حرب الخنادق

حرب الخنادق، هي إحدى أنواع الحروب البرية التي تستغل الخطوط القتالية المحتلة، وتكون بغالبها خنادق عسكرية، حيث تحتمي القوات بشكل جيد من نيران العدو الخفيفة، وتكون مؤمّنة إلى حدّ كبير من مدفعية العدو. ثمة حروب خنادق دامت لسنوات عديدة في الجبهة الغربية خلال الحرب العالمية الأولى. بعد تلك الحرب، صار اسم «حرب الخنادق» رديفاً لحالة اللانفراج العسكرية، وحرب الاستنزاف، والحصار، ولا جدوى القتال.

تزايد الاستخدام العسكري لحروب الخنادق عندما صار من الصعب على تحركات القوات مواكبة التطورات الهائلة في القوة النارية، وهو ما نتج عنه شكلًا قاسيًا من أشكال الحرب تحظى فيها القوات المدافعة باليد الطولى. على الجبهة الغربية من العام 1914 إلى 1918، أنشأ كلا الطرفين شبكة خنادق معقدة، وتحت الأرض، وشبكة مخابئ محفورةً مقابل بعضهما بعضًا على طول خط الجبهة (عُرِفت باسم «المنطقة المحرّمة») التي كانت مكشوفةً أمام نيران المدافع من الجانبين. يتكّبد الطرف المهاجم العديد من الخسائر في العتاد والأرواح، حتّى في حال نجاح الهجمة العسكرية. مع تطوّر حرب المدرّعات وتكتيكات الجمع بين الأسلحة، تراجع الاهتمام بحروب الخنادق، ولكنها ما تزال تقع عندما تدخل خطوط الجبهات في حالة من الجمود العسكري.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.