تناوب لغوي

التناوب اللغوي في علم اللغة الاجتماعي [1]، مفهوم يعكس علاقة اللغة بالمجتمع ولاسيما التنقل بين المستويات اللغوية.[2][3][4] وهو التردد بين استعمال عدة لغات في الحياة اليومية.

تعريف

هو تناوب وتنقل بين مستويين لغويين أو عدة مستويات بمقتضى الحال، تدخل هذه الحالة ضمن نطاق علم اللغة الاجتماعي وغالبا ما يتم الحديث عن التناوب اللغوي (التردد بين لغة وأخرى) عندما نتكلم عن الازدواجية اللغوية

مكان التناوب اللغوي

بين جملتين أو في نفس الجملة.

متى يتم هذا التناوب

غالبا مايتم : عندما يتغير الموضوع من ثقافة اللغة الأولى التي يجري بها الحديث إلى ثقافة اللغة الثانية التي سينتقل إليها الحديث أو المداخلة.

أو عندما تمر في اللغة الأولى التي يجري بها الحديث كلمة من اللغة الثانية التي سينتقل إليها الحديث أو المداخلة[5].

مغالطات

بعض المقالات غير المختصة على الأنترنيت نقلت المصطلح إلى العربية بشكل غير دقيق فسمته التداخل اللغوي وهذا خطأ لأن هذه الحالة الأخيرة مختلفة حيث تؤثر فيها لغة على أخرى، أما التناوب فلا تؤثر فيه لغة على أخرى بالضرورة. والبعض الآخر نقلة إلى التحول اللغوي ولا نجد أن هذه الترجمة مقبولة. على أية حال من أجل فهم هذا المصطلح لابد من العودة إلى مصطلح الازدواجية اللغوية والتعدد اللغوي وغيرها من مصطلحات علم اللغة الاجتماعي.

مراجع

  1. Grand dictionnaire linguistique
  2. Bokamba، Eyamba G. (1989). "Are there syntactic constraints on code-mixing?". World Englishes. 8 (3): 277–92. doi:10.1111/j.1467-971X.1989.tb00669.x.
  3. Gumperz، John J. (1982). Discourse Strategies. Cambridge: Cambridge University Press.
  4. Weinreich، Uriel (1953). Languages in Contact. The Hague: Mouton.
  5. فادي شاهين ،اللغة العربية من إسبانيا إلى فرنسا، صحيفة الحياة ،الأربعاء, 04 نوفمبر 2009
    • بوابة لسانيات
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.