خط الاستواء

خط الاستواء هو خط وهمي يلتف حول كوكب الأرض أفقياً في منتصف المسافة بين قطبيه.[1][2][3] يقسم خط الاستواء الأرض إلى قسمين هما: نصف الكرة الأرضية الشمالي ونصف الكرة الأرضية الجنوبي. بالتعريف يكون خط الاستواء على دائرة عرض جغرافي "صفر"، وهو بمثابة مرجع لمعرفة أغلب المناخات في العالم.

خط الاستواء
خط الاستواء

يبلغ طول خط الاستواء حوالي 40,070 كم تقريباً (أو 24,898 ميل تقريباً).

الفصول والمناخ الاستوائي

قرب خط الاستواء، لا يوجد فارق كبير بين الفصول الأربعة. درجات الحرارة مرتفعة على مدار العام ("صيف" دائم)، باستثناء بعض الفترات خلال الفصل الرطب وفي المناطق المرتفعة. في معظم المناطق الاستوائية، يستطيع الناس تمييز فصلين: رطب وجاف. على أية حال، معظم المناطق القريبة من خط الاستواء تكون رطبة على مدار السنة، وتتنوع الفصول تبعا لعدة عوامل عديدة تتضمن الارتفاع والقرب من المحيطات. إن معظم سطح الأرض عند خط الاستواء محيطات (ماء). أعلى نقطة على خط الاستواء ترتفع 4690 متر عن سطح البحر عند النقطة صفر شمالاً، وشمالاً 77,59,33 درجة في الإكوادور.

بلدان استوائية

هذه بعض الدول الواقعة على خط الاستواء: الغابون، جمهورية الكونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، أوغندا، كينيا، الصومال، إندونيسيا، الإكوادور، البرازيل،كولومبيا.

جيوديسيا خط الاستواء

يساوي عرض خط الاستواء صفراً. وخط الاستواء على الكرة الأرضية هو بمثابة خط تقاس عليه المسافات المتساوية لتبيان درجات خطوط الطول التي تقيس المسافات للشرق والغرب. يبلغ محيط الكرة الأرضية على خط الاستواء حوالي 40,076كم. وتعادل كل درجة لخط الطول على خط الاستواء 111,32 كم. يمكن تحديد موضع خط الاستواء بقياس ارتفاع مستوى النجمة الشمالية فوق الأفق. إن زاوية الارتفاع لأي مكان تعادل خط عرض هذا المكان. وبالتالي فلا يمكن ملاحظة النجمة الشمالية على خط الاستواء إلا بصعوبة فوق الأفق وارتفاعها يساوي صفرًا.

المناخ الاستوائي

يتفاوت المناخ على امتداد خط الاستواء حسب الارتفاع وبعده عن البحر. ففي معظم الأراضي الاستوائية المنخفضة، تسقط الأمطار بكثافة وتنتظم درجات الحرارة العادية طوال العام. إلا أن الساحل الشرقي الإفريقي لا تسقط عليه سوى أمطار قليلة ويكون الموسم جافًا هناك ويستمر لفترات طويلة. وهناك منطقة تسمى كيتو في الإكوادور تقع على خط الاستواء تمامًا يبلغ ارتفاعها 2,850م، وبسبب هذا الارتفاع الكبير، فإن المنطقة تتميز بدرجة حرارة منتظمة عادة ما تكون أقل من المناطق المجاورة بحوالي 14°م وبهذا تكون أبرد من مناطق الأراضي المنخفضة المجاورة.

الضغط الجوي والرياح

يسيطر على الأقاليم الاستوائية الضغط المنخفض، المعروف بالرَّهْو الاستوائي، الناجم عن ارتفاع درجة الحرارة، ونشاط التيارات الهوائية الصاعدة، طوال العام، بسبب ظاهرة الحمل، الناتجة من سخونة الهواء، قرب السطح. كما أن ارتفاع رطوبة الهواء النسبية، يساعد على قِلة كثافته، وانخفاض ضغطه.

ويتميز الإقليم الاستوائي بركود هوائه؛ ما يجعله إقليماً، تسوء فيه الأحوال الصحية؛ لاقتران ركود الهواء بكثرة الرطوبة. ويتأتَّى ذلك الركود من تماثل درجات الحرارة في أرجاء الإقليم؛ ما يجعل الانحدار في درجة الحرارة ضئيلاً، فيضعف انحدار الضغط الجوي، فتكون حركة الهواء بطيئة جداً. ويقلّ انحدار ذلك الضغط، كلما ازداد الاقتراب من خط الاستواء، في هذا الإقليم، ويضمحل ببلوغ ذلك الخط، حيث تتوقف حركة الهواء الأفقية، وتنشط حركته الرأسية؛ تصَّاعد مقادير كبيرة منه، محمَّلة بالرطوبة، إلى الطبقات الجوية العليا. ويساعد تصاعده على تمدد حجمه، الناجم عن قِلة الضغط الجوي؛ فتنخفض درجة حرارته، ويتكاثف، مسبباً سقوط الأمطار الغزيرة. أمّا التباعد عن خط الاستواء، فيزيد الفارق المكاني في الضغط الجوي؛ ما يسمح بهبوط تيارات هوائية معتدلة السرعة، تتجه نحو ذلك الخط، وتعرف بالرياح التجارية، وتتميز بانتظام هبوبها؛ وتجلب معها مقادير كبيرة من بخار الماء، من المحيطات الدافئة، التي تمر عليها قبل وصولها إلى اليابسة.

الحرارة

تكون درجة الحرارة، في المناخ الاستوائي، مرتفعة، طوال العام، فلا يقلّ متوسطها عن 27 درجة مئوية؛ وليس هناك فارق واضح بين شهور السنة؛ لأن الشمس لا تبتعد كثيراً، في المنطقة الاستوائية، عن الوضع العمودي. وتبلغ الحرارة ذروتها، إبّان الاعتدالَين، حينما تتعامد الشمس وخط الاستواء؛ بينما تنخفض إلى نهايتها الصغرى، خلال الانقلاب الصيفي والانقلاب الشتوي، حينما تتعامد ومدار السرطان (23.5 درجة شمالاً) ومدار الجدي (23.5 درجة جنوباً)، على التوالي. ولا يزيد المدى الحراري بين أحرّ شهور السنة وأبردها على 1ـ3 درجات مئوية. كما أنه لا يوجد إبّانها تفاوت كبير في طول النهار، لأن الشمس تكون عمودية، أو شبه عمودية، طوال السنة، على هذا الإقليم.

وتتسم درجتا الحرارة، العظمى والصغرى، في الأقاليم الاستوائية، بقلة التغاير؛ إذ نادراً ما تزيد أولاهما على 38 درجة مئوية، وقلَّما الثانية عن 16 درجة مئوية، أيّ أن الفارق بين نهايتَيهما قلَّما يزيد على 22 درجة مئوية. ويُعَد الفارق اليومي بين درجات الحرارة، في النهار والليل، كبيراً، إذا ما قُوْرن بالفارق الفصلي؛ إذ يناهز عشر درجات مئوية، حيث تراوح الحرارة في الليل بين 20 و24 درجة مئوية، وفي النهار بين 30 و34 درجة مئوية (انظر جدول المتوسط الشهري لدرجات الحرارة، في عَيِّنات من المناخ الاستوائي).

وعلى الرغم من أن درجة الحرارة، في المناخ الاستوائي، لا تنخفض، أثناء الليل، عن عشرين درجة مئوية، فإنها تُعَد منخفضة، بالنسبة إلى شعوب الأقاليم في ذلك المناخ، والتي لم تتعود استعمال اللباس، أو وسائل التدفئة الأخرى؛ ولذلك، كثيراً ما يقال إن الليل، هو شتاء الأقاليم الاستوائية.

الأمطار

الأمطار الرئيسية في المناطق، التي يسودها مناخ استوائي، هي الأمطار الانقلابية، الناتجة من عملية الحمل، التي تسهم في تسخين الهواء القريب من السطح، وصعوده إلى أعلى، حيث تنخفض درجة حرارته إلى حدِّ التكاثف ثم التساقط (انظر شكل حرارة الهواء الصاعد). ففي الصباح الباكر، يكون الجو ضبابياً، ولا يلبث الضباب أن يختفي، بعد طلوع الشمس؛ وتتزايد سخونة الهواء القريب من السطح؛ ما يجعله يتمدد، وتقلّ كثافته، فيصّاعد ويُفقِده صعوده الطاقة، بمعدل درجة مئوية واحدة، في كلّ مائة متر؛ وذلك ناتج من التمدد، بسبب قِلة الضغط. وباطِّراد ارتفاعه، وازدياد برودته، ترتفع رطوبته النسبية إلى درجة التشبع، فيتكثف، مكوِّناً التكاثف وتكوين السحب الركامية، ثم الأمطار الرعدية. وتسقط الأمطار في المناخات الاستوائية، يومياً، سقوطاً منتظماً، يتكرر في الموعد نفسه، كلّ يوم؛ حتى إن السكان المحليين يؤقتون به مواعيدهم، فيقولون، مثلاً: "نلتقي، بعد المطر".

بيد أن مواقيت المطر اليومي، تختلف باختلاف الأماكن ذات المناخ الاستوائي، وتفاوت ظروفها المحلية؛ إلاّ أنها تكون، عادة، ما بين الظهر ومنتصف الليل، بخاصة بين الساعة الثالثة والرابعة مساءً، أي بعيد أن تبلغ السخونة ذروتها، وتراوح كمية الأمطار السنوية، الساقطة في المناخ الاستوائي، بين 50 و80 بوصة (125ـ200سم)؛ إلاّ أنها قد تصل إلى 200 بوصة (500سم) في بعض الأقاليم (انظر جدول متوسط الأمطار الشهري، في عَيِّنات من المناخ الاستوائي). وتبلغ الأمطار أعلى مستوى لها في الفترة، التي تكون فيها الشمس وخط الاستواء متعامدَين، فيما يعرف بالاعتدالَين، في شهرَي أبريل ونوفمبر؛ ويكون معدِّلها في الاعتدال الربيعي (أبريل) أعلى منه في الاعتدال الخريفي (نوفمبر).

خط الاستواء السماوي

هو بروز خط الاستواء على الأرض في النصف السماوي أي الأفق الوهمي الذي تقع عليه الأرض والأجسام السماوية الأخرى. ويساعد خط الاستواء السماوي على تحديد مواقع النجوم والكواكب. انظر: الفلك، علم.

خط الاستواء المغنطيسي

هو الخط الذي تكون عليه النقاط كافة متباعدة بدرجة متساوية عن الأقطاب المغنطيسية الجنوبية والشمالية، انظر: خط الاستواء المغنطيسي.

الدول التي يمر عليها خط الاستواء

يقطع خط الاستواء الأرض أو المياه الإقليمية لل14 بلداً ابتداء من الميريديان ومن ثم التوجه شرقاً خلال ما يلي:

الإحداثيات الدولة، الإقليم أو البحر ملاحظات
0°N 0°E المحيط الأطلسي خليج غينيا
0°0′N 6°31′E  ساو تومي وبرينسيب Ilhéu das Rolas
0°0′N 9°21′E  الغابون passes 8.9 كـم (5.5 ميل) south of Ayem, 10.6 كـم (6.6 ميل) north of Mayene, Booue
0°0′N 13°56′E  جمهورية الكونغو مرورا عبر the town of ماكوا .
0°0′N 17°46′E  جمهورية الكونغو الديمقراطية Passing 9 كـم (5.6 ميل) south of central بوتمبو 
0°0′N 29°43′E  أوغندا Passing 32 كـم (20 ميل) south of central كامبالا
0°0′N 32°22′E بحيرة فيكتوريا مرورا عبر some جزر  أوغندا
0°0′N 34°0′E  كينيا Passing 6 كـم (3.7 ميل) north of central كيزيمو
0°0′N 41°0′E  الصومال كيسمايو
0°0′N 42°53′E المحيط الهندي Passing between Huvadhu Atoll و فوملك of the  جزر المالديف
0°0′N 98°12′E  إندونيسيا The جزر باتو, سومطرة و the جزر لينقا
0°0′N 104°34′E مضيق كاريماتا
0°0′N 109°9′E  إندونيسيا بورنيو
0°0′N 117°30′E مضيق ماكاسار
0°0′N 119°40′E  إندونيسيا سولاوسي
0°0′N 120°5′E Gulf of Tomini
0°0′N 124°0′E بحر مالوكا
0°0′N 127°24′E  إندونيسيا Kayoa و هالماهيرا islands
0°0′N 127°53′E بحر هلماهرا
0°0′N 129°20′E  إندونيسيا جيبي و Kawe islands
0°0′N 129°21′E المحيط الهادئ Passing between Aranuka و Nonouti atolls,  كيريباتي (في 0°0′N 173°40′E)
0°0′N 80°6′W  الإكوادور Passing 24 كـم (15 ميل) north of central كيتو, near سيوداد ميتاد دل موندو
Also, جزيرة إيزابيلا in the أرخبيل غالاباغوس
0°0′N 75°32′W  كولومبيا Passing 4.3 كـم (2.7 ميل) شمالي border with بيرو
0°0′N 70°3′W  البرازيل الأمازون
رورايما
بارا
أمابا
0°0′N 49°21′W المحيط الأطلسي في the Perigoso Canal on the mouth of the نهر الأمازون

انظر أيضاً


المراجع

  1. "Weather Information for Pontianak". مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. "Weather Information for Macapa". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. Climatological Information for Macapa, Brazil- Hong Kong Observatory نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة البرازيل
    • بوابة كولومبيا
    • بوابة أوغندا
    • بوابة الكونغو
    • بوابة جمهورية الكونغو الديمقراطية
    • بوابة الغابون
    • بوابة إندونيسيا
    • بوابة الإكوادور
    • بوابة كينيا
    • بوابة ساو تومي وبرينسيب
    • بوابة الصومال
    • بوابة علم الفلك
    • بوابة جغرافيا
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.