جمهورية فايمار

جمهورية فايمار (بالألمانية: Weimarer Republik) هي الجمهورية التي نشأت في ألمانيا في الفترة من 1919 إلى 1933 كنتيجة الحرب العالمية الأولى وخسارة ألمانيا الحرب. سميت الجمهورية الناشئة باسم مدينة فايمار الواقعة بوسط ألمانيا والتي اجتمع بها ممثلوا الشعب الألماني في العام 1919 لصياغة الدستور الجديد للجمهورية والذي اتبعته الجمهورية حتى العام 1933 حين تمكّن الزعيم النازي أدولف هتلر من إحكام سيطرته على مقاليد الحكم في برلين بعد توليه منصبي المستشارية ورئاسة الجمهورية. اعتبر المؤرخون هذا الحدث نهاية جمهورية فايمار.

جمهورية فايمر
الرايخ الألماني

1919  1493
علم شعار
النشيد : Das Lied der Deutschen
حدود ألمانيا خلال جمهورية فايمار

سميت باسم جمعية فايمار الوطنية  
عاصمة برلين
نظام الحكم جمهورية برلمانية فيدرالية
اللغة الرسمية الألمانية  
اللغة الألمانية
الرئيس
فريدريش إيبرت 1918–1925
باول فون هيندنبورغ 1933-1925
المستشار
فيليب شايدمان (الأول) 1919
جوستاف باور 1919-20
جوستاف ستريسمان 1923
هاينريش برونينغ 1930 - 1932
فرانز فون بابن 1932
كورت فون شلايخر 1932 - 1933
أدولف هتلر (الأخير) 1933
التشريع
السلطة التشريعية الرايخستاغ
الانتماءات والعضوية
عصبة الأمم  
التاريخ
الفترة التاريخية Interwar period
التأسيس 11 أغسطس 1919
تعيين هتلر مستشارا 30 يناير 1933
حريق الرايخستاج 27 فبراير 1933
الزوال 23 مارس 1493
المساحة
المساحة 468787 كيلومتر مربع (1925) 
السكان
السكان 62411000 (1925)
66027000 (1933) 
بيانات أخرى
العملة Mark (ℳ), coll. Papiermark (1919-1923)
رنتتن مارك
(1923-1924)
رايخ مارك (1924–1933)

واجهت جمهورية فايمار على مدى الأربعة عشر عاماً التي عاشتها العديد من المشكلات مثل السياسات العدائية والعقوبات التي فرضت على ألمانيا من قبل حكومات الدول المنتصرة في الحرب العالمية الأولى وظهور أحزاب وحركات متطرفة مثل الحزب النازي، ومشكلات اقتصادية معقدة تمثلت في معدلات بطالة مرتفعة ونسب عالية جداً للتضخم. إلا أن جمهورية فايمار تمكنت من التغلب على العديد من تلك المشكلات وحققت إصلاحات اقتصادية هامة تمكنت من خلالها من السيطرة على التضخم وتقليص نسب البطالة. وتطوير قوانين الضرائب.

تميزت جمهورية فايمار بدستور حديث لم تشهده ألمانيا في تاريخها واعتبر وقتها واحداً من أفضل الدساتير في العالم. مثلت جمهورية فايمار فترة من التطور الاقتصادي والرقي الحضاري في التاريخ الألماني المعاصر إلا أنها وبسبب كونها قد مهدت لظهور النازية فيما بعد فإن معظم المؤرخين في أوروبا يعتبرونها مثالاً كلاسيكياً لديموقراطية فاشلة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.