حادثة المنشية

حادثة المنشية هي حادثة إطلاق النار على رئيس مجلس الوزراء آنذاك جمال عبد الناصر، في 26 أكتوبر 1954 أثناء إلقاء خطاب في ميدان المنشية بالإسكندرية بمصر.

صورة المنصة في حادثة المنشية

وقد تم اتهام الإخوان المسلمون بارتكاب هذه الحادثة وتمت محاكمة وإعدام عددا منهم، وقد اعترف مؤخراً المتهم الثالث في القضية "خليفة عطوة" بأنهم فعلاً حاولوا قتل الرئيس جمال عبد الناصر [1]

قصة خديوي آدم

ذكرت صحيفة الأهرام في عددها الصادر بتاريخ 2 نوفمبر 1954 أنه بعد مرور أسبوع على الحادثة أن عامل بناء صعيدي يُدعى "خديوي آدم" وجد المُسدّس الذي حاول به محمود عبد اللطيف اغتيال جمال عبد الناصر بـ ميدان المنشية، فسافر من الأسكندرية إلى القاهرة "سيراً على قدميه" ليُسلم المُسدّس بنفسه إلى الرئيس جمال عبد الناصر بعد أسبوع من المشي على الأقدام![2]

مراجع

  1. إعتراف خليفة عطوة ، إعترافات الإخوان بجريمة المنشية نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. عامل يعثر على المسدس الذي أطلق منه الجاني الرصاص على الرئيس، الأهرام، 2 نوفمبر 1954

    وصلات خارجية

    • بوابة أعلام
    • بوابة التاريخ
    • بوابة عقد 1950
    • بوابة مصر
    • بوابة إرهاب
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.