ثورة برابانت

ثورة برابانت أو ثورة برابانتين، التي يشار إليها أحيانًا في الكتابات القديمة باسم الثورة البلجيكية في عامي 1789 و1790، هي تمرد مسلح وقع في هولندا النمساوية (بلجيكا حاليا) بين أكتوبر 1789 وديسمبر 1790. أدت الثورة، التي حدثت في نفس الوقت الذي حدثت فيه الثورات في فرنسا ولييج، إلى الإطاحة لفترة وجيزة بحكم هابسبورغ وإعلان حكومة الولايات المتحدة البلجيكية التي لم تدم طويلًا.

ثورة برابانت

التاريخ 24 أكتوبر 1789 – 3 ديسمبر 1790
(1 عام, 40 يوم)
المكان هولندا النمساوية
(معروفة بالعصر الحديث (بلجيكا))
النتيجة النهائية
  • الإطاحة المؤقتة للحكم النمساوي
  • إنشاء الولايات المتحدة البلجيكية
  • تنامي الخلاف بين الفصائل السياسية
  • خروج الليبراليين إلى المنفى
  • عودة الحكم النمساوي

نشأت الثورة كنتيجة لمعارضة الإصلاحات الليبرالية للإمبراطور جوزيف الثاني في الثمانينات من القرن الثامن عشر. نُظِر إليها على أنها هجوم على الكنيسة الكاثوليكية والمؤسسات التقليدية في هولندا النمساوية. تنامت المقاومة، التي تركزت في ولايات برابانت وفلاندرز المستقلة والثرية. في أعقاب أعمال الشغب والاضطرابات في عام 1787، والمعروفة باسم الثورة الصغيرة، لجأ العديد من المنشقين إلى الجمهورية الهولندية المجاورة وهناك شكلوا جيشًا متمردًا. لاحقًا وبعد اندلاع الثورتين الفرنسية واللييجية، عبَر هذا الجيش المهاجر إلى هولندا النمساوية، وهزم بحزم النمساويين في معركة تورنهاوت في أكتوبر 1789. سرعان ما سيطر المتمردون، بدعم من الانتفاضات في جميع أنحاء الإقليم، على جنوب هولندا فعليًا، وأعلنوا الاستقلال. على الرغم من الدعم الضمني من بروسيا، لم تلقَ الولايات البلجيكية المتحدة المستقلة، التي تأسست في يناير 1790، أي اعتراف أجنبي وسرعان ما انقسم المتمردون على أسس أيديولوجية. أيد الفونكيون، بقيادة جان فرانز فونك، الحكومة التقدمية والليبرالية، في حين كان الدولانيون بقيادة هنري فان دير نوت محافظين بشدة وأيدوا سيطرة الكنيسة. سرعان ما دفع الدولانيون، الذين كان لديهم قاعدة دعم واسعة، الفونكيين إلى المنفى من خلال الإرهاب.

أنهت هابسبورغ النمسا حربها مع الإمبراطورية العثمانية واستعدت لقمع ثوار برابانت بحلول منتصف عام 1790. اقترح ليوبولد الثاني إمبراطور الرومانية المقدسة الجديد، الليبرالي مثل سلفه، العفو عن المتمردين. بعد التغلب على جيش الدولة في معركة فالمين، اجتيحت المنطقة بسرعة من قبل القوات الإمبراطورية، وهُزمت الثورة بحلول ديسمبر. بيد أن عملية إعادة بناء النمسا لم تدم طويلًا، وسرعان ما اجتاحها الفرنسيون أثناء الحروب الثورية الفرنسية.

استُخدمت ثورة برابانت بسبب مسارها المميز، على نطاق واسع في المقارنات التاريخية مع الثورة الفرنسية. رآها بعض المؤرخين، بعد هنري بيرين، لحظةً رئيسيةً في تشكيل الدولة القومية البلجيكية، والتأثير على الثورة البلجيكية عام 1830.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.