جون دالتون

جون دالتون (بالإنجليزية: John Dalton) (ولد 6 سبتمبر 1766 - توفي 27 يوليو 1844م) كيميائي بريطاني. وضع النظرية الذرية الحديثة المسماة باسمه.

جون دالتون
(بالإنجليزية: John Dalton)[1] 
 

معلومات شخصية
الميلاد 6 سبتمبر 1766 [2][3][4][1] 
كومبرلاند [1] 
الوفاة 27 يوليو 1844 (78 سنة)[5][6][3][4][1][1] 
مانشستر [7][1] 
مواطنة
المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا [1] 
عضو في الجمعية الملكية ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والأكاديمية البروسية للعلوم ،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم [8]،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية  
الحياة العملية
اختصار اسم علماء النبات Jn.Dalton[9] 
التلامذة المشهورون جيمس بريسكوت جول  
المهنة فيزيائي ،  ورياضياتي ،  وعالم أرصاد ،  وكيميائي  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية [10] 
مجال العمل كيمياء ،  وفيزياء ،  وعلم الطقس  
موظف في جامعة أوكسفورد  
أعمال بارزة نظرية ذرية ،  ووحدة كتلة ذرية ،  وعمى الألوان ،  وقانون النسب المتضاعفة ،  وقانون دالتون  
الجوائز
زميل في الجمعية الملكية  
قلادة ملكية  
زميل الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   
التوقيع
 

حياته

ولد عالم الكيمياء جون دالتون في قرية إنجليزية صغيرة تدعى (ايكزفيلد كمبرلاند). نشأ في أسرة فقيرة. كان أبوه نساجًا وتوفي اثنان من اخوته جوعًا وبردًا. لمع منذ أعوامه الدراسية الأولى في الرياضيات وحل مسائل رياضية معقدة وفي الخامسة عشرة من عمره أصبح أستاذا في مدرسة القرية ثم تركها وانتقل إلى كندال العام 1781 حيث عمل مدرسًا أيضًا.

كان لدالتون مرصدا صغيرا لمراقبة الأحوال الجوية ووضع جداول لتسجيل المعطيات اليومية لكل من الضغط الجوي وكمية المطر والرطوبة والرياح وغيرها.

تعلم دالتون على يد العلامة الضرير جون هوف اللغة اليونانية واللاتينية والفرنسية والرياضيات ونال اعجابه وتقدير زملائه وسكان المدينة. قام بكتابة مقالات في مجلة لتبسيط العلوم ودرس المذهب الطبيعي في الفلسفة في الكلية الجديدة في مانشستر وكندال في آن واحد معا. ثم انتقل كليا إلى مانشستر العام 1793.

الوسام الذهبي

زار دالتون لندن سنة 1809 والتقى بكبار العلماء فيها، فعرضوا عليه دخول الجمعية الملكية لكنه رفض لتعلقه بمانشستر، عينته أكاديمية العلوم الفرنسية عضوا مراسلا وأصبح رئيسا للجمعية الأدبية والفلسفية من مانشستر العام 1817 وفي العام 1822 سافر بعدها إلى باريس والتقى جميع العلماء لاسيما بالعالم غي لوساك. ثم عاد إلى مانشستر ووضع جدولا للاوزان الذرية لمعظم العناصر وكان يقوم بتجديده دائما وفي سنة 1826 منحته الحكومة الإنكليزية وساما ذهبيا تقديرا لاكتشافاته في الكيمياء والفيزياء ومنحته بلدية مانشستر لقب مواطن شرف واقامت له تمثالا في أكبر قاعاتها Town-Hall.

النظرية الذرية

يعتبر دالتون أبا للكيمياء الحديثة وذلك بعد أن اقترح النظرية الذرية للمادة حوالي العام 1803 ان نظرية دالتون تعتمد على قوانين بقاء الكتلة والنسب الثابتة والتي اشتقت من العديد من الاستنتاجات المباشرة، تتكون المادة من العديد من الجسيمات الغير قابلة للتجزئة تسمى الذرات، اما محتوى نظرية دالتون هو ان المادة تتكون من العديد من الجسيمات غير القابلة للتجزئة تسمى الذرات إضافة إلى ان كل ذرات العنصر تتميز بنفس الخواص (الحجم - الشكل - الكتلة) والتي تختلف باختلاف العناصر. كما أن التفاعل الكيميائي يحدث عند تبديل وضعية الذرات وتحويلها من منظومة لأخرى.

لقد اثبت نجاح نظرية دالتون عبر تفسيرها لبعض الحقائق القائمة في ذلك الوقت كما أنها استطاعت أيضا التنبؤ ببعض القوانين غير المكتشفة.

1- تضمنت هذه النظرية قانون حفظ الكتلة حيث ان التفاعل الكيميائي لايفعل شيئا سوى اعادة توزيع الذرات ولم تفقد اي ذرة في هذه المنظومة وبالتالي تظل الكتلة ثابتة عند حدوث التفاعل.

2- فسرت نظرية دالتون قانون النسب الثابتة بافتراضها ان المادة تتكون من عنصرين B,A وان اي جزيء من هذه المادة يتكون من ذرة واحدة من A وذرة واحدة من B (يعرف من الجزيء بانه مجموعة ذرات مترابطة مع بعضها بقوة تسمح لها بالتصرف أو اعادة التنظيم كجسيم واحد كما افترض أيضا ان كتلة الذرة A تكون ضعف كتلة الذرة B وبالتالي فان الذرة A تساهم بضعف الكتلة التي تساهم بها الذرة B في تكوين جزيئي واحد من هذه المادة الامر الذي يعني ان نسبة كتلة الذرة A إلى الذرة B هي ½. اما إذا اخذنا مجموعة كبيرة من جزيئات هذه المادة فاننا نجد دائما ان عدد ذرات A مساو لعدد ذرات B الامر الذي يعني انه بغض النظر عن حجم العينة فاننا نحصل دائماً على نسبة كتلة B-A تساوي ½ وبالمثل إذا فاعلنا A مع B لنحصل على هذا الجزيئي سنجد ان اي ذرة من A تتحد مع ذرة واحدة من B اما إذا خلطنا 100 ذرة من A مع 110 ذرة من B نجد انه قد تبقت 10 ذرات من B غير متفاعلة بعد اكتمال التفاعل.

تنبأت نظرية دالتون بقانون النسب المتضاعفة: عند تكوين مركبين مختلفين من نفس العنصرين فان كتلتي أحد العنصرين اللتين تتفاعلان مع كتلة ثابتة من العنصر الاخر تكونان في شكل نسبة عددين بسيطين وصحيحين.

الأوزان الذرية

توصل إلى وضع فكرة الأوزان الذرية النسبية للعناصر الكيميائية وحين القى أول محاضرة في هذا المجال ادهش العلماء وفتح اذهانهم حول امور كثيرة فقد وضع المبدأ لكنه وجد صعوبة كبيرة في الوصول إلى حقيقة الامر بعد أن كانت نتائج ابحاثه خطأ لكن المبدأ الذي عمل على أساسه كان سليما.

عمى الألوان

شرع دالتون وللمرة الأولى في التاريخ بتحليل ادراكه الذاتـي للنور، عاد إلى الطبيعة وإلى طفولته المفتونة بعلم النبات حيـث بدا له لـون زهـرة البرسيم الزهري أزرق زاهيا ولون زهرة ابنة الراعي أزرق عندما كان يقطفها في الخارج وبعدها يحضرهـا الـى المنزل وينظر إليها قرب ضوء الشمعة يتبدل لونهـا بطريقـة غريبـة مـن اللـون الأزرق إلى اللـون الاصفـر، تأمـل دالتون فـي هـذه المسألـة وهـل كـان هذا الإدراك خاصا به فقط؟ سأل دالتون تلاميذه في المدرسة فظهر 4 أو 5 فتيان يعانون من نفس المشكلة، لقد كان دالتون الرائد في تحديد العمى اللوني ودراسته علميا ودعيت هذه الحالة بـ الدالتونية ولغاية الآن في فرنسا لا زالت تدعى بهذا الاسم. لقد ظن دالتون ان سبب عمـاه اللونـي وجـود سائل أزرق داخـل عينـيه لذا طـلب مـن طبيبـه رانسوم ان يستخدم احدى عينيه ويشرحها ونفـذ رانسوم الوصيـة واستخرج احـدى مقلتـي عيني دالتـون ولم نجـد سائلا أزرق لذا اعتقد رانسوم ان المشكلة لها علاقة بامر نفسي امر بين الدماغ والعين.

انجازاته العلمية

  • نشر عدداً من الأبحاث في تفنيد الخيمياء (الكيمياء القديمة).
  • النظرية الذرية في الكيمياء.
  • محاضرات في عمى الألوان.
  • من أهم مؤلفاته نظام جديد للفلسفة الكيميائية سنة 1808.

طرق التجارب لدى دلتون

لقد أحيا العالم دالتون فكرة ديمقريطس حول انقسام المادة وبنيتها المجهرية الذرية فأفترض بأن ذرات النوع الكيميائي الواحد تكون متماثلة فيما بينها وذات نفس الكتلة, بينما ذرات الأنواع المختلفة تكون بدورها مختلفة واعتبر أن الذرة متعادلة كهربائيا. ولقد وضع دالتون أول نظرية عن تركيب الذرة حيث قال أن :

1 - المادة تتكون من دقائق صغيرة جداً تسمى الذرات.

2 - العنصر يتكون من ذرات مصمتة متناهية في الصغر لا تتجزأ.

3 - ذرات العنصر الواحد متشابهة.

4 - تختلف الذرات من عنصر لآخر.

5 -التفاعل الكيميائي هو اعادة توزيع الذرات دون المساس بصفاتها الأساسية

الحياة الشخصية والعامة

جون دالتون

بخلاف الكيمياء فقد اهتم دالتون بدراسة الغازات والطقس. كما أنه اكتشف عمى الألوان لدى بعض الناس، وقد كان هو نفسه من هؤلاء. لم يتزوج دالتون ولم يكن لديه سوى عدد قليل من الأصدقاء المقربين. كان جون دالتون مسيحي على مذهب جمعية الأصدقاء الدينية، وعاش حياة شخصية بسيطة ومتواضعة.[11]

وفاته وذكراه

توفـي دالتون في 27 تموز 1844 فاهتزت مانشستر للنبـأ ونكست الاعـلام لمـدة اسبوعيـن دفـن في مدافـن اردفيـك بعد أن بقـي العالم يمر امام جثمانه لمدة اسبوعين.

انظر أيضا

مراجع

  1. https://www.biography.com/people/john-dalton-9265201 — تاريخ الاطلاع: 25 يناير 2019
  2. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13746608g — تاريخ الاطلاع: 15 نوفمبر 2016
  3. معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6wd46cz — باسم: John Dalton — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=15112509 — باسم: John Dalton — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13746608g — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  6. معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/John-Dalton — باسم: John Dalton — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  7. المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الاصدار الثالث — الباب: Дальтон Джон — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك
  8. وصلة : معرف شخص في إن إن دي بي
  9. معرف مؤلف في المؤشر الدولي لأسماء النباتات: http://www.ipni.org/ipni/idAuthorSearch.do?id=1967-1
  10. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13746608g — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  11. "John Dalton". Science History Institute. June 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2018.

    جريدة الصباح-قسم علوم وتقنيات http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=74844

    الببليوجرافيا

    Statue of Dalton in the Manchester Town Hall.
    • Greenaway، Frank (1966). John Dalton and the Atom. Ithaca, New York: Cornell University Press.
    • Henry، William C. (1854). Memoirs of the Life and Scientific Researches of John Dalton. London: Cavendish Society. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Hunt، D. M.؛ Dulai، K. S.؛ Bowmaker، J. K.؛ Mollon، J. D. (1995)، "The Chemistry of John Dalton's Color Blindness"، Science، 267: 984 – 988، PMID 7863342، doi:10.1126/science.7863342، مؤرشف من الأصل في 08 أكتوبر 2009، اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007
    • Lonsdale، Henry (1874). The Worthies of Cumberland: John Dalton. George Routledge and Sons: George. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Millington، John Price (1906). John Dalton. London: J. M. Dent & Company. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Patterson، Elizabeth C. (1970). John Dalton and the Atomic Theory. Garden City, New York: Anchor.
    • Rocke, A. J. (2005). "In Search of El Dorado: John Dalton and the Origins of the Atomic Theory". Social Research. 72: 125 – 158. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Roscoe، Henry E. (1895). John Dalton and the Rise of Modern Chemistry. London: Macmillan. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Roscoe، Henry E. (1896). A New View of the Origin of Dalton's Atomic Theory. London: Macmillan. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Smith، R. Angus (1856). Memoir of John Dalton and History of the Atomic Theory. London: H. Bailliere. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Smyth، A. L. (1998). John Dalton, 1766-1844: A Bibliography of Works by and About Him, With an Annotated List of His Surviving Apparatus and Personal Effects. - Original edition published by Manchester University Press in 1966
    • Thackray، Arnold (1972). John Dalton: Critical Assessments of His Life and Science. Harvard University Press. ISBN 0-674-47525-9.

    وصلات خارجية

    • Dalton، John (1834). Meteorological Observations and Essays (الطبعة 2). Manchester: Harrison and Crosfield. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007.
    • Dalton، John (1893). Foundations of the Atomic Theory. Edinburgh: William F. Clay. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2007. - Alembic Club reprint with some of Dalton's papers, along with some by وليام هايد ولاستون and طوماس طومسون
    • Dalton، John (1808). A new system of chemical philosophy. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2008.
    • بوابة كيمياء فيزيائية
    • بوابة القرن 19
    • بوابة المملكة المتحدة
    • بوابة أعلام
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة الكيمياء
    • بوابة الفيزياء
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.