ثقافة الاغتصاب

ثقافة الاغتصاب هي مفهوم اجتماعي لوضع ينتشر فيه الاغتصاب ويتم التطبيع معه( بالانجليزية:normalized) من خلال مواقف المجتمع تجاه النوع الاجتماعي والجنسانية ( بالانجليزية:sexuality). ثقافة الاغتصاب غالبا ما تكون مصحوبة بسلوكيات تشمل لوم الضحية، الاتهام والتشهير بخزي العهر( بالانجليزية:slut-shaming), ، التسليع الجنسي ( بالانجليزية: sexual objectification)،التقليل من فعل الاغتصاب ( بالإنجليزية:trivializing rape) ، إنكار انتشاره، رفض الاعتراف بالضرر الناتج عن العنف الجنسي ، أو مزيج مما سبق. أستخدم هذا المصطلح لتفسير ووصف سلوكيات داخل المجموعات المجتمعية، هذا يضمن الاغتصاب في السجن والاغتصاب في مناطق النزاع حيث يستخدم اغتصاب الحروب كشكل من أشكال الحرب النفسية. هناك مجتمعات بأكملها أطلق عليها ثقافات اغتصاب.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (ديسمبر 2018)

مفهوم ثقافة الاغتصاب وضع من قبل نسويات الموجة الثانية (بالانجليزية: second-wave feminists)، بشكل أولي في الولايات المتحدة بداية السبعينات. الناقدين لهذا المفهوم يناقشون مدى تواجد ثقافة الاغتصاب أو وجودها من الأساس، مجادلون بأنه مفهوم ضيق أو أنه وعلى الرغم من وجود ثقافات تطبع مع فعلا الاغتصاب، فإن فكرة ثقافة الاغتصاب من الممكن أن توحي بأن الاغتصاب ليس خطأ المغتصب بل خطأ المجتمع الذي مكن من الاغتصاب.  

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.