جون جاي

جون جاي (بالإنجليزية: John Jay)‏ (ديسمبر 23، 1745 – 17 مايو، 1829) كان رجل دولة، ووطنيّ، ودبلوماسي، وأحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، مؤيّد للقضاء على العنصريّة، مفاوض وموقّع على معاهدة باريس لعام 1783، الحاكم الثاني لولاية نيويورك، وأول رئيس قضاة المحكمة العليا للولايات المتحدة (1789-1795). أدار سياسة الولايات المتحدة الخارجية في أغلب فترة ثمانينيات القرن الثامن عشر وكان قائدًا مهمًا للحزب الفيدرالي بعد إقرار دستور الولايات المتحدة عام 1788.

جون جاي
(بالإنجليزية: John Jay)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 12 ديسمبر 1745(1745-12-12)
مدينة نيويورك
الوفاة 17 مايو 1829 (83 سنة)
مقاطعة ويستتشستر، نيويورك
سبب الوفاة سكتة دماغية  
مواطنة الولايات المتحدة  
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والجمعية الأثرية الأمريكية   
أبناء ويليام جاي
بيتر أغسطس جاي  
إخوة وأخوات
مناصب
رئيس الكونغرس القاري  
في المنصب
10 ديسمبر 1778  – 28 سبتمبر 1779 
سفير الولايات المتحدة لدى إسبانيا  
في المنصب
27 سبتمبر 1779  – 20 مايو 1782 
 
وزير الخارجية الأمريكي  
في المنصب
15 سبتمبر 1789  – 22 مارس 1790 
 
رئيس قضاة الولايات المتحدة (1 )  
في المنصب
19 أكتوبر 1789  – 29 يونيو 1795 
 
حاكم نيويورك (2 )  
في المنصب
1 يوليو 1795  – 30 يونيو 1801 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كولومبيا
المهنة قاضي ،  ومحامي ،  ودبلوماسي ،  وسياسي  
الحزب الحزب الفيدرالي الأمريكي
اللغات الإنجليزية  
الجوائز
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم    
التوقيع
 

وُلد جاي لعائلة ثرية من التجار والمسؤولين في حكومة نيويورك وينحدر من أصول فرنسية وهولندية. أصبح محاميًا وانضم للجنة نيويورك للمراسلة، منظمًا معارضة للسياسيات البريطانية في الوقت الذي سبق الثورة الأمريكية. انتُخب جاي للكونغرس القاري الثاني، وتولى رئاسة الكونغرس القاري. وعمل جاي خلال الفترة من عام 1779 حتى عام 1782 سفيرًا لدى إسبانيا؛ أقنع إسبانيا بتوفير مساعدة مالية للولايات المتحدة الوليدة. عمل أيضًا كمفاوض لمعاهدة باريس، التي اعترفت فيها بريطانيا باستقلال الولايات المتحدة. بعد نهاية الحرب، عمل جاي وزيرًا للخارجية، مُديرًا السياسة الخارجية للولايات المتحدة بموجب مواد الكونفدرالية. عمل أيضًا كأول وزير الخارجية على أساس مؤقت.

كمؤيد لحكومة قوية ومركزية، عمل جاي على التصديق على دستور الولايات المتحدة في نيويورك عام 178. كان من المشاركين في تأليف أوراق الفيديراليست مع ألكسندر هاميلتون وجيمس ماديسون، وكتب خمسة مقالات من أصل 85 مقالة. بعد تأسيس الحكومة الفيدرالية الجديدة، عُيّن جاي من قبل الرئيس جورج واشنطن كأول رئيس قضاة للولايات المتحدة، وعمل بهذا المنصب منذ 1789 وحتى 1795. تعاملت محكمة جاي مع أعمال خفيفة، وبتت في أربع قضايا فقط خلال ست سنوات. في عام 1794، وخلال عمله كرئيس قضاة، تفاوض جاي حول معاهدة جاي المثيرة للجدل في بريطانيا. تلقى جاي مجموعة من الأصوات الانتخابية في ثلاثة من أول أربعة انتخاباتٍ رئاسية، لكن لم يسبق له أن قدم عرضا جديًا للرئاسة.

شغل جاي منصب حاكم ولاية نيويورك خلال الفترة الممتدة من عام 1795 وحتى عام 1801. ساعد في سن قانون ينص على التحرر التدريجي للعبيد، بصفته معارضًا للعبودية منذ زمن طويل، أُلغي نظام الرق في نيويورك في فترة حياة جاي. في الأيام الأخيرة من إدارة الرئيس جون آدمز، تم التأكيد لجاي استمراره لفترة أخرى في منصب رئيس القضاة من قبل مجلس الشيوخ، ولكنه رفض المنصب وتقاعد ليبقى في مزرعته في مقاطعة ويستتشستربولاية نيويورك، حيث توفي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.