توبونوم

" التوبونوم " هو رمز او كود الشبكة المكانية للبروتينات وغيرها من الجزيئات الحيوية التي تكون المظهر والشكل الخارجي للخلايا والانسجة الحيوية ، يتم تعيينها وهيكلتها وفك ترميزها من خلال التصوير الخلوي المجهري باستخدام نوع متخصص من المجاهر الضوئية الذي يتفوق على غيره من الانواع في الدقة(بالانجليزية:RESOLUTION) والوضوح في التمييز بين الجسيمات والاجزاء الصغيرة ويدعى (epifluorescent microscope ويكون ذلك بمكان قادر على تشفير وتعيين آلاف الجزيئات من المركبات الثنائية ذات الروابط الهيدروجينية من حمض الاسيتيك في عينة واحدة (مقطع من نسيج او عينة خلوية عالية الوضوح ) .[1] مصطلح " توبونوم " مشتق من كلمات اغريقية قديمة الاولى تسمى ( توبوس ) وتعني مكان او موقع والثانية تسمى ( نوموس ) وتعني قاعدة او قانون ، واما مصطلح ( توبونمكس ) فهو يرجع لدراسة التوبونومات ، وقد تم إنشاؤه وتقديمه بواسطة العالم وولتر سكابرت في 2003 ..[2] ان هذا المصطلح يعنون حقيقة ان هذه الشبكة من المركبات والجزيئات الحيوية في الخلايا والانسجة تتبع قواعد طوبوغرافية تحدد وظائف واعمال منسقة ومنظمة .

هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.

التوبونوم (بالانجليزية:Toponome)

أمثلة

التوبونوم الخاص بسطح الخلية يدعم شيفرة الشبكة التفاعلية للبروتينات التي تعمل على تنفيذ حركة الخلية " شيفرة التوصيل او الايصال " [2][3][4]

هذا العمل يعتمد داخليا على الترتيب المكاني الخاص للمركبات الثنائية من حمض الاسيتيك ذات الروابط الهيدروجينية سواءا المتشابهة او المختلفة منها ، مع التنظيم المكاني على طول سطح الغشاء الخلوي .

التنظيم المكاني

هذا التنظيم المكاني يتكرر مع الوقت عندما تحاول الخلية الدخول في مرحلة استكشاف انتقالا من مرحلة التكوّر ( وهي مرحلة زمانية ايضا ) [5]، ان شيفرة التوبونوم المكاني تنظم وتعمل بشكل وراثي بالاضافة إلى مركبات وجزيئات مساعدة مثل المركبات الحيوية الرئيسة ، والمركبات الحيوية الغير منشطرة او الغير مشاطرة ، والمركبات البديلة التي ترتبط مع المركبات الحيوية الرئيسة بأشكال مختلفة ، وتم اظهار ان تثبيط المركبات الحيوية الرئيسة على سطح الغشاء الخلوي يؤدي إلى تفكك الشبكة الجزيئية الحيوية المتماثلة وفقدان الوظيفة القائمة.[3][4]

مصادر

ًًٍٍََُ

  1. Schubert، W (2013). "Toponomics" in Dubitzky, Wolkenhauer, Cho, Yokota. Encyclopedia of Systems Biology. Springer New York. صفحات 2191–2212. ISBN 978-1-4419-9862-0. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2018.
  2. Schubert، W (2003). "Topological Proteomics, Toponomics, MELK-Technology.". Advances in Biochemical Engineering/Biotechnology. 83: 189–209. doi:10.1007/3-540-36459-5_8.
  3. Schubert، Walter؛ Bonnekoh, Bernd؛ Pommer, Ansgar J؛ Philipsen, Lars؛ Böckelmann, Raik؛ Malykh, Yanina؛ Gollnick, Harald؛ Friedenberger, Manuela؛ Bode, Marcus؛ Dress, Andreas W M (1 October 2006). "Analyzing proteome topology and function by automated multidimensional fluorescence microscopy". Nature Biotechnology. 24 (10): 1270–1278. PMID 17013374. doi:10.1038/nbt1250.
  4. Schubert، Walter (15 September 2010). "On the origin of cell functions encoded in the toponome". Journal of Biotechnology. 149 (4): 252–259. doi:10.1016/j.jbiotec.2010.03.009.
  5. Schubert، Walter (January 2014). "Systematic, spatial imaging of large multimolecular assemblies and the emerging principles of supramolecular order in biological systems". Journal of Molecular Recognition. 27 (1): 3–18. PMC 4283051. doi:10.1002/jmr.2326.
    • بوابة طوبولوجيا
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.