جاك شيراك

جاك رينيه شيراك (بالفرنسية: Jacques Chirac)‏ (29 نوفمبر 1932 - 26 سبتمبر 2019سياسي فرنسي ينتمي لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية. انتخب لمنصب رئاسة الجمهورية الفرنسية في 1995 وجدد له في 2002، انتهت رئاسته بتاريخ 17 مايو 2007. وكان قبل ذلك عمدة باريس لمدة 18 عاماً من 1977 إلى 1995. كما تولى رئاسة وزارة فرنسا مرتين في الفترة ما بين 27 مايو 1974 إلى 26 أغسطس 1976، ومن 20 مارس 1986 إلى 10 مايو 1988.

جاك شيراك
(الفرنسية) Jacques Chirac
التهجئة
بيانات شخصية
الميلاد

باريس
الوفاة
مكان الدفن
اسم عند الولادة
Jacques René Chirac
الكنية
bison égocentrique
الجنسية
الإقامة
فندق مونتمورينسي-فوسيو  (–26 سبتمبر 2019)قصر الإليزيهقصر ماتينيون
بيانات أخرى
الأب
هابيل فرنسوا ماري شيراك 
الأم
ماري لويز فاليت 
الزوجة
برناديت شيراك (16 مارس 1956–26 سبتمبر 2019)
الأبناء

كلود شيراك 

لورانس شيراك 
الديانة
المدرسة الأم
درس عند
فلاديمير بيلانوفيتش 
الحياة العملية
فترة النشاط
بداية من
المهنة
الأحزاب السياسية
النزاع
حكم عليه لـ
اختلاس (30 أكتوبر 2009)
الجوائز
المناصب
رئيس الجمهورية الفرنسية
-
الأمير القسيم لأندورا (en)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز من سنة 1986 إلى 1988 (d)
2 -
رئيس وزراء فرنسا
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
عضو في البرلمان الأوروبي
فرنسا (en)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
عمدة باريس
-
رئيس مجلس الإدارة
التجمع من أجل الجمهورية
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
رئيس وزراء فرنسا
-
وزير الداخلية
-
وزير الزراعة والتنمية الريفية (d)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
وزير الزراعة والتنمية الريفية (d)
-
الوزير المفوض للعلاقات مع البرلمان (d)
-
رئيس المجلس العام (d)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
المستشار العام لكوريز (d)
كانتون ميماك (d)
-
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
دائرة كوريز الثالثة (d)
-
أهم الأعمال
تطوير مرفأ نيو أورلينز 
التوقيع
صورة للقبر

بعد التحاق شيراك بالمدرسة الوطنية للإدارة، بدأ حياته المهنية كموظف حكومي رفيع المستوى، ودخل عالم السياسة بعد ذلك بوقت قصير. شغل شيراك مناصب كبيرة مختلفة، من ضمنها وزير الزراعة ووزير الداخلية. شملت سياسات شيراك الداخلية في البداية خفض معدلات الضرائب، وإلغاء التحكم بالأسعار، والعقوبة الشديدة على الجريمة والإرهاب، وخصخصة الأعمال. بعد اتباع هذه السياسات خلال ولايته الثانية كرئيس للوزراء، غيّر وجهات نظره. دافع عن السياسات الاقتصادية الأكثر مسؤولية اجتماعيًا وانتُخب رئيسًا في الانتخابات الرئاسية لعام 1995 بنسبة 52.6% من الأصوات في الجولة الثانية، متغلبًا على الاشتراكي ليونيل جوسبان، بعد شن حملة لبرنامج رأب «الصدع الاجتماعي». بعد ذلك، تعارضت سياسات شيراك الاقتصادية القائمة على التوجيهية التي تسمح بالاستثمار الموجه من الدولة مع سياسات عدم التدخل التي اتبعتها المملكة المتحدة في ظل وزارة مارغريت ثاتشر وجون ميجر، والتي وصفها شيراك بأنها «الليبرالية المتطرفة الأنجلو ساكسونية».

عُرف شيراك أيضًا بموقفه ضد حرب الولايات المتحدة على العراق، واعترافه بدور الحكومة الفرنسية المتعاونة في ترحيل اليهود، وتقليص فترة الرئاسة من 7 سنوات إلى 5 سنوات من خلال استفتاء في عام 2000. في الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2002، حصل شيراك على 82.2% من الأصوات في الجولة الثانية ضد مرشح اليمين المتطرف جان ماري لوبان. لكن في فترة ولايته الثانية، حظي بنسبة قبول منخفضة للغاية واعتُبر أحد أقل الرؤساء شعبية في تاريخ فرنسا السياسي الحديث.

في عام 2011، أعلنت محكمة باريس أن شيراك متهم بتحويل المال العام واستغلال الثقة العامة، وحكمت عليه بالسجن مدة عامين مع وقف التنفيذ.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.