حزب الله

حزب الله هو جماعة شيعية إسلامية مسلحة وحزب سياسي مقره في لبنان. الجناح العسكري لحزب الله هو مجلس الجهاد، وجناحه السياسي هو حزب كتلة الوفاء للمقاومة في البرلمان اللبناني. وبعد وفاة عباس الموسوي في عام 1992، ترأس الجماعة حسن نصر الله، أمينها العام.

حزب الله

البلد لبنان
التأسيس
تاريخ التأسيس 1982
المؤسسون محمد حسين فضل الله
راغب حرب
عباس الموسوي
صبحي الطفيلي
قائد الحزب حسن نصر الله  
الأمين العام حسن نصر الله
المقرات
المقر الرئيسي  لبنان
الأفكار
الأيديولوجيا وحدة إسلامية
معاداة الصهيونية
معاداة "الإمبريالية الغربية"
جهادية شيعية
خمينية
معاداة الغرب
معاداة السامية(أنكرها حزب الله)
الألوان     أصفر، أخضر
الدين إسلام شيعي
انتساب وطني تحالف 8 آذار
انتساب دولي محور المقاومة
المشاركة في الحكم
المقاعد في مجلس النواب اللبناني:
13 / 128
معلومات أخرى
الصحيفة الرسمية جريدة العهد
الموقع الرسمي موقع المقاومة الإسلامية في لبنان
سياسة لبنان
الأحزاب السياسية
الانتخابات
حزب الله
مشارك في الحرب الأهلية اللبنانية والصراع الإسرائيلي اللبناني وحرب لبنان 2006 وأحداث 7 أيار والحرب الأهلية السورية والحرب الأهلية العراقية
سنوات النشاط 1985 – الآن
منطقة 
العمليات
لبنان، سوريا، العراق
قوة 20،000 إلى 50،000
حلفاء حلفاء دوليون

حلفاء غير دوليين

طالع المزيد
خصوم خصوم دوليون

خصوم غير دوليين

معارك/حروب الحرب الأهلية السورية

الحرب الأهلية العراقية (2014-الآن)

طالع المزيد

بعد الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، احتلّت إسرائيل جنوب لبنان، وأنشأت ميليشيا جيش لبنان الجنوبي. تأسس حزب الله في أوائل الثمانينات كجزء من جهد إيراني لتجميع مجموعة متنوعة من الجماعات الشيعية اللبنانية المسلحة تحت سقف واحد. حزب الله يعمل كوكيل لإيران في الصراع بالوكالة بين إيران وإسرائيل الجاري. كان حزب الله قد صمم من قبل رجال الدين المسلمين ومولته إيران في المقام الأول لمضايقة الاحتلال الإسرائيلي. وكان قادته من أتباع آية الله الخميني، وقد تم تدريب قواته وتنظيمها من قبل وحدة من 1,500 من الحرس الثوري الذين وصلوا من إيران بإذن من الحكومة السورية، التي كانت تحتل لبنان في ذلك الوقت. وأوضح بيان حزب الله لعام 1985 أهدافه بأنها طرد "الأمريكيين والفرنسيين وحلفائهم بالتأكيد من لبنان، ووضع حد لأي كيان استعماري على أرضنا"، وتقديم الكتائب إلى "السلطة العادلة" وتقديمهم للعدالة "للجرائم التي ارتكبوها ضد المسلمين والمسيحيين"، والسماح "لجميع أبناء شعبنا" باختيار شكل الحكومة التي يريدونها، في حين يدعوهم إلى "اختيار خيار الحكومة الإسلامية".

شن حزب الله حملة حرب العصابات في جنوب لبنان، ونتيجة لذلك، انسحبت إسرائيل من لبنان في 24 مايو 2000، وانهار جيش لبنان الجنوبي واستسلم. وبدعم من إيران، قاتل مقاتلو حزب الله ضد القوات الصربية خلال الحرب البوسنية. وقد نمت القوة العسكرية لحزب الله بشكل كبير بحيث يعتبر جناحه شبه العسكري أكثر قوة من الجيش اللبناني. يوصف حزب الله بأنه "دولة داخل دولة"، وتطور إلى منظمة لها مقاعد في الحكومة اللبنانية، ومحطة إذاعية ومحطة تلفزيونية فضائية، وخدمات اجتماعية، ونشر عسكري واسع النطاق للمقاتلين خارج حدود لبنان. حزب الله هو جزء من تحالف 8 آذار داخل لبنان، في مواجهة تحالف 14 آذار. وحزب الله يحافظ على دعم قوي بين السكان الشيعة في لبنان، في حين أن السنة لم يوافقوا على جدول أعمال الجماعة. كما يجد حزب الله دعمًا من داخل بعض المناطق المسيحية في لبنان التي هي معاقل حزب الله. ويتلقى حزب الله التدريب العسكري والأسلحة والدعم المالي من إيران والدعم السياسي من سوريا. وحارب حزب الله وإسرائيل بعضهما البعض في حرب لبنان عام 2006.

بعد الاحتجاجات اللبنانية 2006–08 والاشتباكات، تم تشكيل حكومة وحدة وطنية في عام 2008، وحصل حزب الله وحلفائه المعارضون على أحد عشر مقعدًا من ثلاثين مقعدًا، مما يمنحهم حق النقض. وفي أغسطس 2008، وافقت الحكومة اللبنانية الجديدة بالإجماع على مشروع بيان سياسي اعترف بوجود حزب الله كمنظمة مسلحة ويضمن حقه في "تحرير الأراضي المحتلة أو استردادها" (مثل مزارع شبعا). منذ عام 2012، ساعد حزب الله الحكومة السورية خلال الحرب الأهلية السورية في معركتها ضد المعارضة السورية التي وصفها حزب الله بأنها دسيسة صهيونية ومؤامرة وهابية صهيونية لتدمير تحالفها مع الأسد ضد إسرائيل. وقد نشرت قواتها في كل من سوريا والعراق لمحاربة أو تدريب القوات المحلية لمحاربة داعش. وبمجرد اعتبارها حركة مقاومة في أنحاء كثيرة من العالم العربي، فإن هذه الصورة التي استندت إليها شرعية الجماعة قد تضررت بشدة بسبب الطبيعة الطائفية للحرب الأهلية السورية التي أصبحت متورطة فيها.

إن وضع حزب الله كحزب سياسي شرعي، أو جماعة إرهابية، أو حركة مقاومة، أو مزيجًا منها هو قضية مثيرة للجدل. وقد صنفت الجامعة العربية والولايات المتحدة وفرنسا ومجلس التعاون الخليجي وكندا واليابان وهولندا وإسرائيل حزب الله كمنظمة إرهابية. وحظر الاتحاد الأوروبي ونيوزيلندا والمملكة المتحدة وأستراليا الجناح العسكري لحزب الله كمنظمة إرهابية، مع التمييز مع الجناح السياسي لحزب الله. وتعتبر روسيا حزب الله منظمة اجتماعية وسياسية مشروعة. ولا تزال جمهورية الصين الشعبية محايدة، وتجري اتصالات مع حزب الله.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.