تفسير الشعراوي

تفسير الشعراوي أو خواطر الشعراوي هي تفسير الشيخ محمد متولي الشعراوي أو خواطره حول القرآن الكريم. وهو أشهر كتب التفاسير الحديثة, ويضعه البعض في مكانة الكتب المجددة لأمر الدين, التي قال عنها الرسول صلي الله عليه وسلم في الحديث الصحيح "إن الله يبعث علي رأس كل مائة سنة من يجدد لهذه الأمة أمر دينها". انتشر التفسير عن طريق الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية, واعتمد على قدرات صاحبه اللغوية والفقهية الفذة في تفسير القرآن الكريم التي شهد له بها علماء عصره في حياته وبعد مماته, حيث استغل طاقات اللغة في فهم النص القرآني وإيصاله إلى الناس بأسلوب عصري تفرد به وحده دون غيره من العلماء, وقد كان تفسير الشيخ الشعراوي مؤثرا بحيث ينزل بفهم النص القرآني إلى جميع مستويات العقول والأفهام البشرية علي مختلف تنوعها واتجاهاتها, بحيث يدرك معناه ومغزاه, ولذلك أعجبت به الجماهير من ذوي الثقافات العالية والمتوسطة والعوام, الذين يمثلون نسبة كبيرة من العالم الإسلامي.[1][2][3]

تفسير الشعراوي

الاسم تفسير الشعراوي
العنوان الأصلي خواطر محمد متولي الشعراوي
المؤلف محمد متولي الشعراوي
الموضوع علوم القرآن، علم التفسير، أصول الدين، علم الكلام
العقيدة أهل السنة والجماعة، أشعرية، صوفية
البلد  مصر
اللغة عربية
معلومات الطباعة
الناشر دار أخبار اليوم – قطاع الثقافة
كتب أخرى للمؤلف
الأدلة المادية على وجود الله

وصلات خارجية

مصادر

    • بوابة الإسلام
    • بوابة القرآن
    • بوابة كتب
    • بوابة علوم إسلامية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.