حرب الخلافة النمساوية

حرب الخلافة النمساوية (1740- 1748) هي حرب اشتركت فيها معظم القوى الكبرى وحتى الصغرى في أوروبا إثر تولي ماريا تيريزا خلافة سلالة هابسبورغ الملكية. شهدت الحرب عدداً من الأحداث الثانوية أيضاً، مثل حرب الملك جورج في أميريكا البريطانية وحرب الأذُن المقطوعة (والتي بدأت رسمياً في الثالث والعشرين من شهر أكتوبر عام 1739) وحرب كارناتيك الأولى في الهند والانتفاضة اليعقوبية عام 1745 في سكوتلندا، والحربان السيليزيتان الأولى والثانية.

حرب الخلافة النمساوية
معلومات عامة
التاريخ 1153 هـ - 1161 هـ
16 ديسمبر 1740م18 أكتوبر 1748م
الموقع أوروبا، شمال أمريكا و الهند

سبب اندلاع الحرب هو اعتبار ماريا تيريزا غير مؤهلة لحكم الأراضي التي ورثتها عن والدها الإمبراطور تشارلز الخامس، لأن القانون السالي حرم النساء من الميراث الملكي. كانت تلك الذريعة الأساسية التي تحججت بها فرنسا وبروسيا، ولاحقاً بافاريا، ضد آل هابسبورغ وسلطتهم. تلقت ماريا تيريزا الدعم من بريطانيا وجمهورية هولندا وساردينيا وساكسونيا.

منذ عام 1739، خاضت إسبانيا حروبها المنفصلة مع بريطانيا، والتي عُرفت بحرب الأذن المقطوعة، ودارت أحداثها في الأمريكتين. لكنها انخرطت أيضاً في الحرب الأوروبية آملة باستعادة ممتلكاتها السابقة في شمال إيطاليا، والتي خضعت وقتها لسلطة النمسا. وباعتبار أن إسبانيا استعادت سابقاً مملكة نابولي عام 1735، فالدخول في تلك الحرب سيمكنها من استعادة الأراضي التي خسرتها وفقاً لمعاهدة أوتراخت عام 1713.

انتهت الحرب بمعاهدة أيكس لا شابيل عام 1748، بينما حظيت ماريا تيريزا بالاعتراف الرسمي بصفتها أرشديوقة النمسا وملكة هنغاريا، لكن بروسيا احتفظت بسيليزيا. لمّا تُحل المشاكل الدفينة، بالإضافة إلى الاضطرابات السياسية في أوروبا، فأدت تلك العوامل إلى حرب السنوات السبع بين عامي 1756 و1763.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.