جاينية

الجاينيّة أو اليانيّة (كما تُعرف أيضا باسم "جاين دارما") هي ديانة هنديّة قديمة،[1] ويطلق على أتباع هذه الدّيانة اسم (اليانيّون) أو (الجاينيّون) وهي كلمة مشتقّة من الكلمة السنسكريتية (جينا) وتعني المنتصر وتشير إلى طريق النّصر بعد تجاوز تيّار الحياة والانبعاث من جديد من خلال حياةٍ أخلاقيّة وروحيّة.[2]

رمز الجاينية الذي تم الاتفاق عليه من قبل جميع طوائف الجاينية عام 1974.

يعود تاريخ اليانيّين إلى سلسلةٍ من أربعٍ وعشرين منقذٍ منتصر ومدرّس والمعروفون باسم (تيرثانكارس) واسم الأوّل منهم هو (ريشاباناثا) والذي عاش –حسب المعتقدات الجاينية- قبلَ ملايين السنين، والأخير من هؤلاء الأربع وعشرين منقذ هو (ماهافيرا) الذي عاش القرن الساس قبل الميلاد. يؤمنُ اليانيّون أنّ الجاينية هي دارما* أبدية يدير فيها الـ (تيرثانكارس) كل دورة حياة لليانيّة الكونيّة.

دارما باللغة الأردوية: دھرم [dʱərm]، سنكسريتية: धर्म، بالية: धमा وهي القانون الطبيعي) مصطلح يشير إلى الترتيب الخفي أو ما يدعى (Rta) في الطبيعة والحياة الإنسانية وسلوك المخلوقات والحياة التي تسير وفقا لهذا النظام والترتيب). المصطلح هو أساس ما يدعى بالديانات الدارمية، أخلاقيّاً تعني الدارما الطريقة الصحيحة في العيش أو التواصل الصحيح خصوصاً ضمن مفهومٍ دينيّ وروحانيّ. بالنّسبة للروحانيّة والمدارس الصوفيّة فإنّ الدارما يمكن اعتبارها طريق الحقيقة العليا. تشكّل الدارما المصطلح الأساسي ضمن الديانات الدارمية الناشئة في شبه الجزيرة الهنديّة بما فيها (الهندوسية) سانتانا دارما والبوذية (بوذادارما والجاينية (جاينا دارما) والسيخية، جميع هذه الأديان تؤكد على الدارما (الفهم الصحيح للطبيعة) في تعليماتها.[3]

القواعد الأساسيّة للديانة الجاينية هي (أيمسا) أو اللاعنف، (الأنيكانتافادا) أو الواقع متعدّد الجوانب، و(أباريغراها) أو اللارتباط والزهد، وقد أثّرت هذه المبادئ الثلاث على الثقافة الجاينية بطرقٍ عديدة، مثل أن تؤدي إلى نمط حياةٍ نباتيّ في الغالب يتجنب الأذى للحيوانات ودورات حياتها. شعارُ الجاينية هو (Parasparopagraho Jīvānām) والذي يعني (وظيفة الأرواح هي مساعدة بعضهم البعض) و تعويذة (Ṇamōkāra) هي الصلاة الأساسيّة والأكثر شيوعاً في الجاينية.

تملك الجاينية اثنين من التقاليد القديمة الرئيسيّة (الديغامبارس) (Digambaras) و (السفيتامبارس) (Svetambaras) والعديدَ من التقاليد الفرعيّة الأصغر التي ظهرت في الألفيّة الثانيّة بعد الميلاد. تقاليد الديغامبارس والسفيتامبارس لها وجهات نظر مختلفة حول ممارسات التّقشّف والنوع الجنسيّ وممارسات أخرى تعتبرها النصوص الجاينية أساسيّة. المتسوّلون اليانيّون موجودين في كل التقاليد الفرعيّة الجاينية مع شخصيّاتٍ علمانيّة (sravakas) تدعم المساعي الروحية للمتسولين بالموارد المتاحة.

لدى الجاينية ما يقارب الأربعة إلى خمسة ملايين متّبع حول العالم، معظمهم يتواجدون في الهند، وأكبر تجمّعات للديانة الجاينية حول العالم بعدَ الهند هي في كندا وأوروبا وكينيا والمملكة المتّحدة وهونغ كونغ وسورينام وفي الولايات المتّحدة الأمريكيّة. أهمّ المهرجانات الخاصّة بالديانة الجاينية هي (الباريوشانا) (Paryushana) و (الداسلاكشانا) (Daslakshana) و (الماهافير جايانتي) (Mahavir Jayanti) والديوالي (Diwali).

فلسفة الجاينية

طابع بريدي لمعبد جايني اصدر بالهند سنة 1949

تتمركز الفلسفة الجاينية المعروفة باسم الجين دراهما حول الحقائق الكونية الخالدة، مع الوقت تختفى هذه الحقائق وتعود إلى الظهور من خلال التعليمات الخاصة بالمتنورين من البشر، الذين وصلوا إلى المعرفة الكاملة أو التنوير الكامل (كيفل كينان)، يعتقد المتبعين لهذه العقيدة بان لورد ريشبها هو أول من عرف الحقيقة الكونية وتبعه بعد ذلك لورد برشفا 877 - 777 قبل الميلاد، وتبعه بعد ذلك لورد فاردهمانا أو مهافيرا 599 - 527 قبل الميلاد.

تُعلم الجاينية أن الإنسان مسؤول عن تصرفاته وأن كل كائن حي له روح خالدة، أو جيفا. تصر الجينية على التفكير والعيش والعمل بشرف وباحترام للطبيعة الروحية لكل الحياة.

يعتقد المؤمنين بتلك العقيدة بان الإله هو خصائص غير متغيرة داخل كل كائن حيى وهي المعرفة التامة والانطباع والضمير والسعادة، ولا يؤمن اتباع الجاينية بان الإله هو اله عظيم متفرد بذاته وإنما بكون أبدى يحكم بالقوانين الطبيعية.

المخطوطات الجاينية المقدسة كتبت في وقت كبير وأكثر تلك الكتب المقدسة ذكراً هو كتاب تاتفارثا سوترا المعروف بكتاب الواقعية والذي كتبه اوماسفاتى والأخير هناك اختلاف على الفترة التي عاش فيها وفي تاريخه، العظماء في الجاينية هم التيرثانكار أو الحاصلين على العلم الكامل وهم أعلى مرتبة في الجينية. يوجد هناك قسمين من الجينية هما الديجامبر والشيفتامبر وكلاهما يؤمنون بالاهيمزا أو اللاعنف ويؤمنون بالزهد والكارما أي القدر ويؤمنون أيضاً بالجيفا وهي مثل الروح. رغم العدد الكبير الذي كان قد دخل في الديانة الجاينية قديما، إلا أن الانشقاقات في صفوف رجال الدين، جعل من وحدة الامة الجاينية شيء صعب، فأدى ذلك إلى دخول بعضهم في الديانات الإبراهيمية أو حتى في مذاهب فلسفية أخرى.

ملاحظات

  1. يطلب مبدأ "آهيسما" في الجاينية من المتسولين الزهداء تجنب لمس أو إزعاج أي كائن حي وهذا يشتمل على النباتات. كما لا تباح السباحة في المياه أو إضرام النيران أو إخمادها، أو التلويح الشديد باليدين في الهواء فيمكن لهكذا أفعال أن تؤذي الكائنات الأخرى التي تعيش في حالات المادة تلك.[13]

    المراجع

    1. ""Jainism" (ODE)", Oxford Dictionaries, مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2016 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
    2. Tirthankara: Jainism, Encyclopedia Britannica نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    3. Dundas 2002، صفحة 160.
    4. Markham & Lohr 2009، صفحة 71.
    5. Price 2010، صفحة 90.
    6. Dundas 2002، صفحات 160-162.
    7. Flügel 2002، صفحات 1266-1267.
    8. John Arapura in K. R. Sundararajan and Bithika Mukerji Ed. (1997), (Hindu spirituality: Postclassical and modern, (ردمك 978-81-208-1937-5); Chapter 20, pages 392–417
    9. A Izawa (2008), Empathy for Pain in Vedic Ritual, Journal of the International College for Advanced Buddhist Studies, Kokusai Bukkyōgaku Daigakuin Daigaku, Vol. 12, pages 78-81
    10. Sethia 2004، صفحة 2.
    11. Dundas 2002، صفحات 176–177.
    12. Winternitz 1993، صفحات 408–409.
    13. Taylor 2008، صفحات 892–894.
    14. Phyllis Granoff (1992). "The violence of non-violence: a study of some Jain responses to non-Jain religious practices". The Journal of the International Association of Buddhist Studies. 15 (1). مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    15. Dundas 2002، صفحات 162-163.
    16. Lorenzen 1978، صفحات 61–75.
    17. Charitrapragya 2004، صفحات 75–79.
    18. Dundas 2002، صفحات 229–231.
    19. Grimes, John (1996) p. 34; Philip C. Almond (1982). Mystical Experience and Religious Doctrine: An Investigation of the Study of Mysticism in World Religions. Walter de Gruyter. صفحة 75. ISBN 978-90-279-3160-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    20. Jain philosophy, IEP, Mark Owen Webb, Texas Tech University نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
    21. Schwartz, Wm. Andrew (2018). The Metaphysics of Paradox: Jainism, Absolute Relativity, and Religious Pluralism. Lexington Books. ISBN 9781498563925. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    22. Matilal 1990، صفحات 301–305.
    23. Balcerowicz 2015، صفحات 205–218.
    24. Matilal 1998، صفحات 128–135.
    25. Koller 2000، صفحات 400–407.
    26. Sangave 2006، صفحة 48-51.
    27. Dundas 2002، صفحات 90–99, 104–105, 229–233.
    28. Dundas 2002، صفحات 232–234.
    29. Sethia 2004، صفحات 86-91.
    30. Long 2009، صفحات 98–106.
    31. Dundas 2002، صفحة 233.
    32. Natubhai Shah 2004، صفحة 112.
    33. Natubhai Shah 2004، صفحات 112-113.
    34. Dundas 2002، صفحات 117, 152.
    35. Vijay K. Jain 2012، صفحة 77.
    36. Jaini 1998، صفحات 118–119.
    37. Cort 2001a، صفحات 118-122.
    38. Caillat 2003b، صفحة 113.
    39. Flügel 2003، صفحات 169-174, 178-198 with footnotes.
    40. Voorst 2015، صفحة 105.
    41. Sangave 1980، صفحة 260.
    42. Wiley 2009، صفحة 85.
    43. Wiley 2009، صفحات 85-86.
      • بوابة الأديان
      • بوابة جاينية
      • بوابة الهند
      • بوابة فلسفة
      • بوابة علم النفس
      This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.