تقسيم البنغال (1947)

تقسيم البنغال عام 1947، هو جزء من تقسيم الهند، والذي قُسمت فيه مقاطعة البنغال الهندية البريطانية على أساس خط رادكليف بين الهند وباكستان. وجعل من البنغال الغربية ذات الغالبية الهندوسية ولاية في الهند، وأصبحت البنغال الشرقية ذات الغالبية المسلمة (الآن بنغلاديش) مقاطعة في باكستان.

في 20 يونيو 1947، اجتمعت الهيئة التشريعية البنغالية لتحديد مستقبل رئاسة البنغال، حول ما إذا ستوحد البنغال ضمن الهند أو باكستان؛ أو يمكن تقسيمها إلى شرق وغرب البنغال. وفي الجلسة التمهيدية المشتركة، قررت الجمعية بأغلبية 120 صوتًا مقابل 90 أن تظل موحدة إذا انضمت إلى الجمعية التأسيسية الجديدة لباكستان. في وقت لاحق، قرر اجتماع منفصل للمشرعين من ولاية البنغال الغربية بأغلبية 58 صوتًا مقابل 21 بأن تُقسم المقاطعة وأن تنضم ولاية البنغال الغربية إلى الجمعية التأسيسية الموجودة في الهند. في اجتماع منفصل آخر للمشرعين من ولاية البنغال الشرقية، تقرر بأغلبية 106 أصوات مقابل 35 ألا تُقسم المقاطعة، و107 أصوات مقابل 34 أن تنضم البنغال الشرقية إلى باكستان في حال التقسيم.

في 6 يوليو 1947، قرر استفتاء سيلهيت فصل سيلهيت عن آسام ودمجها في شرق البنغال.

جرى التقسيم، مع نقل السلطة إلى باكستان والهند في 14-15 أغسطس 1947، وفقًا لما أصبح يعرف باسم «خطة 3 يونيو» أو «خطة ماونتباتن». أنهى استقلال الهند في 15 أغسطس 1947 أكثر من 150 عامًا من النفوذ البريطاني في شبه القارة الهندية. وأصبح شرق البنغال فيما بعد دولة بنغلاديش المستقلة بعد حرب الاستقلال البنغلاديشية عام 1971.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.