حرب الأيقونات البيزنطية

حرب الأيقونات أو حرب الصور هي عبارة عن حركة دينية ظهرت خلال الفترة البيزنطية وكان هدفها تحطيم الصور والتماثيل والرسومات داخل الكنائس والأبنية الدينية فقط مناهضة لعبادة الصور على مختلف أنواعها وأنماطها .[1]

  • تقسم هذه المرحلة الهامة من التاريخ البيزنطي إلى قسمين:
احدى الوحات التي تعرضت لحرب الايقونات

الأول ويمتد من 726-780 وتنتهي من الناحية الرسمية بانعقاد المجمع المسكوني السابع.

الثاني ويمتد من 813-842 وتنتهي بما يعرف بالعودة إلى الأرثوذكسية ، وتسمى أيضا بالإصلاحات الأرثوذكسية .

إن موضوع التصوير والرسم في الفترة البيزنطية بدأ بشكل عفوي ولم يكن له في البداية صفة دينية، ولكن الحماس الديني أثر في اتجاه هذا الفن وأصبح مع الأيام يمثل اتجاهات دينية خالصة الأمر الذي أثر في العقيدة المسيحية بشكل كبير.

المراجع

  1. "معلومات عن حرب الأيقونات البيزنطية على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2019.


    4- الطرشان ، نزار ، 1985 ، رسالة ماجستير (المدارس الأساسية للفسيفساء الأموية في بلاد الشام) ، إربد ، جامعة اليرموك ، 3-10 .

    • بوابة المسيحية
    • بوابة الأديان
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.