حصار آمرلي

حصار آمرلي هو حصار نفذه تنظيم داعش على مدينة آمرلي التي يسكنها تركمان شيعة. بدأ الحصار على المدينة عقب سقوط الموصل وانسحاب الجيش العراقي من العديد من المدن في تموز 2014. سيطر مسلحو داعش على كل القرى السنية التي تحيط بآمرلي وبالتالي عُزلت المدينة عن باقي المدن التي بقيت تحت سيطرة الدولة العراقية. قام تنظيم داعش خلال فترة الحصار بقطع الماء ومنع دخول الغذاء والدواء للمدينة طيلة 80 يوم. وكان يشن هجوم يومي من كل الجهات محاولا اقتحام المدينة الا ان سكان المدينة نظموا انفسهم بخطوط دفاعية لم يستطع مسلحو التنظيم اختراقها.

حصار آمرلي
جزء من العمليات العسكرية على داعش، وحملة صلاح الدين
محافظة صلاح الدين
معلومات عامة
التاريخ 11 يونيو 2014 وإلى 31 أغسطس 2014 (شهران واسبوعان وستة أيام)
الموقع آمرلي بمحافظة صلاح الدين، العراق
34°43′30″N 44°35′15″E  
النتيجة انتصار الحكومة العراقية وقوات اقليم كوردستان والتحالف الدولي (القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة لواء 16)، وطرد داعش من القسم الشرقي لمحافظة صلاح الدين
المتحاربون
داعش
  • ولاية صلاح الدين

موالون لحزب البعث العراقي

خلال الحصار

عملية التحرير

الحكومة العراقية

إيران

الحشد الشعبي

كردستان العراق

Air support:

Aid support:

القادة
أبو بكر البغدادي (قائد داعش)

أبو عمر الشيشاني  (قائد عسكري)
أبو مسلم التركماني  (نائب، العراق)

عبدالأمير الزيدي
قاسم سليماني
ملا كريم شكور
هادي العامري
Kareem al-Nouri
مقتدى الصدر
القوة
مجهولة منظمة بدر: 4,000
الخسائر
خلال الحصار:800

عملية التحرير: 147
15 أسير

16 قتيل
6 أعدموا
39 جريح

حيث استخدمة التنظيم 5 دبابات و 6 همرات و 3 مدرعات برادلي و 300 مقاتل من داعش في أول هجوم له وبلغ خسائر داعش أكثر من 800 مسلح[محل شك]، في 31 من آب أعلن الجيش العراقي فك الحصار عن المدينة وهزيمة تنظيم داعش في المنطقة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.