حديث متواتر

الحديث المتواتر حديث في أعلى درجات الصحة والثبوت وهو الحديث الذي رواه جماعة يستحيل في العادة أن يتواطؤوا على الكذب، وأسندوه إلى شيء محسوس. ويطلق على ما نقله من يحصل العلم بصدقهم ضرورة عن مثلهم من أول الإسناد إلى آخره قال وهو قليل لا يكاد يوجد في روايتهم[1][حدد الصفحة] الخبر المتواتر ما بلغت رواته في الكثرة مبلغا أحالت العادة تواطئهم على الكذب ويدوم هذا فيكون أوله آخره ووسطه كطرفيه كالقرآن والصلوات الخمس[2][حدد الصفحة].

حكمه

أنه يقبل ويجب العمل به دون البحث عن درجته.

شروط المتواتر وتعريفه

فإذا جمع هذه الشروط الأربعة، وهي:

  • - عدد كثير لا يواطئون، ولا يتوافقون على الكذب.
  • - رووا ذلك عن مثلهم من الابتداء إلى الانتهاء.
  • - وكان مستند انتهائهم الحس.
  • - وانضاف إلى ذلك أن يصحب خبرهم إفادة العلم لسامعه.

فهذا هو المتواتر. وما تخلفت إفادة العلم عنه كان مشهورا فقط، فكل متواتر مشهور من غير عكس.

ويتفرع التواتر إلى فرعين:

التواتر اللفظي
هو اتفاق الرواة على لفظه ومعناه.
التواتر المعنوي
هو ما اختلف الرواة في لفظه.

كتب في الأحاديث المتواتر

  • للإمام السيوطي كتاب في هذا الباب سماه الأزهار المتناثرة في الأخبار المتواترة.
  • لقط اللئالي المتناثرة في الأحاديث المتواترة لأبي الفيض محمد مرتضى الحسيني الزبيدي المصري.
  • نظم المتناثر من الحديث المتواتر

وصلات داخلية

حديث نبوي

روابط خارجية

مراجع

  1. امام النووي في التقريب
  2. الجرجاني
    علم مصطلح الحديث
    متواتر متفق عليه مشهور عزيز غريب حسن
    متصل ↑صحيح منكر
    مسند ← من حيث السند حديث من حيث المتن متروك
    آحاد ↓ضعيف مدرج
    منقطع مضطرب مدلس موقوف منقطع موضوع


    • بوابة الإسلام
    • بوابة الحديث النبوي
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.