حماية البيئة

حماية البيئة أو الحقوق البيئية، وهي فلسفة واسعة، وأيديولوجية، وحركة اجتماعية تدور حول الاهتمامات التي تتعلق بحماية البيئة وتحسين صحتها، لا سيما وأن تدبير الصحة البيئية تسعى إلى دمج تأثير التغييرات البيئية على البشر، والحيوانات، والنباتات، والمواد غير الحية؛ بينما تركز حماية البيئة بشكل أكبر على الجوانب البيئية والطبيعية للأيديولوجية الخضراء وسياستها. يجمع علم البيئة بين أيديولوجية النظم البيئية الاجتماعية وحماية البيئة.

جزء من سلسلة حول
سياسة خضراء

يعمل دعاة حماية البيئة على الحفاظ على البيئة واستعادتها وتحسين الطبيعة وعناصر أو عمليات نظام الأرض الأساسية مثل المناخ، ويمكن الإشارة إليها بصفتها حركة للسيطرة على التلوث أو حماية التنوع النباتي والحيواني. لهذا السبب، ظهرت مفاهيم أخرى مثل أخلاقيات الأرض والأخلاقيات البيئية والتنوع الأحيائي وعلم البيئة والبيوفيليا.

تُعتبر حماية البيئة في صميمها، عبارة عن محاولة لموازنة العلاقات بين البشر والأنظمة الطبيعية المختلفة التي يعتمدون عليها بطريقة تمنح كل المكونات درجة مناسبة من الاستدامة، بل وتُعد المقاييس والنتائج الدقيقة لهذا التوازن مثيرة للجدل، وهناك العديد من الطرق المختلفة للتعبير عن المخاوف البيئية في الممارسة العملية. غالبًا ما تُمثل حماية البيئة واهتماماتها باللون الأخضر، ولكن اعتُمد هذا الارتباط من قبل صناعات التسويق للتكتيك المعروف باسم «ظاهرة الغسل الأخضر».

يُعتبر مصطلح حماية البيئة عكس مصطلح «معاداة حماية البيئة»، الذي يقول إن الأرض أقل هشاشة مما يرى بعض علماء البيئة، بل ويصور حماية البيئة على أنها رد فعل مبالغ فيه للمساهمة البشرية في الاحتباس الحراري أو معارضة التقدم البشري.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.