حملات التعريب البعثي في شمال العراق

حملات التعريب في شمال العراق شملت التهجير القسري و التعريب الثقافي للأقليات الكردية، وذلك تمشيا مع السياسات الاستعمارية الاستيطانية التي تقودها الحكومة البعثية في العراق من عقد الستينيات إلى أوائل القرن الحادي والعشرين من أجل تحويل التركيبة الديمغرافية لشمال العراق نحو الهيمنة العربية. حزب البعث في عهد صدام حسين شارك في الطرد الفعلي للأقليات منذ منتصف عقد السبعينيات فصاعدا. في عامي 1978 و 1979 حُرِقت وهدمت حوالي 600 قرية كردية ورحلت وهجرت حوالي 200 ألف كردي إلى أجزاء أخرى من العراق.

وقعت هذه الحملات خلال النزاع العراقي الكردستاني بدافع من الصراع العرقي والسياسي الكردي العربي. يشار إلى السياسة البعثية التي عملت تلك الأحداث أحيانا باسم "الاستعمار الداخلي" الذي وصفه فرانسيس كوفي أبيو بأنه برنامج تعريب "استعماري" بما في ذلك عمليات الترحيل الكردية الواسعة النطاق والاستيطان العربي القسري في شمال العراق.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.