حلف شمال الأطلسي

منظمة حلف شمال الأطلسي (بالإنجليزية: North Atlantic Treaty Organization)‏ ويُعرف اختصاراً الناتو (بالإنجليزية: NATO)‏، بالفرنسية (Organisation du Traité de I'Atlantique Nord) اختصاراً (OTAN)، هي منظمة عسكرية دولية تأسست عام 1949م بناءً على معاهدة شمال الأطلسي التي تم التوقيع عليها في واشنطن في 4 ابريل سنة 1949.[2][3] يشكل حلف الناتو نظاما للدفاع الجماعي تتفق فيه الدول الأعضاء على الدفاع المتبادل رداً على أي هجوم من قبل أطراف خارجية. ثلاثة من أعضاء الناتو (الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المتحدة) هم أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي يتمتعون بـ حق الفيتو وهم رسميا دول حائزة للأسلحة النووية. ويقع المقر الرئيسي لحلف الناتو في هارين، بروكسل، بلجيكا، في حين أن مقر عمليات قيادة حلف الناتو يقع بالقرب من مونس، بلجيكا.

  

منظمة حلف شمال الاطلسي
(بالإنجليزية: North Atlantic Treaty Organization)‏
(بالفرنسية: Organisation du traité de l'Atlantique Nord)‏ 
حلف شمال الأطلسي
علم حلف شمال الأطلسي  
حلف شمال الأطلسي

الدول الأعضاء في حلف شمال الاطلسي

الاختصار ناتو ”NATO”
البلد بلجيكا  
المقر الرئيسي بروكسل، بلجيكا
تاريخ التأسيس 4 أبريل 1949
النوع حلف عسكري
العضوية
اللغات الرسمية الأنجليزية، الفرنسية
الأمين العام ينس ستولتنبرغ (1 أكتوبر 2014–)
أندرس فوغ راسموسن (1 أغسطس 2009–30 سبتمبر 2014)
جورج روبرتسون (سياسي) (14 أكتوبر 1999–17 ديسمبر 2003)
خافيير سولانا (5 ديسمبر 1995–6 أكتوبر 1999)
ويلي كلايس (17 أكتوبر 1994–20 أكتوبر 1995)
بول هنري سباك (16 مايو 1957–21 أبريل 1961) 
السكرتير العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ
رئيس اللجنة العسكرية للناتو بيتر بافل
القائد الأعلى للقوات المتحالفة في أوروبا كورتيس سكاباروتي
قائد تحالف التحويل الأعلى دينيس ميرسير
المالية
الموازنة 892 مليار دولار [1]
الموقع الرسمي nato.int

حلف الناتو أو حلف شمال الأطلسي هو تحالف عسكري دولي يتكون من 30 بلد عضو مستقل في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا. وتشارك 21 دولة أخرى في برنامج الشراكة من أجل السلام التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي، مع مشاركة 15 بلدا آخر في برامج الحوار المؤسسي.

كان حلف شمال الأطلسي ما يزال حديثا ولا يغدو كونه أكثر من منظمة سياسية إلى أن حلَّت الحرب الكوريَّة التي رفعت أعداد الدول الأعضاء في المنظمة. إذ حرَّكت تلك الحرب أعضاء هذا التنظيم، وتم بناء هيكل عسكري متكامل تحت إشراف اثنين من القادة الأمريكيين. وأدى مسار الحرب الباردة إلى التنافس مع أمم حلف وارسو، الذي شكل في عام 1955. ثارت الشكوك حول قوة العلاقة بين الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب الشكوك حول مصداقية دفاع حلف الناتو ضد الاحتلال السوفيتي المستقبلي، مما أدى إلى تطوير الردع النووي الفرنسي المستقل وانسحاب فرنسا من الهيكل العسكري لحلف الناتو في عام 1966 لمدة 30 عاما. بعد سقوط جدار برلين في ألمانيا في عام 1989، شاركت المنظمة في تفكك يوغوسلافيا، وأجرت أول تدخلاتها العسكرية في البوسنة من 1992 إلى 1995 ثم في وقت لاحق يوغوسلافيا في عام 1999. ومن الناحية السياسية، سعت المنظمة إلى تحسين العلاقات مع بلدان حلف وارسو السابقة، التي انضم العديد منها إلى التحالف في عامي 1999 و 2004. وقد تم الاستعانة بالمنظمة، عن طريق المادة 5 من معاهدة الشمال الأطلسي، التي تطلب من الدول الأعضاء أن تأتي لمساعدة أي دولة عضو تخضع لهجوم مسلح، للمرة الأولى والوحيدة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر،[4] التي تم بعدها نشر القوات في أفغانستان تحت قيادة ايساف التابع للناتو في أفغانستان. وقد قامت المنظمة بشغل مجموعة من الأدوار الإضافية منذ ذلك الحين، بما في ذلك إرسال مدربين إلى العراق والمساعدة في عمليات مكافحة القرصنة[5] وفي عام 2011 قام حلف الناتو بفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا وفقا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1973. أمّا المادة 4 الأقل فعالية، التي تستشهد بالتشاور بين أعضاء حلف الناتو، فقد استند إليها خمس مرات: من قبل تركيا في عام 2003 على حرب العراق؛ مرتين في عام 2012 من قبل تركيا في الحرب الأهلية السورية، بعد إسقاط طائرة استطلاع تركية من طراز F-4 التركي، وبعد إطلاق قذيفة هاون على تركيا من سوريا[6] في عام 2014 من قبل بولندا، بعد التدخل الروسي في شبه جزيرة القرم،[7] ومرة أخرى من قبل تركيا في عام 2015 بعد تهديد الدولة الإسلامية في العراق والشام بسلامتها الإقليمية.[8]

منذ تأسيسها، زادت الدول الأعضاء من 12 دولة أصلية إلى 30 دولة عضو. الدول الأعضاء الأخيرة التي أُضيفت إلى الناتو هي الجبل الأسود في 5 يونيو 2017 ومقدونيا الشمالية في 27 مارس 2020. حلف شمال الأطلسي يعترف حاليا بالبوسنة والهرسك وجورجيا كأعضاء طموحين.

الدول المشاركة

خريطة انتماءات الناتو في أوروبا خريطة لشراكات الناتو على الصعيد العالمي

الأعضاء

الناتو وقمة الاتحاد الأوروبي في لشبونة

يضم حلف الناتو تسعة وعشرين عضواً، معظمهم في أوروبا وأمريكا الشمالية. بعض هذه البلدان لها أيضا أراض في قارات متعددة. وخلال مفاوضات المعاهدة الأصلية، أصرت الولايات المتحدة على استبعاد مستعمرات مثل الكونغو البلجيكية من المعاهدة.[85] غير أن الجزائر الفرنسية كانت مؤمنة حتى استقلالها في 3 تموز/يوليو 1962.[86] إثنا عشر من الأعضاء التسعة والعشرين هم أعضاء أصليين إنضموا في 1949، في حين إن السبعة عشر الآخرين انضموا لاحقا خلال التوسيع. وينفق عدد قليل من أعضاء الناتو أكثر من 2 في المائة من ناتجهم المحلي الإجمالي على الدفاع[87] وتتولى الولايات المتحدة ثلاثة أرباع الانفاق الدفاعي للناتو.[88]

ومنذ منتصف الستينات وحتى منتصف التسعينات، إنتهجت فرنسا إستراتيجية عسكرية للإستقلال من الناتو بموجب سياسة أطلق عليها اسم "Gaullo-Mitterrandism". وقد تفاوض نيكولا ساركوزي بشان عودة فرنسا إلى القيادة العسكرية المتكاملة ولجنة تخطيط الدفاع في 2009، ولا تزال فرنسا العضو الوحيد في منظمة حلف شمال الأطلسي خارج مجموعة التخطيط النووي، وعلى عكس الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، لن تلتزم غواصاتها المسلحة نوويا بالحلف.[22][89]

الأعضاء بحسب تاريخ انضمامهم

# تاريخ الانضمام الدولة الانتساب ملاحظات
14 أبريل 1949 بلجيكادولة مؤسسة
24 أبريل 1949 كندادولة مؤسسة
34 أبريل 1949 الدنماركدولة مؤسسة
44 أبريل 1949 فرنسادولة مؤسسةسحبت فرنسا قيادتها العسكرية سنة 1966، منذ ذلك العام حتى عام 1993 كانت منفردة عن البنية السياسية لحلف الناتو. وقد قرر الرئيس الفرنسي ساركوزي عام 2009 عودة فرنسا لقيادة حلف الناتو عسكرياً بعد انقطاع 43 عام.
54 أبريل 1949 آيسلندادولة مؤسسةلم تكن لآيسلندا قوة عسكرية قائمة، فقد بقيت بعض القوات الأمريكية بشكل طارئ هناك (سُحبت هذه القوات عام 2006)، أرسل الدفاع البحري الأيسلندي في الآونة الأخيرة بعض القوات المدربة في النرويج إلى حلف الناتو
64 أبريل 1949 إيطاليادولة مؤسسة
74 أبريل 1949 لوكسمبورغدولة مؤسسة
84 أبريل 1949 هولندادولة مؤسسة
94 أبريل 1949 النرويجدولة مؤسسة
104 أبريل 1949 البرتغالدولة مؤسسة
114 أبريل 1949 المملكة المتحدةدولة مؤسسة
124 أبريل 1949 الولايات المتحدةدولة مؤسسة
1318 فبراير 1952 اليونانالأولىسحبت اليونان قواتها من حلف الناتو من عام 1974 حتى عام 1980 بسبب التوترات اليونانية التركية
1418 فبراير 1952 تركياالأولى
159 مايو 1955 ألمانياالثانيةفي ذلك الوقت (أي عام 1955) التحقت ألمانيا بحلف الناتو تحت اسم ألمانيا الغربية، وبعد اتحاد ألمانيا الغربية والشرقية معاً (عام 1990)، بقيت ألمانيا مع حلف الناتو تحت اسمها الحالي
1630 مايو 1982 إسبانياالثالثة
1712 مارس 1999 جمهورية التشيكالرابعة
1812 مارس 1999 المجرالرابعة
1912 مارس 1999 بولنداالرابعة
2029 مارس 2004 بلغارياالخامسة
2129 مارس 2004 إستونياالخامسة
2229 مارس 2004 لاتفياالخامسة
2329 مارس 2004 ليتوانياالخامسة
2429 مارس 2004 رومانياالخامسة
2529 مارس 2004 سلوفاكياالخامسة
2629 مارس 2004 سلوفينياالخامسة
271 أبريل 2009 ألبانياالسادسة
281 أبريل 2009 كرواتياالسادسة
295 يونيو 2017 الجبل الأسودالسابعة

توسيع الناتو

كان الأعضاء الجدد في التحالف بصورة رئيسية من أوروبا الوسطى والشرقية، بما في ذلك الأعضاء السابقون في حلف وارسو. يخضع الانضمام إلى التحالف لخطط عمل العضوية الفردية، ويتطلب موافقة كل عضو حالي من أعضاء الناتو. ولدى منظمة حلف شمال الأطلسي حاليا دولتان مرشحتان للانضمام إلى التحالف وهما: البوسنة والهرسك وجمهورية مقدونيا. وفي البيانات الرسمية للناتو، يشار دائمًا إلى جمهورية مقدونيا باسم "جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة"، مع حاشية تنص على أن "تركيا تعترف بجمهورية مقدونيا تحت التسمية الدستورية".وعلى الرغم من إن مقدونيا أكملت متطلباتها للعضوية في نفس الوقت الذي أكملتها فيه كرواتيا وألبانيا، وهي آخر الدول المنظمة للناتو، فإن انضمامها قد اعاقته اليونان ريثما يتم البت في النزاع المتعلق بتسمية مقدونيا.[90] ومن أجل دعم بعضهم البعض في هذه العملية، شكل الأعضاء الجدد والمحتملون في المنطقة الميثاق الأدرياتيكي في عام 2003. وقد دعيت جورجيا أيضا بوصفها عضوا طموحا، ووعدت "بالعضوية في المستقبل" خلال مؤتمر القمة 2008 في بوخارست،[91] على الرغم من ذلك فان الرئيس الأمريكي باراك أوباما في 2014 قال أن البلاد "حاليا ليست على طريق الحصول" على العضوية.[86]

وتواصل روسيا معارضتها لمزيد من التوسع، وتعتبره غير متسق مع التفاهمات والإتفاقات، بين الزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشوف والمفاوضين الأوروبيين والأمريكيين، هذه الإتفاقات التي سمحت باعادة توحيد ألمانيا سلميا.[32] وكثيرًا ما ينظر زعماء موسكو إلى جهود التوسع التي يبذلها الناتو باعتبارها استمرارا لمحاولة الحرب الباردة لتطويق روسيا وعزلها.[92] وقد توصل إستطلاع للرأي أجري في يونيو 2016 إلى أن 68% من الروس يعتقدون إن نشر قوات الناتو في دول البلطيق وبولندا – دول الكتلة الشرقية السابقة المجاورة لروسيا – يشكل تهديدا لروسيا.[82] وكانت علاقة أوكرانيا مع منظمة حلف شمال الأطلسي وأوروبا مثيرة للانقسام السياسي، وساهمت في احتجاجات "الميدان الأوروبي" التي شهدت الاطاحة بالرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش في 2014. وفي آذار/مارس 2014، أكد رئيس الوزراء ارسيني ياتسينيوك مجددا موقف الحكومة الذي يؤكد إن أوكرانيا لا تبحث عن عضوية في الناتو.[93] وفي وقت لاحق، وقع رئيس أوكرانيا مشروع قانون يسقط وضع "عدم الانحياز" لمتابعة عضوية الناتو، ولكنه أشار إلى انه سيجري استفتاء قبل السعي للانضمام للحلف.[94] أوكرانيا هي واحدة من ثمانية بلدان في أوروبا الشرقية ضمن خطة عمل الشراكة الفردية. بدأت الوكالة في 2002، وهي مفتوحة امام البلدان التي لديها الارادة السياسية والقدرة على تعميق علاقتها مع منظمة حلف شمال الأطلسي.[95]

الشراكات

برنامج الشراكة من أجل السلام الذي عقد في تبليسي في تموز/يوليو 2007.

أنشئ برنامج الشراكة من أجل السلام في عام 1994، و يهدف إلى خلق الثقة بين الناتو ودول أخرى في أوروبا وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. وأنشئ مجلس الشراكة الأوروبية الأطلسية لأول مرة في 29 أيار/مايو 1997، وهو منتدى للتنسيق والتشاور والحوار المنتظم بين جميع المشاركين الخمسون.[96]

ووقع الاتحاد الأوروبي مجموعة شاملة من الترتيبات مع منظمة حلف شمال الأطلسي بموجب اتفاق برلين بلاس في 16 كانون الأول/ديسمبر 2002. وبهذا الاتفاق، منح الاتحاد الأوروبي إمكانية استخدام ممتلكات الناتو في حالة رغبته في التصرف بصورة مستقلة في أزمة دولية، في حال إن الحلف نفسه رفض التصرف، ما يسمي ب "الحق في الرفض الأول".[97] فعلى سبيل المثال، تنص المادة 42 (7) من معاهدة لشبونة لعام 1982 على إنه "إذا كانت الدولة العضو ضحية للعدوان المسلح على أراضيها، يكون على الدول الأعضاء الأخرى الإلتزام بتقديم العون والمساعدة بكل الوسائل التي في وسعها". وتنطبق المعاهدة عالميا على أقاليم محددة، في حين إن المادة 6 من الاتفاقية تقيد الناتو بالعمليات التي تقع شمال مدار السرطان.

بالإضافة إلى ذلك، تتعاون المنظمة وتناقش أنشطتها مع العديد من الأعضاء الآخرين من خارج الحلف. وقد أنشئ الحوار المتوسطي في عام 1994 للتنسيق مع إسرائيل والبلدان في شمال أفريقيا. وأُعلِنَت مبادرة إسطنبول للتعاون في 2004 بوصفها منتدى للحوار في الشرق الأوسط على غرار الحوار المتوسطي. بالإضافة إلى مجلس التعاون لدول الخليج العربي.[98]

البنية

الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ (على اليمين) وسلفه، أندرس فوغ راسموسن (على اليسار)، يتحدثان مع أعضاء كتيبة التيليمارك التابعة للجيش النرويجي في أوسلو.

يقع المقر الرئيسي للناتو في هارن، وهي جزء من بلدية مدينة بروكسل.[99] وقد بدأ تشييد مبنى مقر جديد بقيمة 750 مليون يورو في 2010، وانتهى في صيف عام 2016. وقد تم تصميم مجمع بمساحة تبلغ 250,000 متر مربع بواسطة جو بالما يتسع إلى 3800 فرد.[100] نشأت المشاكل في المبنى الأصلي في 1967، عندما اضطر الحلف إلى نقل مقره من بورت دوفين في باريس، فرنسا عقب الانسحاب الفرنسي.[101] ويتألف موظفو المقر من وفود وطنية من البلدان الأعضاء، ويشملون مكاتب الاتصال المدنية والعسكرية والموظفين أو البعثات الدبلوماسية والدبلوماسيين من البلدان الشريكة، فضلا عن الموظفين الدوليين والموظفين العسكريين الدوليين من الافراد العاملين في القوات المسلحة للدول الأعضاء.[102]

مجلس الناتو

وقع وزراء خارجية الناتو ورئيس وزراء الجبل الاسود ميلو يوكانوفيتش بروتوكولا حول انضمام الجبل الاسود إلى الناتو في 19 مايو 2016

وعلى غرار اي تحالف، فإن منظمة حلف شمال الأطلسي يتم الحكم فيها بواسطة دولها الأعضاء ال 29. ومع ذلك، فان معاهدة شمال الأطلسي وغيرها من الاتفاقيات تحدد كيفية اتخاذ القرارات داخل الناتو. ويرسل كل عضو من الأعضاء ال 29 وفدا أو بعثة إلى مقر الناتو في بروكسل ببلجيكا.[103] ويشكل الأعضاء الدائمون معا مجلس شمال الأطلسي، وهو هيئة تجتمع معا مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، وتتمتع بسلطة الحكم الفعالة وسلطة إتخاذ القرارات في المنظمة. ويجتمع المجلس من وقت لآخر أيضا في اجتماعات رفيعة المستوى يشارك فيها وزراء الخارجية أو وزراء الدفاع أو رؤساء الدول أو الحكومات، وفي هذه الاجتماعات تُتَخَذ قرارات رئيسية بشان سياسات الناتو. و تجدر الاشارة إلى أن المجلس يتمتع بنفس سلطة وصلاحيات صنع القرار، وان قراراته لها نفس المركز والصلاحية، أيا كان مستوى الاجتماع. ويشار إلى ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة معا باسم "كوينت" "Quint"، وهي مجموعة مناقشة غير رسمية داخل الحلف. وتشكل مؤتمرات قمة منظمة حلف شمال الأطلسي أيضا مكانا آخر لاتخاذ القرارات بشان المسائل المعقدة، مثل التوسيع.[104]

ويترأس اجتماعات مجلس شمال الأطلسي الأمين العام للمنظمة، وعندما يتعين اتخاذ قرارات، يتم الاتفاق على العمل على أساس الإجماع والاتفاق المشترك. ولا يوجد تصويت أو قرار بالأغلبية. تحتفظ كل أمة ممثلة على طاولة المجلس أو اي من لجانها الفرعية بالسيادة والمسؤولية الكاملتين عن قراراتها.

قائمة الأمناء العامين[105]
# الإسم البلد مدة تولي المنصب
1 لورد إسماي  المملكة المتحدة 4 ابريل 1952 – 16 مايو 1957
2 بول هنري سباك  بلجيكا 16 مايو 1957 – 21 ابريل 1961
3 ديرك ستكر  هولندا 21 ابريل 1961 – 1 اغسطس 1964
4 مانليو بروسيو  إيطاليا 1 اغسطس 1964 – 1 أكتوبر 1971
5 جوزيف لانس  هولندا 1 أكتوبر 1971 – 25 يونيو 1984
6 لورد كارينتو  المملكة المتحدة 25 يونيو 1984 – 1 يوليو 1988
7 مانفريد وورنر  ألمانيا 1 يوليو 1988 – 13 اغسطس 1994
سيرجيو بالنزينو  إيطاليا 13 اغسطس 1994 – 17 أكتوبر 1994
8 ويلي كليس  بلجيكا 17 أكتوبر 1994 – 20 أكتوبر 1995
سيرجيو بالنزينو  إيطاليا 20 أكتوبر 1995 – 5 ديسمبر 1995
9 خافيير سولانا  إسبانيا 5 ديسمبر 1995 – 6 أكتوبر 1999
10 لورد روبيرتسون  المملكة المتحدة 14 أكتوبر 1999 – 17 ديسمبر 2003
أليساندرو مينوتو-ريززو  إيطاليا 17 ديسمبر 2003 – 1 يناير 2004
11 ياب دي هوب شيفر  هولندا 1 يناير 2004 – 1 اغسطس 2009
12 أندرس فوغ راسموسن  الدنمارك 1 أغسطس 2009 – 30 سبتمبر 2014
13 ينس ستولتنبرغ  النرويج 1 أكتوبر 2014 – الوقت الحالي
قائمة نواب الأمين العام[106]
# الإسم البلد مدة تولي المنصب
1 فان فريدنبورش  هولندا 1952–1956
2 بارون أدولف بنتينك  هولندا 1956–1958
3 ألبريكو كاساردي  إيطاليا 1958–1962
4 غويدو كولونا دي باليانو  إيطاليا 1962–1964
5 جيمس أ. روبرتس  كندا 1964–1968
6 عثمان أولكاي  تركيا 1969–1971
7 باولو بانزا سيدرونيو  إيطاليا 1971–1978
8 رينالدو بيتريغناني  إيطاليا 1978–1981
9 إيريك دا رين  إيطاليا 1981–1985
10 مارسيلو غويدي  إيطاليا 1985–1989
11 أميديو دي فرانشيس  إيطاليا 1989–1994
12 سيرجيو بالنزينو  إيطاليا 1994–2001
13 اليساندرو مينوتو ريز  إيطاليا 2001–2007
14 كلاوديو بيسونيرو  إيطاليا 2007–2012
15 أليكساندر فيرشبو  الولايات المتحدة 2012–2016
16 روز جوتمولر  الولايات المتحدة 2016–الوقت الحالي

الجمعية البرلمانية لحلف الناتو

مؤتمر الجمعية البرلمانية للناتو السابق لمؤتمر القمة في لندن، 2014

الهيئة التي تحدد الأهداف الإستراتيجية لمنظمة حلف شمال الأطلسي هي الجمعية البرلمانية لحلف الناتو والتي تجتمع في الدورة السنوية، ومرة أخرى خلال السنة، وهي الجهاز الذي يتفاعل مباشرة مع الهياكل البرلمانية للحكومات الوطنية في الدول الأعضاء التي تعين أعضاء دائمين أو سفراء للمنظمة. وتضم الجمعية البرلمانية لمنظمة حلف شمال الأطلسي مشرعين من الدول الأعضاء في الحلف وثلاثة عشر عضوا منتسبا. وأصبح السيد كارل أ. لامرز، نائب رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني وعضو الاتحاد الديمقراطي المسيحي، رئيسا للجمعية في 2010. ومع ذلك فهو يشكل رسميا هيكلا مختلفا عن الحلف، ويهدف إلى الانضمام إلى نواب دول الناتو من أجل مناقشة السياسات الامنية في مجلس الناتو.

والجمعية هي الهيئة التي تضع جدول أعمال السياسة لمجلس الناتو عن طريق تقارير لجانه الخمس:

  • اللجنة المعنية بالبعد المدني للأمن
  • لجنة الدفاع والأمن
  • لجنة الاقتصاد والأمن
  • اللجنة السياسية
  • لجنة العلم والتكنولوجيا

وتوفر هذه التقارير الدافع والإتجاه وفقا لما اتفقت عليه الحكومات الوطنية للدول الأعضاء من خلال عملياتها السياسية الوطنية وتأثيراتها على الكيانات التنظيمية الإدارية والتنفيذية لمنظمة حلف شمال الأطلسي.

الهياكل العسكرية

بيتر بافيل (يمين)، من الجمهورية التشيكية، وهو رئيس اللجنة العسكرية لمنظمة حلف شمال الأطلسي منذ 2015

ويقوم رئيس اللجنة العسكرية للناتو بتوجيه العمليات العسكرية، وتتكون هذه من قيادتين إستراتيجيتين يقودهما ضابط أمريكي كبير و(حاليا) ضابط فرنسي كبير[107] يساعده موظفون من جميع أنحاء الناتو. والقادة الإستراتيجيون مسؤولون امام اللجنة العسكرية عن التوجيه والتسيير العامين لجميع المسائل العسكرية للتحالف داخل مناطق قيادتهم.[108]

ويضم وفد كل بلد ممثلا عسكريا، وضابطا كبيرا من القوات المسلحة، ودعم من الموظفين العسكريين الدوليين. ويشكل الممثلون العسكريون معا اللجنة العسكرية، وهي هيئة مسؤولة عن توصية السلطات السياسية لمنظمة حلف شمال الأطلسي بإتخاذ التدابير التي تعتبر ضرورية للدفاع المشترك عن منطقة الناتو. ويتمثل دورها الرئيسي في توفير التوجيه والمشورة بشان السياسات والإستراتيجيات العسكرية. وهي تقدم التوجيه بشان المسائل العسكرية إلى القادة الإستراتيجيين للمنظمة، الذين يحضر ممثلوهم اجتماعاتها، وهي مسؤولة عن الادارة العامة للشؤون العسكرية للتحالف تحت سلطة المجلس.[109] رئيس اللجنة العسكرية الحالي للناتو هو بيتر بافيل من الجمهورية التشيكية، منذ عام 2015.

وكما هو الشأن بالنسبة للمجلس، تجتمع اللجنة العسكرية من حين لآخر على مستوى أعلى، أي على مستوى رؤساء الدفاع، وهو أقدم ضابط عسكري في القوات المسلحة لكل دولة. وفي 2008 استبعدت اللجنة العسكرية فرنسا بسبب قرار الدولة ال1966 بسبب خروجها من هيكل القيادة العسكرية للناتو الذي انضمت اليه في 1995. وإلى أن انضمت فرنسا إلى حلف شمال الأطلسي مرة أخرى، فانها لم تكن ممثلة في لجنة تخطيط الدفاع، مما أدى إلى نشوب نزاعات بينها وبين أعضاء الناتو.[81] كما كان هذا هو الحال في الفترة التي سبقت حرب العراق.[52] ويدعم العمل التنفيذي للجنة الموظفين العسكريين الدوليين.

وقد تطور هيكل الناتو طوال فترة الحرب الباردة وما تلاها. وأنشئ هيكل عسكري متكامل لمنظمة حلف شمال الأطلسي لأول مرة في 1950 لأنه أصبح من الواضح إن الناتو سيحتاج إلى تعزيز دفاعاته على المدى الطويل ضد هجوم سوفياتي محتمل. وفي نيسان/ابريل 1951، أُنشِئَت القيادة المتحالفة في أوروبا ومقرها (SHAPE)؛ وفي وقت لاحق، أضيف أربعة مقار فرعية في شمال ووسط أوروبا، والمنطقة الجنوبية، والبحر الأبيض المتوسط.[110]

ومن الخمسينات إلى 2003، كان القادة الإستراتيجيون هم القائد الأعلى للتحالف في أوروبا والقائد الأعلى للقوات المتحالفة في المحيط الأطلسي. وبدءاً من أواخر 2003 أعادت منظمة حلف شمال الأطلسي هيكلة قيادتها ونشر قواتها بإنشاء عده فيالق للإنتشار السريع تابعة للحلف، بما في ذلك فيلق يوروكوربس، والفيلق الألماني/الهولندي، والفيلق المتعدد الجنسيات في الشمال الشرقي، فضلا عن القوات البحرية العالية الاستعداد التي تقدم تقاريرها إلى عمليات قيادة الحلفاء.[111]

في وقت مبكر من 2015، في أعقاب الحرب في دونباس، قررت اجتماعات وزراء الناتو أن الفيلق المتعدد الجنسيات في شمال شرق البلاد سيتم تعزيزه من أجل تطوير قدرات أكبر، والاستعداد للدفاع عن دول البلطيق في حال كان ذلك ضروريا، وسيتم إنشاء شعبة جديدة متعددة الجنسيات في الجنوب الشرقي من رومانيا. وسيتم أيضا إنشاء ست وحدات متكاملة بين قوات الناتو لتنسيق الاستعدادات للدفاع عن الأعضاء الشرقيين الجدد في منظمة حلف شمال الأطلسي.[112]

خلال شهر أب/أغسطس 2016، أعلن انه سيتم نشر 650 جندي من الجيش البريطاني على أساس دائم في أوروبا الشرقية، ولا سيما في إستونيا، ويجري نشر بعضهم أيضا في بولندا. ويشكل هذا الانتشار البريطاني جزءا من مجموعة من أربعة كتائب من قبل مختلف الحلفاء، وعززت منظمة حلف شمال الأطلسي وجودها، ونشرت احدى هذه الكتائب من بولندا (وهي المجموعة التي نشرتها بولندا بقيادة الولايات المتحدة في الغالب) إلى استونيا.

معرض صور

مصادر

  1. "النفقات الدفاعية لدول الناتو (2009-2016))" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. "ما هو الناتو". مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)مقر الناتو، بروكسل، بلجيكا. 26 مايو 2017.
  3. ""الناتو: شرح أكبر تحالف عسكري في العالم"". مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. "قرار استدعاء المادة 5". مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)منظمة حلف شمال الأطلسي.
  5. "عمليات مكافحة القرصنة". مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)منظمة حلف شمال الأطلسي.
  6. "حلف شمال الأطلسي يطالب بوقف العدوان السوري على تركيا". مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  7. "بيان من مجلس شمال الأطلسي عقب اجتماعه بموجب المادة 4 من معاهدة واشنطن". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. "مطالبات تركيا بمحادثات نادرة من الناتو بعد هجمات على الحدود السورية". مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  9. إسبي، ديفيد سي.؛ كامبس الابن، تشارلز (1985). جيوش جبهة الناتو المركزية. ص13
  10. بيداليو 2003، ص97.
  11. بيرمان 2007. ص157
  12. "تاريخ موجز للناتو". مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. رينولدز، ديفيد (1994)"نشاه الحرب الباردة في أوروبا: المنظورات الدولية". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. Straus, Ira (June 2005).Atlanticism as the core 20th century US Strategy for internationalism.pdf "Atlanticism as the Core 20th Century US Strategy for Internationalism" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Streit Council. Annual Meeting of the Society of Historians of American Foreign Relations.
  15. "البروتوكول الملحق بمعاهده شمال الأطلسي بشان انضمام اليونان وتركيا". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. "أبجدية الناتو". مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. جاريت مارتن، "1967 الانسحاب من حلف شمال الأطلسي--حجر الزاوية لإستراتيجية ديغول الكبرى ؟" مجلة الدراسات عبر الأطلسي
  18. فينجر، اندرياس؛ نوجند، كرستيان؛ لوشير، آنّا (2007). "تحويل منظمة حلف شمال الأطلسي في الحرب الباردة: تحديات تجاوزت الردع في الستينات". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. داويد، الآن (22 أيلول/سبتمبر 2009)."ناتو غير كاف في افغانستان". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)سي بس اس نيوز
  20. "هياكل قيادة الحلفاء في الناتو الجديد". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. فان دير إيدن، تون (2003)."الإدارة العامة للمجتمع: إعادة اكتشاف الهندسة المؤسسية الفرنسية في السياق الأوروبي". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص 104–106.
  22. كودي، إدوارد (12 مارس 2009)"بعد 43 عاما، انضمام فرنسا إلى الناتو كعضو كامل". مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. "لجنة التخطيط الدفاعي (مؤرشفة)". مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. غارثاواي، ريمون ل. (1994)."الانفراج والمواجهة: العلاقات الامريكيه السوفيتية من نيكسون إلى ريغان". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص 659–661.
  25. نيولستاد، اولاف (2004)"العقد الأخير من الحرب الباردة: من تصعيد الصراع إلى تحول الصراع". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص.280–282
  26. نيولستاد، اولاف (2004)"العقد الأخير من الحرب الباردة: من تصعيد الصراع إلى تحول الصراع". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص. 278–279.
  27. كابلان، لورانس س. (2004). حلف شمال الأطلسي، الناتو المتحدة: تطوير التحالف. ص 89–91
  28. وينرود، دبليو بروس ؛ بيري، تشارلز ل. (سبتمبر 2010). "هيكل قياده منظمه حلف شمال الأطلسي: اعتبارات للمستقبل"
  29. هاردينغ، لوقا (14 يوليو 2007)"الكرملين يدمر اتفاق الأسلحة مع الناتو". مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  30. "مستقبل الناتو:توقيت سيء". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ذي إيكونوميست
  31. ساروط، ماري اليز (أيلول/سبتمبر--أكتوبر 2014)."وعد مكسور؟". مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. كلوسمان، أوي؛ شيب، ماتياس؛ ويغريف، كلاوس (26 تشرين الثاني / نوفمبر 2009).""توسع الناتو شرقا: هل كسر الغرب وعده إلى موسكو ؟"". مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. غورباتشيف 1996. مذكرات. لندن: دوبلداي. ص.675
  34. بلومفيلد أي وسميث م (6 مايو 2009).""غورباتشوف: الولايات المتحدة يمكن أن تبدأ حرب باردة جديدة"". مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. "توسيع حلف الناتو سيكون ملحمة ' خطأ مصيري'". مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ألبرايت، مادلين (16 كانون الأول/ديسمبر 1997).""بيان من وزيره الخارجية مادلين أولبرايت خلال الاجتماع الوزاري لمجلس شمال الأطلسي"". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. سيتاس، اندريوس (29 آذار/مارس 2016).""الناتو بحاجه إلى تعزيز الدفاع عن المجال الجوي لمنطقه البلطيق"". مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ""الناتو يرفع الحوار المتوسطي إلى شراكه حقيقية، ويطلق مبادرة إسطنبول للتعاون"". مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. "قرار استدعاء المادة 5". مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. انغلوند، ويل (23 آذار/مارس 2012).""ميدفيديف يدعو نظام الدفاع الصاروخي تهديدا لروسيا"". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ""جزء من نظام الدفاع الصاروخي التابع لحلف شمال الأطلسي يذهب للعيش في تركيا". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. نورتون تايلور، ريتشارد""الناتو يخطط لرفع مستوى الاسلحة النووية المكلفة وغير الضرورية"". مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. بيكر، ماركوس"."تطويرات الاسلحه النووية الامريكيه"". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ""أزمه أوكرانيا: حلف شمال الأطلسي يدعم أوروبا الشرقية ضد روسيا"". مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ""الناتو يجتمع للموافقة على تعزيز القوات في أوروبا الشرقية"". مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  46. "".سياسة 2 في المئة: الناتو والفراغ الأمني في أوروبا". مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ""الانفاق العسكري لأعضاء الناتو"". مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. "خمسة فقط من أعضاء الناتو يصلون لهدف الإثنان بالمائة، كما يقول التقرير". مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. "أعضاء الناتو هذه لا تنفق حصتها العادلة على الدفاع". مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. "الحرب الإلكترونية رسميا منطقة حرب واقعية-الناتو". مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  51. "الجبل الاسود ينظم للناتو رسميا في مراسم في واشنطن". مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  52. "الاتحاد الاوروبي يحذر صدام حسين من "فرصته الاخيرة" - انترناشيونال هيرالد تريبيون". 2007-10-12. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. operations, 1949-present.pdf "عمليات الناتو 1949-الوقت الحالي" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. زينكو، ميخا (2010)."بين التهديدات والحرب: العمليات العسكرية المنفصلة للولايات المتحدة في عالم ما بعد الحرب الباردة". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص133–134.
  55. زينكو، ميخا (2010)."بين التهديدات والحرب: العمليات العسكرية المنفصلة للولايات المتحدة في عالم ما بعد الحرب الباردة". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص134.
  56. بيت لحم، دانيال ل. ويلر، مارك (1997)."الأزمة 'اليوغسلافية' في القانون الدولي". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)p. liiv
  57. زينكو، ميخا (2010)."بين التهديدات والحرب: العمليات العسكرية المنفصلة للولايات المتحدة في عالم ما بعد الحرب الباردة". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص. 137-138
  58. ""آلاف من المؤهلين الآن للحصول على ميدالية حلف شمال الأطلسي"". الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ""الناتو لضرب يوغوسلافيا"". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ثورب، نيك (24 مارس 2004).""بعثه الأمم المتحدة في كوسوفو تسير على حبل مشدود"". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ""عمليه الأمل الساطع"". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. هيلم، توبي (27 أيلول/سبتمبر 2001).""بعثة مقدونية ناجحة، كما يقول الناتو"". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. 2013/NATO FACTS/2013-12-01 KFOR Placemat-final.pdf ""الحقائق والأرقام الرئيسية لقوه كوسوفو"" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ""الناتو يؤكد القدرة على اتخاذ إجراءات من دون موافقة الامم المتحدة"". مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CNN
  65. ""القيادة المتحالفة للأطلسي". دليل منظمة حلف شمال الأطلسي". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ""تحديث الناتو: الاحتجاج بالمادة 5 المؤكدة-2 تشرين الأول/أكتوبر 2001"". مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. operations, 1949-present.pdf ""عمليات الناتو للأعوام 1949-الحاضر"" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ديفيد ب. اويرسوالد، وستيفن م. سايدمان، إيدس. منظمه حلف شمال الأطلسي في أفغانستان: القتال معا، القتال وحيدا
  69. ""قرار مجلس الأمن 1510، 13 تشرين الأول/أكتوبر 2003"" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ""التسلسل الزمني للقوه الدولية"". مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ""فرنسا وحلف شمال الأطلسي"". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)-بالفرنسية
  72. ""الناتو يضع مسارا لا رجعة فيه ولكنه محفوف بالمخاطر لإنهاء الحرب الافغانية"". مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)-بالفرنسية
  73. "Official Website". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. "حلف الناتو يختتم مهمته التدريبية في العراق". Reuters. Sat Dec 17 17:58:22 UTC 2011. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  75. "عملية درع المحيط". 2011-05-13. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  76. "عمليات مكافحة القرصنة". مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. "بيان الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي بشأن حظر توريد الاسلحة إلى ليبيا". مؤرشف من الأصل في 05 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  78. ""حلف شمال الأطلسي للشرطة: ليبيا منطقة حظر طيران"". english.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  79. O'Sullivan, Arieh (31 March 2011)."UAE and Qatar pack an Arab punch in Libya operation". The Jerusalem Post | JPost.com. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  80. Coughlin, Con (2011-06-10). "الجمود السياسي في حلف شمال الأطلسي". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. "فرنسا تهدف للانضمام مرة أخرى إلى قيادة الناتو - CNN.com". www.cnn.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. "ليفادا- مركز ومجلس شيكاغو للشؤون العالمية حول العلاقات الروسية الأمريكية". www.levada.ru (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  83. http://www.washingtontimes.com, The Washington Times. "غيتس ينتقد حلف شمال الأطلسي، ويتسائل عن مستقبل التحالف". The Washington Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. Birnbaum, Michael (2011-06-10). "غيتس يوبخ الحلفاء الأوروبيين في خطاب وداع". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. Collins, Brian J. (2011). "الناتو: دليل للقضايا". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص.122–123
  86. "معاهدة واشنطن". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. "بعض دول الاتحاد الأوروبي قد لا تكون قادرة على تحمل تكاليف القوات الجوية بعد الان". Reuters. Wed Sep 19 19:52:46 UTC 2012. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  88. "حلفاء الناتو يصارعون ميزانية الدفاع المتناقصة". مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. Stratton, Allegra; agencies (2008-06-17). "كشف النقاب عن خطة ساركوزي العسكرية". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. CNN, By Oliver Joy,. "رئيس الوزراء المقدوني: تتجنب اليونان المحادثات حول نزاع الاسم". CNN. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  91. George, Julie A.; Teigen, Jeremy M. (2008-06-01). "توسيع منظمة حلف شمال الأطلسي وبناء المؤسسات: سياسة الموظفين العسكريين التحديات في سياق ما بعد الاتحاد السوفياتي". European Security. 17 (2–3): 339–366. doi:10.1080/09662830802642512. ISSN 0966-2839. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. "ميدفيديف يحذر من توسع الناتو" (باللغة الإنجليزية). 2008-03-25. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. "رئيس الوراء يقول للأوكرانيين: لا عضوية في الناتو، وفي الطريق لنزع السلاح من الجماعات المسلحة". Reuters. Tue Mar 18 10:20:33 UTC 2014. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  94. "بوروشينكو يوقع قانون السماح بمنح الناتو". RadioFreeEurope/RadioLiberty. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. "موضوعات الناتو: خطط عمل الشراكات الفردية". مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  96. "مجلس الشراكة الأوروبية الأطلسية". مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  97. "الدعم الواسع لمنظمه حلف شمال الأطلسي في هولندا". 2007-02-18. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. "الشراكات". مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. NATO. "الصفحة الرئيسية". NATO (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. "مقر الناتو الجديد". مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  101. Collins, Brian J. (2011). الناتو: دليل القضايا (باللغة الإنجليزية). ABC-CLIO. ISBN 9780313354915. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)ص. 26
  102. "مقر الناتو". مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  103. "الوفود الوطنية لحلف شمال الأطلسي - ما هو دورهم؟". 2007-07-14. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  104. "Battle for Ukraine: How a diplomatic success unravelled". Financial Times. 2015-02-03. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. "NATO Who's who? – Secretaries General of NATO". Nato.int. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  106. "NATO Who's who? – Deputy Secretaries General of NATO". NATO. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. ACT. "القائد الأعلى للتحالف". www.act.nato.int (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. "عمليات قياده الحلفاء (اكو)". مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. "اللجنة العسكرية". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  110. "1949-1952: إنشاء هيكل قيادة لحلف الناتو". www.aco.nato.int. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  111. ""الفيلق السريع الانتشار"". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  112. Marcus, Jonathan (2015-02-05). "الناتو يعيد التكيف مع أزمة أوكرانيا التي تلوح في الأفق". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    • Histoire du XX{{{2}}} قرن. Hatier. 1996. صفحة 501. ISBN 978-2218947568. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Deux stratégies pour l'Europe. Plon et Fondation Charles de Gaulle. 1996. صفحة 287. ISBN 978-2259183925. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La France et l'OTAN. Masson. 1991. صفحة 287. ISBN 978-2225824852. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La politique étrangère de la France depuis 1945. Flammarion - Champs Histoire. 2012. صفحة 310. ISBN 978-2081229587. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Une politique étrangère 1958-1969. Plon. 1971. صفحة 499. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Histoire de la dissuasion nucléaire. PUF. 2013. صفحة 160. ISBN 978-2366140040. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La France et les États-Unis. Seuil. 1976. صفحة 284. ISBN 2020044110. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Histoire des relations internationales. Armand Colin. 2009. صفحة 717. ISBN 978-2-200-24636-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La Guerre froide, 1917-1991. Points Histoire. 2004. صفحة 572. ISBN 978-2020861205. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Mémoires d'espoir - Intégrale. Plon. 2014. صفحة 1163. ISBN 9782259229098. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Les Temps de la guerre froide. Éditions Complexe. 1995. صفحة 465. ISBN 2-870-27559-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • L'OTAN au XXI{{{2}}} قرن. Artège Éditions. 2 novembre 2010. صفحة 564. ISBN 978-2360400232. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة).
    • Documents Diplomatiques Français - 1968 - Tome 1 (1الأول {{{1}}} janvier - 29 juin). P.I.E. Peter Lang. 2009. صفحة 1091. ISBN 978-9052015378. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La قالب:IVe République et l'Alliance atlantique. Presses Universitaires de Rennes. 2013. صفحة 323. ISBN 978-2753528000. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Lothar Schröter, Die NATO im Kalten Krieg. Band I 1949-1975, Berlin, 2009 ; Die NATO im Kalten Krieg. Band II 1976-1991, Berlin, 2009 ; 1196 S. (ردمك 978-3-89706-915-2).
    • La Guerre froide : 1943-1990. Librairie Arthème Fayard / Pluriel. 2010. صفحة 1103. ISBN 978-2-818-50127-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • La Grandeur : Politique étrangère du général de Gaulle. CNRS Éditions - Biblis. 2013. صفحة 710. ISBN 978-2271078759. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Les relations internationales depuis 1945. Armand Colin. 2013. صفحة 320. ISBN 978-2-200-28513-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • L'influence américaine sur la politique française 1945-1954. Balland. 1989. صفحة 515. ISBN 978-2715807419. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Histoire de l'OTAN. Éditions Complexe. 2002. صفحة 283. ISBN 978-2-8702-7917-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Power rules / The evolution of NATO's conventional forces posture (باللغة الإنجليزية). Stanford University Press. 1995. صفحة 400. ISBN 978-0804723961. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Larousse (المحرر). "OTAN". Larousse-OTAN. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
    • Anne-Henry de Russé, « La France dans l'OTAN. La culture militaire française et l'identité stratégique en question », Focus stratégique no 22 .
    • Jaap de Hoop Scheffer (entretien : Claudie Baran), « L'Alliance n'est pas le gendarme du monde » Le Figaro Magazine, 14 octobre 2006, ص. 30

    .

    • Lieutenant-colonel Francisco Stoica, « La réforme de l'Armée roumaine », Armée d'aujourd'hui,
    • Jerzy Baczynski, « Pour entrer dans l'Alliance, la Pologne se met à l'anglais », Polityka, traduction dans Courrier international, no 311, 17-23 octobre 1996, ص. 14

    .

    • Serge Enderlin, « Armées de l'Est : la longue marche vers l'OTAN », L'Hebdo. Traduction dans Courrier international, no 311, 17-23 octobre 1996, ص. 14

    .

    • « Security through Science », entretien avec Jean Fournet, secrétaire général adjoint de l'OTAN, par Corrado Maria Daclon, Analisi Difesa,
    • « L'adéquation des objectifs stratégiques de l'OTAN au « Livre blanc sur la défense et la sécurité nationale (Fr.) » » dossier élaboré par ALPHA - Fondation d'études stratégiques, avec siège à Bruxelles.

    انظر أيضاً

    وصلات خارجية

    • بوابة أوروبا
    • بوابة بلجيكا
    • بوابة الحرب الباردة
    • بوابة الحرب
    • بوابة الحلف الأطلسي
    • بوابة علاقات دولية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.