تقرير الأقلية (فيلم)

"تقرير الأقلية" (بالإنجليزية: Minority Report)‏ هو فيلم أكشن خيال علمي إنتاج عام 2002، مقتبس عن قصة قصيرة بنفس الاسم للكاتب فيليب ك. ديك. الفيلم من إخراج ستيفن سبيلبرغ، ومن بطولة توم كروز وكولين فاريل وسامانثا مورتن. تتم أحداث القصة بشكل أساسي في واشنطن وشمال فرجينيا في عام 2054، حيث تقوم وحدة ما قبل الجريمة، وهي قسم شرطة متخصص، بإلقاء القبض على المجرمين على أساس المعرفة المسبقة التي توفرها ثلاثة علماء نفس يطلق عليهم اسم "precogs". يقوم توم كروز بدور جون أندرتون، وهو رئيس لوحدة الجرائم ما قبل الجريمة.

تقرير الأقلية
(بالإنجليزية: Minority Report)‏
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
الموضوع
تاريخ الصدور
مدة العرض
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
The Minority Report (en)
البلد
مواقع التصوير
الطاقم
المخرج
السيناريو
سكوت فرانك — Jon Cohen (en)
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركات المنتجة
  • تونتيث سينتشوري فوكس
  • دريم ووركس
  • أمبلين إنترتاينمنت
  • كروز/واغنر للإنتاج
المنتجون
جان دي بونت — Gerald R. Molen (en) والتر باركس
المنتج المنفذ
التوزيع
الميزانية
102،000،000 دولار أمريكي
الإيرادات
358،400،000 دولار أمريكي

يجمع الفيلم بين عناصر من تقنيات أفلام الجريمة، ومجهولة الجاني، والإثارة، والخيال العلمي، بالإضافة إلى العناصر التقليدية لأفلام المطاردة، حيث يتهم بطل الرواية الرئيسي بارتكاب جريمة لم يرتكبها ويصبح هارباً. وصف سبيلبرغ القصة بأنها "خمسون في المئة بالشخصية وخمسون في المئة برواية معقدة للغاية مع طبقات من لغز المؤامرة والقتل". الموضوع الرئيسي للفيلم هو مسألة حرية الإرادة مقابل الحتمية. إنه يبحث فيما إذا كانت الإرادة الحرة يمكن أن توجد إذا تم تعيين المستقبل وعُرِف مسبقاً. تشمل الموضوعات الأخرى دور الحكومة الوقائية في حماية مواطنيها، ودور وسائل الإعلام في دولة مستقبلية حيث تجعل التطورات التكنولوجية وجودها بلا حدود تقريباً، والشرعية المحتملة لمدعي معصوم، وموضوع سبيلبيرغ المتكرر للعائلات المحطمة. قد يعتبر البعض أنه فيلم ديستوبيا بدلاً من فيلم جريمة.

تم اختيار الفيلم لأول مرة في عام 1992، باعتباره تكملة لفيلم توتال ريكول، وبدأ تطويره في عام 1997، بعد سيناريو جون كوهين وصل إلى سبيلبرغ وكروز. عانى الإنتاج من العديد من التأخير بسبب فيلم كروز المهمة المستحيلة 2 وفيلم سبيلبيرغ إي آي: الذكاء الاصطناعي. بدأ الإنتاج في نهاية الأمر في مارس 2001. خلال مرحلة ما قبل الإنتاج، استشار سبيلبرغ العديد من العلماء في محاولة لتقديم عالم مستقبلي أكثر قبولاً من ذلك الذي شوهد في أفلام الخيال العلمي الأخرى، وقد أثبتت بعض تصاميم التكنولوجيا في الفيلم أنها قديمة. تقرير الأقلية له أسلوب مرئي فريد. يستخدم التباين العالي لإنشاء ألوان وظلال داكنة. تتميز لقطات الفيلم المضاءة بألوان غير مشبعة، والتي تم تحقيقها من خلال تجاوز التبييض السلبي للفيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج.

كان تقرير الأقلية أحد أفضل أفلام عام 2002 وتم ترشيحه لعدة جوائز. حصل الفيلم على ترشيح لجائزة الأوسكار لأفضل مونتاج صوتي، وأحد عشر جائزة لجائزة زحل، بما في ذلك أفضل ممثل، وأفضل ممثل مساعد، وجائزة زحل لأفضل موسيقى، وفاز بجائزة أفضل فيلم خيال علمي، وأفضل إخراج، وأفضل كتابة، وأفضل ممثلة مساعدة. حقق الفيلم أكثر من 358 مليون دولار في جميع أنحاء العالم مقابل ميزانية إجمالية قدرها 142 مليون دولار (بما في ذلك الإعلان). تم بيع أكثر من أربعة ملايين قرص فيديو رقمي في الأشهر القليلة الأولى من الإصدار المنزلي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.