ثوران الجزيرة البيضاء/واكاري 2019

ثار بركان الجزيرة البيضاء/واكاري في منطقة خليج بلنتي إلى الشمال الشرقي من نيوزيلندا في 9 ديسمبر 2019 في تمام الساعة 14:11 (ت ع م+13:00).[1] وقد كان هناك 47 شخصًا على الأقل في المنطقة المجاورة للجزيرة في ذلك الوقت، تأكد وفاة ثمانية أشخاص منهم، وبقي ثمانية أشخاص في عداد المفقودين ويُفترض وفاتهم، بينما أصيب 31 آخرون، خمسةٌ منهم في حالةٍ خطيرة.[2][3][4]

الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
ثوران الجزيرة البيضاء/واكاري 2019
الجزيرة البيضاء/واكاري بعد 9 دقائق من الثوران البركاني
بركان الجزيرة البيضاء/واكاري
التاريخ 9 ديسمبر 2019 (2019-12-09)
الوقت 14:11 (01:11 بالتوقيت العالمي المنسق)
الموقع الجزيرة البيضاء ضمن خليج بلنتي في إلى الشمال الشرقي من نيوزيلندا
37°31′12″S 177°10′57″E
مؤشر 2–3
الأثر وفيات: 8
ناجون: 34
مصابون: 31 (5 في حالةٍ خطيرة)
مفقودون: 8

الثوران

ثار البركان في 9 ديسمبر 2019 الساعة 14:11 بتوقيت نيوزيلاندا (01:11 بالتوقيت العالمي المنسق)، ارتفع على إثره عمود الرماد إلى 3.7 كيلومتر (12000 قدم) في الهواء.

كان يعتقد في البداية أن هناك حوالي 100 سائح في أو بالقرب من الجزيرة عندما وقع الانفجار. في وقت لاحق تم تنقيح هذا الرقم وانخفض إلى 47 شخصًا كانوا على الجزيرة عندما وقع الانفجار، بينهم 24 أستراليًا. كان بعض الأشخاص الموجودين في الجزيرة وقت اندلاع انفجار البركان ركابًا على متن السفينة السياحية (Ovation of the Seas) والتي كانت في رحلة استغرقت 12 يومًا حول نيوزيلندا، وكانت راسية في تاورانجا في ذلك الصباح.[5]

كان بعض الزوار ينتظرون أن تنقلهم السفن قبالة الجزيرة وقت الثوران. أنقذ منظمو الرحلات السياحية والعاملين في السفينة حوالي 23 شخصًا من الجزيرة قبل الإعلان أن الجزيرة غير آمنة رسميًا. وذكر أحد الركاب في أحد القوارب أن سفينته حاولت تجاوز الدخان والثوران أولاً قبل أن يلاحظ الكثيرون على السفينة مجموعة من الأشخاص على رصيف الميناء يحتاجون إلى المساعدة. كان أولئك الذين نقلوا إلى القارب بمساعدة الركاب الأصليين قد استخدموا زجاجات المياه والسترات والملابس الأخرى وأجهزة الاستنشاق وقطرات العين.[6]

أبلغ راكب آخر المراسلين أن القارب الذي كان على متنه والذي كان على بعد حوالي 200 متر من الشاطئ وقت اندلاع البركان، أطلق تحذيرًا طارئًا واستعاد 23 شخصًا قبل أن يعود إلى البر الرئيسي. بينما استقل المسعفون من خفر السواحل النيوزيلندي القارب قبل أن يصلوا إلى الأرصفة البحرية لإحضار المصابين.[7]

أنجز ثلاثة من طياري طائرات الهليكوبتر التجارية مهام إنقاذ في الجزيرة، وعلى متن طائرات الهليكوبتر الخاصة بهم، مما أدى إلى عودة خمسة وخمسة وشخصين اثنين على توالي مهمات الإنقاذ الثلاث. ولاحظوا العديد من القتلى في المنطقة ولكنهم اضطروا إلى التركيز على إعادة الناجين.[8]

انظر أيضًا

المراجع

  1. "Live: White Island erupting: Plumes of smoke, reports of multiple injuries in Bay of Plenty". New Zealand Herald. 9 ديسمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2019.
  2. "شرطة نيوزيلندا تسعى لانتشال جثث ضحايا بركان وايت آيلاند - Reuters". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019.
  3. "Live: Whakaari / White Island eruption - day 2". Radio New Zealand (باللغة الإنجليزية). 10 ديسمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2019.
  4. "Live updates: 'Further survivors unlikely' after White Island eruption, police say". TVNZ (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2019.
  5. "White Island erupting: Five dead and the toll expected to rise". New Zealand Herald. 9 December 2019. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2019.
  6. Graham-McLay، Charlotte (9 December 2019). "How tourists became first-aiders on seas off White Island volcano". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2019.
  7. Wade، Amelia (9 December 2019). "White Island eruption: First responder tells of horror 'everyone was horrifically burnt'". New Zealand Herald. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2019.
  8. D'Antal، Stephen (10 December 2019). "New Zealand helicopter pilot describes horror of volcano rescue". مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019 عبر www.theguardian.com.
    • بوابة نيوزيلندا
    • بوابة براكين
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.