جبال الأوراس

جبال الأوراس هي جبال عالية القمم تقع شمال كل من ولايات: باتنة، خنشلة، أم البواقي وتبسة شمال شرق الجزائر وأعلى قمة بها هي جبل شيليا التي تقع في يابوس بولاية خنشلة بارتفاع يقدر بـ 2328.[1][2][3]تليها قمة جبل محمل بثنية العابد بولاية باتنة التي يصل علوها إلى 2321م. وجبل عالي الناس جنوب ولاية خنشلة. كما تصنف جبال الأوراس من بين أكبر سلاسل الجبال في شمال أفريقيا.

جبال الأوراس
 

الموقع
الجزائر  
إحداثيات 35°19′05″N 6°38′13″E  
الارتفاع 2328 متر  
الطول 200 كيلومتر  

التضاريس

  • جبال الأوراس تشكل القسم الشرقي من سلسلة الأطلس الصحراوي التي تفصل الهضاب العليا عن الصحراء الكبرى، وتعتبر أعلى نقطة في جبال الأوراس هي قمة جبل شيليا التي تصل إلى 2328 متر التي تقع في حدود باتنة وخنشلة .ثم قمة جبل المحمل البالغ ارتفاعه 2321م ثم قمة اشمول ارتفاعه 2100متر قمم أخرى في جبال الاوراس التابعة لباتنة ثم تلي قمة اعالي الناس جنوب ولاية خنشلة بعلو حوالي 2000متر.
  • الأوراس تضم سلسلة من الجبال والسهول امتدادا بين دولة الجزائر وجزء صغير من دولة تونس.
منظر لأحد جبال الأوراس في خنشلة

الأودية

أهم الأودية التي تمر على جبال الأوراس هي:

  • الواد الأبيض: اغزر املال الذي ينبع من قمة شيليا وقمم اشمول واريس يمر على اينوغيسن واريس وغسيرة شرفات الغوفي وبنيان ومشونش لينتهي إلى سد فم الغرزة بلحبال ببسكرة.
  • واد بو عكوس ولاية تبسة.
  • واد الناقص ولاية تبسة.
  • واد بو ايغسان ولاية تبسة.
  • واد منتانا ولاية تبسة.
  • واد بني فضالة: المطل على مناطق القصور، معافة، عين التوتة ليصل إلى سهول بوزينة
  • واد تيبجردة: والمعروف بواد شرشار.
  • واد الطاقة: الذي يغذي سد كدية المدور ببلدية تيمقاد.
  • وادي العرب: بشبلة وخيران إلى الولجة وخنقة سيدي ناجي جنوب خنشلة.
  • واد عبدي: الذي ينبع من المحمل وجبال أولاد عبدي ويمر على ثنية العابد وشير والنوادر ومنعة وورقة وتيغرغار وامندان وبوحفص وبني سويك وينتهي إلى بسكرة وبالضبط السعدة وينتهي إلى شط ملغيغ

الجبال

شرفات الغوفي

السهول

سهل قارت بين خنشلة وتبسة

الغابات

  • غابات منطقة بلزمة.
  • غابات بني أوجانا.
  • غابات بني أملول.
  • غابات أولاد يعقوب.
  • غابة بوعريف.
  • غابة لجاج.
  • غابة زاواي (تافرنت) باريس
  • غابة اومالو باشمول
  • غابة بكارية ولاية تبسة.
  • غابة جبل أكس ولاية تبسة.

-الحظائر الوطنية والمناطق المحمية:

  • حظيرة الوطنية بلزمة.
جبال شيليا

الواحات

الموارد الطبيعية

المناخ

ثمرة البلوط
  • الفوارق الحرارية في منطقة الاوراس واسعة جدا بين فصلي الشتاء والصيف وبين الليل والنهار، وتتسع هذه الفوارق كلما زاد الارتفاع فالثلوج تتساقط بكثافة على المرتفعات التي تزيد عن 1300م وخاصة بالسفح الشمالي. وهذا ما ساهم في تشكل غطاء نباتي مميز للمنطقة

الغطاء النباتي

  • أهم الاشجار في الأوراس هي أشجار البلوط المحلية وأشجار الصنوبر الحلبي وأشجار التنوب النوميدي وأشجار السنديان الأخضر وأشجار السدر الجبلي وأشجار المثمرة (البرتقال، التفاح، الخوخ، المشمش، تين ،زيتون، لوز) في كل من مرتفعات شيليا وإشمول وتتميز قمة المحمل بباتنة بوجود صنف نادر من الأشجار على المستوى العالمي وهي أشجار الأرز الأطلسي.
  • على الرغم من أن الاوراس يقع بعيدا عن البحر فانه يبدو في شكله كتلة خضراء.

الحيوانات

-تعيش في غابات الأوراس كثير من الحيوانات منها:

التاريخ

كان الأوراس في الثورة الجزائرية منبعا للثوار والمجاهدين، وتاريخ الجزائر الحديث والقديم مرتبط بهذا الإقليم. ففيه قبر ماسينيسا وقصر الملكة دهيا (الكاهنة) ملكة الأمازيغ قبل الفتح الإسلامي لشمال أفريقيا وأيضا ضريح "امدغاسن" الأمازيغي المتميز بهندسته العالية قرب مطار باتنة.

  • حتى إلى العصر المعاصر فإن تاريخ الجزائر ظل مرتبطا بجبال الأوراس، ومن بين أبناء هذه المنطقة الشهداء العظماء في ثورة 1954 الجزائرية مصطفى بن بولعيد والعقيد سي الحواس والعربي بن مهيدي إضافة إلى عباس لغرور وشيحاني بشير وغيرهم من العظماء

ما قيل عن جبال الأوراس

نظرا لدور هذه الجبال في نجاح الثورة فقد تغنى بها الشعراء الجزائريون والعرب.. ونذكر منها:

  • ما قاله الشاعر أبو القاسم خمار:
وبدا من الأوراس ماردنا كمايبدو لدحر النائبات قضاء
متفجر البركان محموم الذرىتذري الجندي أطرافه الهوجاء
  • وأيضا ما قاله الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش :
في بلاد كل مافيها كبير الكبرياء...
شمس أفريقيا على أوراسها قرص إباء
وعلى زيتونها مشنقة للدخلاء..
  • أما الشاعر سليمان عيسى فقد قال في قصيدته: آمنت بالأوراس
يا سفح يوسف يا خصيب كمينهيا روعة الأجداد في الأحفاد
يا إرث موسى في النسور وعقبةوالبحر حولك زورق بن زياد
يا شمخ التاريخ في أوراسنايا نبع ملحمتي بثغر الحادي

فهو يرى في الأوراس إعادة لانتصارات يوسف بن تاشفين وموسى بن نصير وعقبة بن نافع وطارق بن زياد وغيرهم من الأبطال.

  • ومن القصيم (عنيزة) الشاعر إبراهيم الدامغ يحث الثوار في الأوراس على الجهاد في قصيدته - روابي الخلد - حيث يقول:
يا نخب الأوراس يا نسل الاباة الفاتحين
يا سيوف الثار يا رمز الكفاح المستبين...
يا فداء الوثبة الكبرى على حق ودين..
  • ومن السودان الشاعر محمد الفيتوري الذي تغنى طويلا وتجاوب مع ثورة نوفمبر كغيره من الشعراء العرب حيث يقول:
فالثورة مازالت تكسو
قمة الأوراس وتسقيـها...
والثورة ما زالت تمشي
فوق جماجم جلاديها..

مراجع

  1. "معلومات عن جبال الأوراس على موقع babelnet.org". babelnet.org. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019.
  2. "معلومات عن جبال الأوراس على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019.
  3. "معلومات عن جبال الأوراس على موقع geonames.org". geonames.org. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019.
    • بوابة الأمازيغ
    • بوابة الجزائر
    • بوابة جبال
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.