of Congress Get Paid in a Shutdown?". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. Kolawole, Emi (April 8, 2011). "Government shutdown 2011: Will I get paid? What will be open? What can I expect?". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. Jouvenal, Justin (April 8, 2011). "Government shutdown could prove smelly for D.C." The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  10. "Federal shutdown". CNN. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. "Frontline: the clinton years: nightline transcript: government shutdown battle". PBS. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. "Budget Mess Hits Cultural Groups,". The Buffalo News. February 7, 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |url= (مساعدة)
  13. "County Leaders Brace for Closings". The Buffalo News. February 21, 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |url= (مساعدة)
  14. "Services Shut Down As County Fails To Pay Up". The Buffalo News. July 3, 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |url= (مساعدة)
  15. "Minnesota Experiences Unprecedented Government Shutdown Due to a Budget Deadlock". 6 (14 - OMB Watch). July 11, 2005. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  16. "Pa. State Agencies Back in Operation After Budget Deal Struck". مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. Central PA Local News – Pennlive.com نسخة محفوظة 17 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. "Time's up: chances of a budget deal slipped away". Minneapolis Star Tribune. June 30, 2011. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

    وصلات خارجية

    • بوابة السياسة
    • بوابة الولايات المتحدة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.