جيمس مايكل كيرلي

جيمس مايكل كيرلي (بالإنجليزية: James Michael Curley)‏ (20 نوفمبر 1874-12 نوفمبر 1958) سياسي أمريكي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي من بوسطن، ماساتشوستس. أحد أكثر الشخصيات بروزًا في السياسة في ولاية ماساتشوستس في النصف الأول من القرن العشرين، خدم كيرلي أربع دورات بمنصب عمدة ديمقراطي لبوسطن، ماساتشوستس، وشمل جزء من إحداها فترة تواجده في السجن. خدم أيضًا دورة واحدة كحاكم لولاية ماساتشوستس، ووصفها أحد كتاب السيرة بأنها «كارثة خففتها فقط لحظات من المهزلة»، نظرًا للإنفاق المطلق والفساد.

جيمس مايكل كيرلي
(بالإنجليزية: James Michael Curley)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 20 نوفمبر 1874  
بوسطن  
الوفاة 12 نوفمبر 1958 (83 سنة)  
بوسطن  
مواطنة الولايات المتحدة  
مناصب
عمدة بوسطن  
جون فيتزجيرالد    
عضو مجلس النواب الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1911  – 4 مارس 1913 
الدائرة الإنتخابية دائرة ماساتشوستس المجلسية العاشرة   
 
عضو مجلس النواب الأمريكي  
في المنصب
4 مارس 1913  – 4 فبراير 1914 
عمدة بوسطن  
تولى المنصب حتى
1926 
عمدة بوسطن  
في المنصب
1930  – 1934 
حاكم ماساتشوستس (53 )  
في المنصب
3 يناير 1935  – 7 يناير 1937 
عضو مجلس النواب الأمريكي  
في المنصب
3 يناير 1943  – 3 يناير 1947 
عمدة بوسطن (35 )  
في المنصب
1946  – 1950 
 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية بوسطن  
المهنة سياسي  
الحزب الحزب الديمقراطي  
اللغات الإنجليزية  
تهم
التهم غش  

تمتع كيرلي بشعبية كبيرة بين الأمريكيين في الطبقة العاملة الرومانية الكاثوليكية من أصل آيرلندي في بوسطن، إذ نشأ بينهم ونشط في سياسة الدوائر الانتخابية. خلال فترة الكساد الكبير، وسّع مستشفى مدينة بوسطن، ونظام النقل العام في المدينة (تُدعى الآن هيئة نقل خليج ماساتشوستس)، وموّل مشاريع لتحسين الطرق والجسور، وحسّن الأحياء بالشواطئ ودورات المياه والملاعب والحدائق والمدارس العامة والمكتبات، وذلك خلال فترة من جمع الرشاوي ورفع الضرائب. أصبح كيرلي قوة بارزة ومثيرة للخلاف أحيانًا في الحزب الديموقراطي في الولاية، إذ تنافس على السلطة مع القيادة البيضاء الأنجلو سكسونية البروتستانتية على الصعيدين المحلي والولائي، ومع رؤساء مقاطعات بوسطن. خدم دورتين في كونغرس الولايات المتحدة، وكان مرشحًا بشكل اعتيادي لمجموعة متنوعة من المناصب المحلية والولائية لمدة نصف قرن. أُدين مرتين لارتكاب الجرائم، وقضى وقتًا ملحوظًا في السجن بسبب إدانته بارتكاب جناية مرتبطة بفسادٍ سابق خلال فترة ولايته الأخيرة كعمدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.