جزاك الله خيرا

جزاك الله خيرًا هو تعبير إسلامي، ويقوله المسلم لمن أدى إليه معروفًا، دلالة على الشكر، والدعاء له بأحسن الجزاء"[1]، ومعناه أي أطلب من الله أن يثيبك خيرًا كثيرًا .[2]



هذه المقالة جزء من سلسلة عن:
الله في الإسلام

في السنة النبوية

  • عن أسامة بن زيد قال :[3]«قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  : مَنْ صُنِعَ إِلَيْهِ مَعْرُوفٌ فَقَالَ لِفَاعِلِهِ : جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا . فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ»
  • ورد في سياق حديث طويل عن النبي قوله :[4]«وَأَنتُم مَعشَرَ الأَنصَارِ ! فَجَزَاكُمُ اللَّهُ خَيرًا ، فَإِنَّكُم أَعِفَّةٌ صُبُرٌ»

في كلام الصحابة

  • قال عمر بن الخطاب :[5]«لو يعلم أحدكم ما له في قوله لأخيه : جزاك الله خيرا ، لأَكثَرَ منها بعضكم لبعض»
  • قال أسيد بن الحضير لعائشة :[6]«جزاك الله خيرا ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا ، وجعل للمسلمين فيه بركة»
  • عن عبد الله بن عمر قال :[7]«حضرت أبي حين أصيب فأثنوا عليه ، وقالوا : جزاك الله خيرا . فقال : راغب وراهب»

مصادر

  1. الدعاء لمن أحسن إليك بـ ( جزاك الله خيرا ) نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. فيض القدير (1/410)
  3. رواه الترمذي (1958) والنسائي في "السنن الكبرى" (6/53) وصححه الألباني في صحيح الترمذي
  4. رواه ابن حبان (7277) والحاكم (4/79) وقال : صحيح الإسناد . ووافقه الذهبي ، وقال الألباني في "السلسلة الصحيحة" (3096) : وهو كما قالا
  5. مصنف ابن أبي شيبة (5/322)
  6. رواه البخاري (336)، ومسلم (367)
  7. صحيح مسلم (1823)
    • بوابة الإسلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.