خالق عظيم

الخالق العظيم غالباً ما يتم تعريفه على أنه "الله".[1] يتم استخدام هذا المعنى من قبل علماء الدين من مختلف الأديان بما في ذلك المسيحية،[2] والإسلام،[3] والهندوسية،[4] والربوبية.[5] ومع ذلك، يمكن أيضا أن يشير إلى تفسيرات أكثر تعقيداً في الفلسفية الإلهية. العديد من المنظمات لا سيما تلك التي يعتنق أعضاءها ديانات متنوعة (مثل ماسونية) تستخدام مصطلح كما وصف عام للرب مما يتيح للعضو الإيمان بأي الإله.[6][7]

استخدام هذا المصطلح في سياقات دينية

المسيحية

قد يستخدم مصطلح الخالق العظيم في اللاهوت المسيحي للإشارة إلى الله الآب[8]. كما يمكن أن يستخدم للإشارة إلى الثالوث المسيحي[9] وهو عقيدة مسيحية تقول أن الله هو إله واحد متواجد، في نفس الوقت وإلى الأبد، في ثلاثة أقانيم: الآب (المصدر، صاحب العظمى الأبدية) والإبن (الكلمة الأزلية، متجسد بيسوع الناصري) والروح القدس (البارقيلط أو روح الله الذي يثبت المؤمنين) [10][11][12].

الإسلام

كثير من علماء المسلمين استخدموا مصطلح "الخالق العظيم" للإشارة إلى الله (إسلام)، وهو الاسم العربي لخالق الكون[13]، وهو الإله الوحيد في الإسلام وكل ما سواه مخلوق مهما كان مفهوم الآخرين عما سواه. وكل الخلق تحت سلطانه، وهو لا يتجسد في صورة إنسان أو غيره من المخلوقات.

الربوبية

يستخدم الربوبيون مصطلح "الخالق العظيم" للإشارة إلى خالق واحد للكون.

استخدام هذا المصطلح في سياقات غير دينية

الماسونية

يؤمن الماسونيون بقوة عظمى كونية "واحدة" معبودة، ويطلقون عليها العديد من المسميات أو الاصطلاحات المجازية مثل "الخالق العظيم" أو "البناء العظيم" أو "المهندس الأعظم للكون"، وغير ذلك. وبالتالي فليس هناك إله محدد للماسونيين، ومن حق الماسوني أن يؤمن بأي إله يشاء طالما هو "واحد معبود" في نظره، بغض النظر عن أي اختلافات عقدية بين الأديان، وعليه – في نظرهم – فجميع المؤمنين بأي دين يعبدون إلهاً واحداً مع اختلاف المسميات.

ويؤمن الماسونيون بالتوحيد وهو مشروح في 1993 Edition of the Indiana Monitor and Freemason's Guide حيث يشرح أن التوحيد هو العقيدة الوحيدة للماسونية، الإيمان بإله واحد مطلوب من كل مخلوق، ولكن تعريفه لهذه القوة المطلقة متروك لتفسيره، والماسونية غير معنية بالخلافات اللاهوتية، وهذا هو الأساس لعالميتها.

اقرأ أيضا

مراجع

  1. definition according to Miriam-Webster on line dictionary. نسخة محفوظة 04 فبراير 2008 على موقع واي باك مشين.
  2. http://www.actsweb.org/articles/article.php?i=1431&d=2&c=2 and http://www.orthodoxresearchinstitute.org/articles/dogmatics/baroudy_god_supreme_being.htm
  3. Revelation - Sacred Theology نسخة محفوظة 20 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. The Hindu Online edition of India's National Newspaper، Monday، Sep 22، 2003 نسخة محفوظة 03 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. website showing usage by Deists during the French Revolution. نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. "Is Freemasonry a religion?". United Grand Lodge of England. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2004. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2008.
  7. MQ MAGAZINE Issue 13 - God and the Craft نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. God - the Supreme Being نسخة محفوظة 15 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. The Sense of a Supreme Being نسخة محفوظة 20 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. catholic encyclopedia. The Blessed Trinity نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. catholic encyclopedia. Holy Ghost نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. Wiki Source. Spiritus Paraclitus نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  13. Allah، al-llah نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة الأديان
    • بوابة علم الأساطير
    • بوابة فلسفة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.