جورج دبليو بوش

جورج والكر (دبليو) بوش (بالإنجليزية: George W. Bush)؛ (ولد في 6 يوليو 1946) هو سياسي أمريكي شغل منصب الرئيس الثالث والأربعين للولايات المتحدة في الفترة من 2001 إلى 2009. وكان أيضا الحاكم السادس والأربعين لولاية تكساس في الفترة من 1995 إلى 2000. تخرج بوش من جامعة ييل في عام 1968 وكلية هارفرد للأعمال في عام 1975، وعمل في صناعة النفط. تزوج من لورا ويلش في عام 1977، وترشح دون نجاح لمجلس النواب الأمريكي بعد ذلك بوقت قصير. وقد اشترك لاحقا في ملكية فريق البيسبول تكساس رنجر قبل أن يفوز على آن ريتشاردز في انتخابات حكم ولاية تكساس عام 1994. انتخب بوش رئيسا في عام 2000 وحقق انتصارا متقاربا ومثيرا للجدل على منافسه الديمقراطي آل غور، ليصبح الرئيس الرابع الذي ينتخب وقد حصل على أصوات شعبية أقل من خصمه.[10]

جورج دبليو بوش
(بالإنجليزية: George W. Bush) 
 

مناصب
حاكم تكساس (46  )  
في المنصب
17 يناير 1995  – 21 ديسمبر 2000 
آن ريتشاردز  
ريك بيري  
رئيس الولايات المتحدة [1] (43  )  
في المنصب
20 يناير 2001  – 20 يناير 2009 
انتخب في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2000 و انتخابات الرئاسة الأمريكية 2004  
بيل كلينتون  
باراك أوباما  
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: George Walker Bush) 
الميلاد 6 يوليو 1946 (74 سنة)[2][3][4][5][6] 
نيو هيفن، كونيتيكت  
الإقامة دالاس، تكساس  
مواطنة
الولايات المتحدة  
الطول 183 سنتيمتر  
استعمال اليد اليد اليمنى  
الديانة الكنيسة الأسقفية الأمريكية [7] 
الزوجة لورا بوش (5 نوفمبر 1977–) 
أبناء باربرا بيرس بوش ،  وجينا بوش  
عدد الأولاد 2  
الأب جورج بوش الأب [8] 
الأم باربرا بوش [8] 
أخوة وأخوات
عائلة عائلة بوش  
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية ييل (1964–1968)
مدرسة كينكيد (1959–1961)
أكاديمية فليبس (1961–1964)
كلية هارفارد للأعمال (1973–1975) 
تخصص أكاديمي تاريخ    
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون ، وماجستير إدارة الأعمال  
المهنة سياسي ،  ومتحدث تحفيزي ،  وكاتب سير ذاتية ،  ورسام ،  ولاعب اتحاد الرغبي ،  وضابط ،  ورجل دولة ،  وشخصية أعمال ،  وخبير مالي  
الحزب الحزب الجمهوري  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات إنجليزية أمريكية ،  والإسبانية ،  والإنجليزية [9] 
تهم
التهم جريمة ضد الإنسانية ( في: نوفمبر 2011) 
الخدمة العسكرية
الولاء الولايات المتحدة  
الفرع القوات الجوية الأمريكية ،  والحرس الوطني الأمريكي  
الرتبة ملازم أول  
المعارك والحروب حرب العراق  
الجوائز
جائزة راتزي لأسوأ ثنائي/ فريق عمل (عن عمل:فهرنهايت 11/9 ) (2004)
جائزة راتزي لأسوأ ممثل (عن عمل:فهرنهايت 11/9 ) (2004)
الدكتوراة الفخرية من جامعة ولاية أوهايو  
 نيشان الصليب الأعظم ذي القلادة ثلاثية النجوم
 نيشان فيتاوتاس الكبير من رتبة صليب أعظم
 نيشان صليب تيرا ماريانا من المرتبة الأولى
جائزة دوبلسبيك
 ميدالية خدمة الدفاع الوطني
طوق نيشان نجم رومانيا
 نيشان النصر للقديس جرجس  
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي (الإنجليزية ) 
IMDB صفحته على IMDB 

ينتسب جورج بوش لعائلة سياسية بارزة، هو الابن البكر لباربرا وجورج بوش، الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة، ما جعله ثاني رئيس يتولي المنصب بعد والده، في أعقاب رئاسة جون كوينسي آدمز.[11] وشقيقه هو جيب بوش، الحاكم السابق لولاية فلوريدا، وكان مرشحا لنيل بطاقة الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2016. وكان جده من أبيه، بريسكوت بوش، سيناتورا من ولاية كونيتيكت.

وقعت هجمات 11 سبتمبر الإرهابية بعد ثمان أشهر من تولي بوش المنصب. استجاب بوش بما أصبح يسمى مبدأ بوش: إطلاق حملة "الحرب على الإرهاب"، وهي حملة عسكرية دولية شملت الحرب في أفغانستان عام 2001 وحرب العراق في عام 2003. كما عزز السياسات المتعلقة بالاقتصاد والرعاية الصحية والتعليم، وإصلاح الضمان الاجتماعي، وتعديل الدستور لحظر زواج المثليين.[12] ووقع على تخفيضات كبيرة في الضرائب، وقانون باتريوت، وقانون عدم ترك أي طفل، وقانون حظر الإجهاض للولادة الجزئية، ومخصصات الأدوية الطبية من ميديكير لكبار السن، وتمويل برنامج الإغاثة لمرضى الإيدز المعروف باسم بيبفار. وشملت ولايته مناقشات وطنية حول الهجرة، والضمان الاجتماعي، والمراقبة الإلكترونية، والتعذيب.

في السباق الرئاسي عام 2004، هزم بوش السناتور الديمقراطي جون كيري في انتخابات قريبة نسبيا. بعد إعادة انتخابه، تلقى بوش انتقادات كبيرة ومتزايدة من جميع الأطياف السياسية[13][14][15] لطريقة تعامله مع حرب العراق وإعصار كاترينا [16][17][18] وغيرها من التحديات. وسط هذا الانتقاد، استعاد الحزب الديمقراطي السيطرة على الكونغرس في انتخابات مجلس الشيوخ عام 2006. في ديسمبر 2007، دخلت الولايات المتحدة في فترة ركود هي الأطول بعد الحرب العالمية الثانية، التي غالبا ما يشار إليها باسم "الركود الكبير"، مما دفع إدارة بوش للحصول على موافقة الكونغرس لإقرار برامج اقتصادية متعددة تهدف للحفاظ على النظام المالي للبلاد. على الصعيد الوطني، كان بوش أحد أكثر (وكذلك أقل) الرؤساء شعبية في تاريخ البلاد، بعد أن حصل على أعلى معدلات الموافقة الرئاسية المسجلة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر، وكذلك إحدى أدنى درجات الموافقة خلال الأزمة المالية عام 2008.[19]

غادر بوش منصبه في عام 2009، وعاد إلى تكساس حيث اشترى منزلا في بلدة كراوفورد. وكتب مذكراته بعنوان نقاط القرار.[20] افتتح مكتبته الرئاسية في عام 2013. وقد نالت رئاسته إحدى أسوأ استطلاعات المؤرخين التي نشرت في أواخر عام 2000 و 2010.[21][22][23]

فترة حكمه

تعتبر الفترة التي ولي فيها جورج دبليو بوش رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، هي فترة حرجة حيث تعرضت نيويورك لهجوم بالطائرات ينسب إلى تنظيم القاعدة على برجي التجارة العالمي في 11 سبتمبر 2001، حيث راح ضحيته ما يقارب 3000 من المدنيين، أعلن بعدها عن الحرب على الإرهاب في أفغانستان سنة 2001 وبعدها حرب العراق سنة 2003.

اقتصاديا، كان وراء إجراءات حازمة، بإعادة هيكلة للبنوك، مع ضخ لقيمة مالية كبيرة في الأسواق حفاظاً ومنعاً لسقوطها نتيجة أزمة اقتصادية تعتبر الأكبر منذ 1929 تسببت في ركود عدد من الدول ووصول البطالة إلى أعلى مستوياتها في 5 سنين.

بعد نهاية فترة رئاسته رجع إلى ولاية تكساس مع عائلته واشترى بيتاً في مدينة دالاس وله كتاب سماه نقاط القرار.

استقبل الرئيس بوش بحفاوة كبيرة خلال زيارته لجورجيا، نظرا لأن الحكومة في عهده سهلت الانتقالية من التبعية التي كانت لجورجيا نحو موسكو،

حياته الخاصة

ولد جورج والكر بوش في مدينة نيو هيفن، كونيتيكت بتاريخ 7 تموز 1946. وهو المولود الأول لجورج بوش الأب وباربرا بوش وتربى في مدينة مدلاند، تكساس ومدينة هيوستن، تكساس. وله أخوين وأختين (توفيت اخته الصغرى بعمر 3 سنوات). ينحدر الرئيس بوش من أصول إنكليزية وألمانية وأيرلندية وفرنسية وسكوتلندية.[24]

تعليمه

حضر جورج والكر بوش مدارس الدولة العامة في مدينة مدلاند، تكساس وبعد انتقال العائلة إلى هيوستن تم تسجيله بمدارس المدينة[25]. سجل بجامعة ييل في مدينة مدلاند، تكساس بين 1964 و1968 حيث تخرج بشهادة تاريخ. بعدها حضر جامعة هارفارد وتخرج بشهادة ماجستير إدارة الأعمال. وهو الرئيس الأمريكي الوحيد بشهادة إدارة أعمال.[26]

طيران الحرس الوطني بولاية تكساس

صورة جورج والكر بوش بزي الطيار

بشهر ايار 1968 التحق جورج والكر بوش بطيران الحرس الوطني بولاية تكساس بعد سنتين من التدريب [27] وأصبح هنالك طياراً رسمياً وإنظم إلى فريق طياري هيوستن التابع لوزارة الدفاع. وفي سنة 1972 توقف عن العمل هناك وبذلك انتهت خدمته العسكرية بتاريخ 21 نوفمبر 1971. لقد تأثر جورج بوش في حياته السياسية بالعديد من المؤثرات التي دفعته إلى تبني مواقف سياسية معينة وفي مقدمتها المواقف التي مر بها في حياته والمتعلقة بدرجة أولى بتأثير علاقة والده وكرهه له ،إلى جانب ذلك فشله في إدارة شركات نفط العائلة ووفاة أخته الصغرى التي كان متأثر بها إضافة إلى الإدمان على الكحول وتأثير الدين على توجهاته هذا فضلا على العداوة التي كانت تجمعه ببعض الشخصيات والتي كانت دافعا لإعلان الحرب على الإرهاب من جهة وغزو العراق من جهة أخرى ، وعلاقاته الشخصية مع صدام حسين وبالنسبة للقاعدة لقد شكلت شخصية الرجل المكلف بالاعلام في المعلومات الموجهة للولايات المتحدة الأمريكية حول نقاط الضعف والقوة لطالبان

صورة عائلة جورج والكر بوش سنة 1990

زواجه وحياته العائلية

خلال حفلة في منزل أصدقاءه سنة 1977 تم تعريفه بلورا بوش من قبل أصدقائه وكانت وقتها معلمة في مدرسة وتعمل في مكتبة المدرسة أيضاً. وبعد ثلاثة أشهر بتاريخ 5 نوفمبر تزوج منها [28]. وفي سنة 1981 رزق الزوجان ببنتين توأم هما: باربرا بيرس بوش وجينا بوش. وتخرجت كل من باربرا وجينا من الجامعة سنة 2004.

يقول جورج والكر بوش أن زوجته أثرت عليه ايجابياً وغيرت حياته عندما ساعدته على ترك الكحول سنة 1986. ويذكر أنه قرأ أكثر من 190 كتاباً خلال فترة رئاسته التي بلغت ثمانية سنوات. ومن هوايته الأخرى هي لعبة الغولف [29].

بدايات حياته العملية

بتاريخ 1978 رشح جورج والكر بوش نفسه لمنصب مجلس النواب الأمريكي وخسر تلك الانتخابات بفارق 6% [30] مما جعله يذهب إلى صناعة النفط وعندها أسس شركة صغيرة سماها "اربستو اينيرجي" ونجحت شركته وأصبحت من كبرى الشركات النفطية مما جعله يغير اسم الشركة إلى "بحوث بوش" ودمج شركته مع شركات أخرى ليشكل شركة "سبيكتروم 7" وتولى منصب رئاستها بعد ذلك.

انتقل بوش إلى واشنطن العاصمة ونقل معه زوجته وإبنتيه للعيش معه. وذلك كان لكي يساعد والده خلال حملته الانتخابية للرئاسة[31]. وبعد الحملة الناجحة لوالده وانتخاب والده للرئاسة عاد إلى تكساس واشترى أسهم بفريق تكساس رينجرز وأصبح المدير العام للفريق لمدة خمس سنوات. أحبه الناس لانه اختار الجلوس معهم في مقاعد ملعب الفريق[32]. وبعد خمس سنوات باع اسمه في الفريق وربح 15 مليون دولار أمريكي.

حاكم تكساس

جورج بوش خلال حكمه لولاية تكساس ومعه زوجته لورا بوش ووالده الرئيس جورج بوش الأب

أعلن جورج والكر بوش حملة ترشيح لتولي منصب حاكم تكساس سنة 1994. وحملته الانتخابية ركزت على التعليم والأمن وغيرها من القضاية المهمة للناخبين وقتها. وواجه في هذه الانتخابات آن ريتشاردز من الحزب الديمقراطي [33] التي كانت حاكمة تكساس وترشح لإعادة انتخابها للمنصب. ولكنه ربح الانتخابات في النهاية وأصبح حاكماً لولاية تكساس بعد فوزه بنتيجة 53.5% من الأصوات[34].

  • استعمل جورج والكر بوش فائض ميزانية الولاية الذي بلغ 2 مليار دولار أمريكي لكي يحسّن التعليم في مدارس الولاية ويخفض نسبة الجريمة والعنف المنزلي. وعرف عنه أنه حسن التعليم بالولاية حيث جعل الطلاب يحصلون على درجات أعلى مقارنة بالولايات الأخرى [35].
  • ساعد جورج والكر بوش ولاية تكساس بالحصول على المرتبة الأولى بين الولايات الأمريكية الأخرى بإنتاج طاقة الرياح.

في سنة 1998 تم انتخابه لولاية جديدة بنسبة 69% [36] من الأصوات وأصبح بذلك أول حاكم بولاية تكساس ليتم انتخابه مرة ثانية. ويعرف أن شعبيته ارتفعت كثيراً بين الناس في الولاية خاصة عندما أعلن يوم 10 يونيو 2000 يوم يسوع المسيح في تكساس وطلب من السكان أن يعملو فعل خير ويساعدو الفقير في ذلك اليوم وذلك بسبب كون سكان الولاية من المحافظين والمتدينين[37].

خلال فترة حكمه للولاية كانت الأضواء عليه لكي يترشح لمنصب رئيس الولايات المتحدة وذلك كان سبب ترشيحه سنة 2000.

فترة رئاسته

الدول التي زارها جورج بوش خلال فترة رئاسته

على الرغم من أن بوش حدد الخطوط العريضة في الأصل وحدد جدول أعمال طموح للعمل خلال فترة رئاسته، تم تغيير أولوياته بشكل ملحوظ في أعقاب هجمات 11 سبتمبر الارهابية عام 2001.[38] اندلعت الحرب في أفغانستان والعراق وبدأت المناقشات الداخلية بشأن الهجرة والرعاية الصحية والأمن الاجتماعي والسياسة الاقتصادية والتعامل مع المعتقلين المتهمين بالإرهاب. دخلت الولايات المتحدة ركود اقتصادي.[39]

الحرب على الإرهاب

الرئيس بوش يقلد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وسام الحرية الرئاسي.

بعد 11 سبتمبر، أعلن بوش حرباً عالمية على الإرهاب. أمر بوش بحرب أفغانستان (2001 -) للإطاحة بنظام طالبان والقاعدة [40]. في خطاب حالة الاتحاد لسنة 2002 أكد بوش أن "محور الشر" الذي يضم كل من كوريا الشمالية وإيران، والعراق كان يهدد السلام العالمي ويشكل خطراً كبيراً ومتزايداً.[41]. وأكدت إدارة بوش على حد سواء حقها وعزمها على شن حرب وقائية. واصلت المعارضة انتقادها لقيادة بوش في الحرب على الإرهاب وزادت انتقادها الحرب على العراق.

أفغانستان

في 7 أكتوبر، 2001، القوات الأمريكية والبريطانية بدأت حملات القصف التي أدت إلى وصول قوات التحالف الشمالي إلى كابول في 13 نوفمبر. وكانت الأهداف الرئيسية للحرب لهزيمة طالبان، طرد تنظيم القاعدة من أفغانستان، والقبض على قادة القاعدة. في ديسمبر 2001، ذكرت وزارة دفاع الولايات المتحدة أنه تم هزيمة طالبان[42]، ولكن حذر من أن الحرب ستستمر لمواصلة إضعاف طالبان وقادة تنظيم القاعدة. في وقت لاحق الإدارة الأفغانية الانتقالية للأمم المتحدة في ذلك الشهر قد شهد تنصيب حامد كرزاي رئيساً لإفغانستان. في عام 2002، استنادا إلى أرقام اليونيسيف كانت أفغانستان بحاجة إلى مساعدات فأمر بوش بإرسال مساعدات إنسانية لمساعدة الشعب الأفغاني [43].

العراق

زيارة بوش للقوات الأمريكية المتمركزة في مطار بغداد الدولي عام 2007

بدأ بوش بخطاب حالة الاتحاد الذي القاه بشهر يناير من سنة 2002 بالاهتمام بقضية العراق التي وصفها بأنها جزء من محور الشر المتحالف مع الارهابيين والتي تشكل "خطرا كبيرا ومتزايد" لمصالح الولايات المتحدة من خلال الاستحواذ على أسلحة الدمار الشامل ودعا الامم المتحدة للتدخل عسكرياً للتخلص من الاسلحة. انضمت أكثر من 20 دولة أخرى إلى مساعي بوش (أبرزها المملكة المتحدة وأستراليا). بدأت حرب العراق في 20 مارس 2003، بحجة تخليص العراق من أسلحة الدمار الشامل التي ثبت بطلانها وإزالة صدام حسين من السلطة ، لقد دمر العراق من اجل النفط العراقي ولمساندة إسرائيل للتخلص من نظام صدام حسين المعادي لإسرائيل، دمر دولة بأكملها وقتل الكثير من الشعب العراقي والجيش الأمريكي ودمر البنية التحتية في العراق وادخل تنظيم القاعدة وأدخل الطائفية لكي يجعل البلاد تتجه إلى حرب أهلية عام 2007 وجعل البلاد تنحدر إلى الأسوء.[44][45]

لقاء بوش والرئيس الصيني هو جينتاو عام 2006

كوريا الشمالية

أدان بوش علناً كيم جونغ إل رئيس كوريا الشمالية وأطلق تسمية كوريا الشمالية كواحدة من ثلاث دول في محور الشر، وقال ان الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح لأكثر أنظمة العالم خطورة بتهديد العالم.في 7 مايو 2007 وافقت كوريا الشمالية على إغلاق مفاعلاتها النووية فوراً بعد أن تم تجميد الحسابات الكورية الشمالية المصرفية في البنوك الأجنبية وكان هذا نتيجة لسلسلة من المحادثات التي بدأتها الولايات المتحدة والصين. في 2 سبتمبر 2007 وافقت كوريا الشمالية على كشف وتفكيك جميع برامجها النووية بحلول نهاية عام 2007.[44][46]

بعد الرئاسة

بعد تنصيب باراك أوباما انتقل بوش وعائلته إلى تكساس حيث كان هنالك احتفال للترحيب بهم في مدينة مدلاند، تكساس وبعدها ذهب مع عائلته للعيش في مدينة دالاس، تكساس، وبعد انتهاء رئاسته لم يعد بوش يظهر يومياً للاعلام ولكنه بقى يظهر في احتفالات وفي مباريات فريق البيسبول ومباريات كرة القدم الأمريكية وبعدها عندما أعلن عن مذكراته وكتابه الجديد. وقام بزيارة دول عديدة.

المصادر

  1. George W. Bush — تاريخ الاطلاع: 12 مايو 2018 — مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2019
  2. وصلة : https://d-nb.info/gnd/12145391X — تاريخ الاطلاع: 9 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  3. معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6gf0rfk — باسم: George W. Bush — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. معرف فنان في ديسكوغس: https://www.discogs.com/artist/152980 — باسم: George W. Bush — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/bush-george-walker — باسم: George Walker Bush — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. باسم: George Bush — معرف شخص في أرشيف الفنون الجميلة: http://www.isabart.org/person/78761
  7. http://www.nytimes.com/2001/04/16/us/bush-celebrates-easter-at-an-outdoor-service.html
  8. المؤلف: Darryl Roger Lundy
  9. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb135678148 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  10. "Selection and Succession of the President". Ushistory.org. مؤرشف من الأصل في December 1, 2010. اطلع عليه بتاريخ July 31, 2012.
  11. "George W. Bush". American Presidents: Life Portraits. سي-سبان. مؤرشف من الأصل في May 6, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2010.
  12. "Bush calls for ban on same-sex marriages". CNN. February 25, 2004. مؤرشف من الأصل في May 15, 2009.
  13. "Republican right abandoning Bush". إم إس إن بي سي. أسوشيتد برس. May 5, 2006. مؤرشف من الأصل في June 9, 2008. اطلع عليه بتاريخ June 23, 2009.
  14. Kelley Beaucar Vlahos (February 13, 2006). "Illegal Immigration, Unchecked Spending Siphon Conservatives From GOP Base". فوكس نيوز. مؤرشف من الأصل في March 4, 2009. اطلع عليه بتاريخ May 11, 2008.
  15. Baker, Kevin, "Second-Term Blues: Why Have Our Presidents Almost Always Stumbled after Their First Four Years?". American Heritage. Aug–Sep 2006. مؤرشف من الأصل في June 13, 2011. نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. "Katrinagate fury spreads to US media". TVNZ. September 7, 2005. مؤرشف من الأصل في July 17, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2010.
  17. Mike M. Ahlers (April 14, 2006). "Report: Criticism of FEMA's Katrina response deserved". CNN. مؤرشف من الأصل في April 25, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2010.
  18. "Online NewsHour Update: Amid Widespread Criticism, Government Prepares for Next Hurricane Season". بي بي إس. May 9, 2006. مؤرشف من الأصل في August 12, 2010. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2010.
  19. "Bush Job Approval at 28%, Lowest of His Administration". Gallup Poll. April 11, 2008. مؤرشف من الأصل في July 2, 2009. اطلع عليه بتاريخ January 20, 2009.
  20. Italie، Hillel (October 7, 2010). "George W. Bush's memoir, 'Decision Points', to have print run of 1.5M copies". USA Today. أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016.
  21. "Historians Rank George W. Bush Among Worst Presidents, Lincoln and Washington were rated as the best". US News. September 2, 2009. مؤرشف من الأصل في February 2, 2011. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2012.
  22. Austin، David. "History News Network | Historians Still Despise George W. Bush". جامعة جورج ماسون. مؤرشف من الأصل في May 1, 2013. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2013.
  23. Mann، James. "It's not too soon to judge George W. Bush's presidency on key issues". مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ August 27, 2015.
  24. "Ancestry of George W. Bush". Wargs.com. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ April 20, 2010.
  25. Bush, then the حاكم تكساس [الإنجليزية], was the commencement speaker at St. John's Academy in 1995: "An Inventory of Press Office Speech Files at the Texas State Archives, 1986, 1989–2000, undated (bulk 1995–2000)". Texas State Library and Archives Commission. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2008.
  26. "GWB: HBS MBA". The American Thinker. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2008.
  27. Lardner, George Jr. and Lois Romano. "At Height of Vietnam, Bush Picks Guard" Washington Post, July 28, 1999. نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. "Read her lips: Literacy efforts on first lady's agenda". CNN. April 8, 2001. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ May 25, 2008.
  29. Harrington, Walt (Autumn 2011). "Dubya and Me". The American Scholar. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2011.
  30. "Bush Wasn't Always a Front-Runner". The Washington Post. October 17, 1999. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2008.
  31. Bush، George W. (2004). The Quotable George W. Bush: A Portrait in His Own Words. Andrews McMeel Publishing. ISBN 978-0-7407-4154-8. OCLC 237927420.
  32. "George W. Bush in Little League uniform". Texas State Library and Archives Commission. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2008.
  33. "Ann Richards". London: Telegraph (UK). September 15, 2005. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ November 25, 2008.
  34. Associated Press (November 3, 1998). "Texas Gov. George W. Bush wins in landslide". CNN. مؤرشف من الأصل في May 15, 2006. اطلع عليه بتاريخ June 30, 2006.
  35. "Violence Against Women Act: History and Federal Funding" (PDF). Congressional Research Service – The Library of Congress. December 1, 2005. مؤرشف من الأصل (PDF) في July 30, 2008. اطلع عليه بتاريخ May 24, 2009.
  36. "Texas Gov. George W. Bush wins in landslide". CNN. Associated Press. November 3, 1998. مؤرشف من الأصل في May 15, 2006. اطلع عليه بتاريخ June 30, 2006.
  37. "Jesus Day proclamation". March 17, 2000. مؤرشف من الأصل (JPEG) في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2008.
  38. Milbank, Dana (September 2, 2004). "From His 'Great Goals' of 2000, President's Achievements Mixed". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ June 19, 2009.
  39. Krasny، Ron (April 24, 2009). "SF Fed Economics see longest recession since WW2". Reuters. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ April 24, 2009.
  40. "Transcript of President Bush's address to a joint session of Congress on Thursday night, September 20, 2001". CNN. September 20, 2001. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ June 23, 2009.
  41. Cumings، Bruce (2006). Inventing the Axis of Evil: The Truth About North Korea, Iran, and Syria. New Press. ISBN 978-1-59558-038-2. OCLC 62225812.
  42. Shanker, Tom and Eric Schmitt (December 11, 2001). "A Nation Challenged; Military Campaign; Taliban Defeated, Pentagon Asserts, but War Goes On". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ June 23, 2009.
  43. Kristof, Nicholas D., "A Merciful War," نيويورك تايمز، February 1, 2002. "Now aid is pouring in and lives are being saved on an enormous scale. Unicef, for example, has vaccinated 734,000 children against measles over the last two months, in a country where virtually no one had been vaccinated against the disease in the previous 10 years. Because measles often led to death in Afghanistan, the vaccination campaign will save at least 35,000 children's lives each year....Heidi J. Larson of Unicef says that if all goes well, child and maternal mortality rates will drop in half in Afghanistan over the next five years. That would mean 112,000 fewer children and 7,500 fewer pregnant women dying each year." نسخة محفوظة 28 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  44. President Delivers State of the Union Address نسخة محفوظة 31 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  45. Iraq: The War Card Archives – Center for Public Integrity نسخة محفوظة 18 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
  46. U.S.: North Korea agrees to shut down nuke programs - CNN.com نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.

    وصلات خارجية

    • بوابة المرأة
    • بوابة رغبي
    • بوابة أعلام
    • بوابة السياسة
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة عقد 2000
    • بوابة كرة القاعدة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.