جماعة ماؤوتي

جماعة ماؤوتي (بالإنجليزية: Maute group) اللفظ: [mɐʔutɪ] تعرف أيضًا باسم دولة لاناو الإسلامية[1] هي جماعة إسلامية مسلحة تتألف من جبهة تحرير مورو الإسلامية السابقة وبعض المقاتلين الأجانب،[2] بقيادة عبد الله ماؤوتي مؤسس الجماعة، أو الدولة الإسلامية المتمركزة في لاناو ديل سور في مينداناو جنوب الفلبين.[3] ظهرت الجماعة في اشتباك مع قوات الجيش الفلبيني في شهر فبراير 2016، انتهى الاشتباك بسيطرة القوات المسلحة الفلبينية على مقر الجماعة الرئيسي في بوتيغ، لاناو ديل سور.[4][5] هناك تقارير تفيد بأن عمر ماؤوتي شقيق عبد الله قُتل في هذا الاشتباك،[6] وهناك تقارير أخرى تفيد العكس، وتقول أنه هرب قبل اجتياح المخيم ولا يزال حيا.[7][8] منذ ذلك الحين وصف قائد لواء الجيش الفلبيني بأنها جماعة إرهابية.[3]

جماعة ماؤوتي
تتخذ الجماعة من علم الدولة الإسلامية في العراق والشام رايةً لها
تاريخ العمليات 2013 - حتى الآن
الزعيم عبد الله ماؤوتي
عمر ماؤوتي
الهدف إقامة دولة لاناو الإسلامية
المناطق مينداناو  الفلبين
العقيدة سلفية جهادية
الهجمات أزمة مراوي

خلفية

أفادت مصادر في الجيش الفلبيني أن أول مواجهة لها مع مع جماعة ماؤوتي كان في معركة عام 2013، عندما هاجم المتمردون نقطة تفتيش أمنية كانت القوات الحكومية تديرها في مادالوم، لاناو ديل سور. ويعتقد أن المجموعة لديها أكثر من 100 عضو وتم تزويدهم بمعدات من قبل جماعات مسلحة خارجية.[8] ويقال إنهم ينتمون إلى الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا،[4] هي منظمة إسلامية مسلحة تهدف إلى إنشاء دولة إسلامية في جنوب شرق آسيا.

على الرغم من أن بعض التقارير تشير إلى أن جماعة ماؤوتي ينظر إليها بانتظام على أنها تحمل أعلامًا سوداء تحمل شارة تنظيم الدولة الإسلامية، وقد ذكر رئيس بلدية بوتيغ إبراهيم ماكاداتو أن الجماعة لا تنتمي إلى داعش، بل هي فصيل مكون من أفراد من السكان المسلحين المحليين.[9] تم توثيق أدلة تدريب وغيرها من الوثائق للمسلحين في إشراف تنظيم الدولة الإسلامية من معسكراتهم، مما يشير إلى أن الجماعة قد تحاول الارتباط بداعش.[10]

يذكر أن بوتيج مقر مجموعة ماؤوتي تعد أيضًا معقلا لجبهة تحرير مورو الإسلامية، وأن كلا المجموعتين ترتبطان برابطتي الدم والزواج، فالأخوان عمر وعبد الله ماؤوتي هم أولاد عمومة عزيزا روماتو، زوجة نائب رئيس الجبهة العسكرية الراحل عبد العزيز ميمبانتاس، الذي دفن في بوتيغ. وكان الأخوان ماؤوتي أعضاء في جبهة تحرير مورو.[11]

النشاط

هناك تقارير تشير إلى أن جماعة ماؤوتي تقوم بتجنيد القصر بصورة نشطة لتحت مظلة الاستغلال العسكري للأطفال،[12] وباستخدام عدم تمرير قانون بانغسامورو الأساسي كمبرر لنشاطها.[8] في شهر أبريل 2016 اختطفت الجماعة ستة من عمال المناشير من بوتيغ، تم العثور على اثنين منهم في وقت لاحق مقطوعي الرأس.[3][13]

تفجير مدينة دافاو

وفي 4 أكتوبر 2016 ألقي القبض على ثلاثة رجال مرتبطين بجماعة ماؤوتي فيما يتعلق بتفجير مدينة دافاو عام 2016، وهم: تيجي تيغادايا ماكابالانغ، وندل أبوستول فاكتوران، ومصلي مصطفى. قال وزير الدفاع دلفين لورينزانا إن جماعة ماؤوتي أقامت بالفعل صلات مع جماعة أبو سياف وأن هناك دلائل على أن الجماعة تتفق فكريًا مع داعش.[14] في 28 نوفمبر اعترفت الحكومة الفلبينية رسميًا بأن ماؤوتي مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية في ظل تعليق تلفزيوني مباشر من الرئيس رودريغو دوتيرت.[15]

أزمة مراوي

في 23 مايو 2017 هاجمت جماعة ماؤوتي مدينة مراوي الإسلامية في الفلبين، وأسفر الهجوم عن تدمير المنازل ومقتل أكثر من عشرة جنود وشرطيين ومقتل وإصابة عشرات المدنيين وإحراق مسجد والاستيلاء على مستشفى. وقد شوهد إيسنيلون هابيلون الزعيم السابق لجماعة أبو سياف مع الجماعة خلال الهجوم. أسفر الهجوم عن إعلان الرئيس دوتيرت قانون الأحكام العرفية في جميع أنحاء جزيرة مينداناو مع إمكانية توسيع نطاقها في جميع أنحاء البلد.[7][16]

المراجع

  1. "Maute Group / Islamic State of Lanao / Daulat Ul Islamiya / Daulah Islamiyah". Terrorism Research and Tracking Consortium. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2017.
  2. Espina-Varona، Inday (March 10, 2016). "Alphabet of terror in Philippines' political boiling pot". Catholic News Asia. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  3. Unson، John (April 13, 2016). "Maute group beheads 2 captive sawmill workers". The Philippine Star. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  4. Ho، Alex (February 26, 2016). "AFP overruns extremists' camp in Lanao, 45 killed since fighting erupted". CNN Philippines. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  5. Maitem، Jeoffrey (March 1, 2016). "Army regains control of Lanao Sur town, drives away ISIS-inspired group". Philippine Daily Inquirer. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  6. Gallardo، Froilan (March 24, 2016). "Army chief: Maute group is no ISIS". Mindanews. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  7. Macabalang، Ali G. (March 7, 2016). "Maute brothers still alive". Tempo. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  8. Ansis، JC (March 3, 2016). "Butig clashes: What we know so far". CNN Philippines. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  9. "Relief goods needed as aerial bombing continues in Lanao del Sur town". CNN Philippines. February 25, 2016. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  10. Pareño، Roel (March 10, 2016). "IS training manuals found at militants' camp". The Philippine Star. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  11. Zambrano، Chiara (March 3, 2016). "The ties that bind MILF and Maute group". ABS-CBN. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  12. Ermac، Bonita (March 2, 2016). "Child Warriors Told They'd go to Heaven". Mindanao Gold Star Daily. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  13. Pareño، Roel (April 5, 2016). "Maute group abducts 6 sawmill workers in Lanao del Sur town". The Philippine Star. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2016.
  14. Tan، Kimberly Jane. "'Maute Group' men arrested over Davao City blast". ABS-CBN News. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2016.
  15. Hader Glang (November 29, 2016). "Philippines officially recognizes Daesh role in south". Anadolu Agency. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2016.
  16. Gomez، Jim (23 May 2017). "Philippine President Rodrigo Duterte Declares Martial Rule in Southern Part of Country". زمن. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017.
    • بوابة الفلبين
    • بوابة الحرب
    • بوابة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.