تينيسين

تينيسين هو عنصر كيميائي في الجدول الدوري له الرمز Ts والعدد الذري 117.

أوغانيسونتينيسينليفرموريوم
At

Ts

-
117Ts
المظهر
غير معروف
الخواص العامة
الاسم، العدد، الرمز تينيسين، 117، Ts
ملاحظات عن التصنيف غير معروف
المجموعة، الدورة، المستوى الفرعي 17، 7، p
الكتلة الذرية [294] غ·مول−1
توزيع إلكتروني غير معروف
توزيع الإلكترونات لكل غلاف تكافؤ 2,8,18,32,32,18,7
(افتراضي) (صورة)
الخواص الفيزيائية
الخواص الذرية
خواص أخرى
رقم CAS 54101-14-3
النظائر الأكثر ثباتاً
المقالة الرئيسية: نظائر التينيسين
النظائر الوفرة الطبيعية عمر النصف نمط الاضمحلال طاقة الاضمحلال MeV ناتج الاضمحلال
294Uus مصطنع 78 (+370, -36) ميلي ثانية α 10.81 290Uup
293Uus مصطنع 14 (+11, -4) ميلي ثانية α 11.11,11.00,10.91 289Uup

كان في السابق يعرف باسم أنون سيبتيوم (تحت الأستاتين) وهو اسم مؤقت وكان له الرمز المؤقت Uus. إن كلاً من الرمز والاسم مؤقتان وذلك حسب الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية [1]. وعدد ذري 117.، تم الكشف عنه مع ست ذرت أخرى منه [2] [ملحوظة 1] وهو أيضاً أثقل عنصر بين الهالوجينات. وكُشِفَ عنه بعد تعاون مشترك بين روسيا والولايات المتحدة في دوبنا، موسكو أوبلاست بروسيا.[3]

تم اعتماد التسمية الجديدة من الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية في 28 نوفمبر 2016.[4][5]

تاريخ التينيسين

الاكتشاف

في 5 أبريل 2010،[6]، أو 7 أبريل [3] [ملحوظة 2] بمختبر فليروف لردود الفعل النووية أعلن العلماء داخلياً [7] أنهم كشفو عن نشاط إشعاعي لعنصر جديد عدده الذري 117، وقد نجحوا في توليف هذا العنصر وذلك بعد أن قامو بإطلاق ذرات الكالسيوم إلي أهداف من ذرات البركيليوم[8][9]، وتم الكشف عن نظائر العنصر المشعة أثناء الاندماجات التي حدثت بين الكالسيوم والبركيليوم [10].

ملحوظة: الموجود أعلاه ليس صيغة رياضية وإنما كتبت هكذا للتوضيح:المصدر

الخصائص الكيميائية

التوزيع الإلكتروني

صورة توضح التوزيع الإلكتروني للعنصر

التوزيع الإلكتروني للعنصر كالتالي [6] [ملحوظة 3]
1s2
2s2 2p6
3s2 3p6 3d10
4s2 4p6 4d10 4f14
5s2 5p6 5d10 5f14
6s2 6p6 6d10
7s2 7p5

مركبات التينيسين

لا يوجد حتي الآن مركبات للتينيسين بما فيها مركبات (الفلوريد، والكلوريد، والبروميد، واليوديد، والهيدريد، والأكاسيد، والكبريتيد، والسيلينيد، والتيلورايد، والنيتريد، والكربونيل.[11][12][13][14][15][16] [ملحوظة 4]

سالبية كهربية

تعرف السالبية الكهربية بأنها مقياس لمقدرة الذرة أو الجزيء على جذب الإلكترونات في الروابط الكيميائية، ولم يتم حتي الآن تحدد سالبية تينيسين الكهربية [17] ولاتوجد بيانات تشير إلى سالبية على جميع مقاييس السالبية.[18]

وصلات خارجية

الهوامش

ملحوظات

  1. لايعني ست ذرات من عناصر جديدة بل ست ذرات من نفس العنصر (تينيسين)،(المصدر) نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. المعلومات متضاربة حول تاريخ الاكتشاف.
  3. التوزيع غير مؤكد.
  4. هذه المصادر هي المصادر التي استدل بها موقع الإنترنت الموجود به مقال المركبات (الموقع)

المراجع

  1. Smith، S.E. "ماهو التينيسين" (باللغة الإنجليزية). wisegeek. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2010.
  2. Cabage، Bill. "فريق دولي يكتشف العنصر 117" (باللغة الإنجليزية). Oak Ridge national Laboratory. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2013.
  3. Guinnessy، Paul. "اكتشاف العنصر مائة وسبعة عشر" (باللغة الإنجليزية). المعهد الأمريكي للفيزياء. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012.
  4. Staff (30 November 2016). "IUPAC Announces the Names of the Elements 113, 115, 117, and 118". الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2016.
  5. St. Fleur، Nicholas (1 December 2016). "Four New Names Officially Added to the Periodic Table of Elements". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2016.
  6. The Element Ununseptium نسخة محفوظة 02 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. Recommendations: 31st meeting, PAC for Nuclear Physics نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. Element 'ununseptium' to fill periodic table gap نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. Element 117 Ununseptium نسخة محفوظة 29 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. Synthesis of a New Element with Atomic Number Z=117 نسخة محفوظة 19 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  11. A.J. Bard, R. Parsons, and J. Jordan, Standard Potentials in Aqueous Solutions, IUPAC (Marcel Dekker), New York, USA, 1985.
  12. N.N. Greenwood and A. Earnshaw, Chemistry of the Elements, 2nd edition, Butterworth-Heinemann, Oxford, UK, 1997.
  13. F.A. Cotton and G. Wilkinson, Advanced Inorganic Chemistry, 5th edition, John Wiley & Sons, New York, USA, 1988. B. Douglas, D.H. McDaniel, and J.J. Alexander, Concepts and models of Inorganic Chemistry, 2nd edition, John Wiley & Sons, New York, USA, 1983.
  14. D.F. Shriver, P.W. Atkins, and C.H. Langford, Inorganic Chemstry, 3rd edition, Oxford University Press, Oxford, UK, 1999.
  15. J.E. Huheey, E.A. Keiter, and R.L. Keiter in Inorganic Chemistry : Principles of Structure and Reactivity, 4th edition, HarperCollins, New York, USA, 1993.
  16. G.T. Seaborg and W.D. Loveland in The elements beyond uranium, John Wiley & Sons, New York, USA, 1990.
  17. "العناصر الكميائية مدرجة بالكهرسالبية" (باللغة الإنجليزية). lenntech. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2017.
  18. "الكهرسالبية" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2014.
    • بوابة العناصر الكيميائية
    • بوابة عقد 2010
    • بوابة الكيمياء
    • بوابة الفيزياء
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.