خير الدين بربروس

خيرُ الدينِ بربروسَ باشا (بالتركية: Barbaros Hayreddin Paşa)‏، (ميلاد: 1470 في جزيرةِ ميديللي - وفاة: 5 يوليو/تموّز 1546م في إسطنبولَ)، ناظرُ (وزيرُ) البحريَّة، قائدُ القوّاتِ البحريَّةِ، والٍ على الجزائرِ. اسمُهُ الأصليُّ خضرُ بنِ يعقوبَ وعُرِفَ باسْمِ خضرِ ريّس (ريّسٌ لقبٌ لقباطينِ البحرِ)، وتَلَقَّبَ بـخيرِ الدينِ، وعُرِفَ في أوروپا بـبارباروسا أيْ ذي اللحيةِ الحمراءِ (barba: لحية، rossa: حمراء)، إذْ إنَّ الأوروپيينَ لقّبُوا أخاه الأكبرَ منهُ عُرُوجَ ريِّس باسْمِ عُرُوجَ بارباروسا بسببِ لحيتِهِ الحمراءَ، وبعدَ استشهادِهِ أطلقُوا الاسمَ ذاتَهُ على خضرٍ شقيقِهِ منْ بعدُ.

خير الدين بربروس
رسم لخير الدين بربروس في حوالي العام 1540م

معلومات شخصية
اسم الولادة خضر بن يعقوب
الميلاد 1478م
ميديلّي، الدولة العثمانية
الوفاة 1546م
إسطنبول، الدولة العثمانية
مكان الدفن إسطنبول  
مواطنة الدولة العثمانية  
الديانة الإسلام  
أبناء حسن باشا بن خير الدين بربروس  
الأب يعقوب آغا  
إخوة وأخوات
مناصب
بكلربك الجزائر  
في المنصب
1518  – 1533 
 
قبطان باشا  
في المنصب
1535  – 1546 
الحياة العملية
المهنة ضابط ،  وسياسي ،  وأميرال  
اللغات التركية  
مجال العمل قائد  
الخدمة العسكرية
الولاء  الدولة العثمانية
الفرع البحرية العثمانية  
الرتبة قبطان باشا
القيادات بكلربك (أمير) إيالة الجزائر
أمير (قبطان باشا) الأسطول العثماني.
المعارك والحروب فتح الجزائر (1516م).

هوَ أحدُ أشهرِ قادةِ الأساطيلِ العثمانيةِ إنْ لمْ يكنْ أشهرَهُم طُرّاً، وأحدُ رموزِ الجهادِ البحريِّ. أهمُّ مساعدِيهِ ابْناه الريّسانِ "حسنُ الكبيرُ" (بيوك حسن) و"حسنُ الصغيرُ" (كوجوك حسن). تحتَ إمرةِ أخيهِ عُرُوجَ أسْهَمَ في غزواتٍ بحريَّةٍ عديدةٍ بما فيها إنقاذُ عشراتِ الآلافِ منَ الموريسكيّينَ المضطهدِينَ من إسبانيا، ثمَّ تولَّى القيادةَ بنفسِهِ بعدَ استشهادِ أخيه. عقبَ استنجادِ أهلِهَا بهِمَا ضدَّ الإسبانِ أسَّسَ مع أخيهِ عُرُوجَ دولةً عاصمَتُها الجزائرِ مالبثَا أنْ ضَمَّاها ولايةً إلى الدولةِ العثمانيةِ. تولَّى منصبَ حاكمِ إيالةِ الجزائرِ (1518م) بعدَ استشهادِ أخيهِ بإلحاحٍ منْ أعيانِ مدينةِ الجزائرِ. جمعَ معَ ولايةِ الجزائرِ بأمرِ السلطانِ سليمانِ القانونيِّ قيادةَ جميعِ الأساطيلِ البحريَّةِ للدولةِ العثمانيةِ (1533م) فانتقلَ إلى إسطنبولَ حيثُ باتَ مسؤولاً عن رسمِ وتنفيذِ الاستراتيجيةِ البحريَّةِ للدولةِ، وإليهِ يعودُ الفضلُ في إرساءِ السيادةِ العثمانيةِ المطلقةِ على البحرِ الأبيضِ المتوسِّطِ لثلثِ قرنٍ على الأقلَّ عقبَ معركةِ بروزةَ (1538م) حتى باتُوا يُشيرونَ لهُ "بالبحيرةِ التركيَّةِ" (بالتركية: Türk Gölü)‏.

ذاعتْ شُهرتُهُ بسببِ غزواتِهِ البحريَّةِ العظيمةِ، وهزائمِهِ التي ألحقَها بالدولِ الأورپيَّةِ وكانتْ ذُرْوَتُها معركةُ بروزةَ الحاسمةُ على تحالفٍ من سبع دولٍ أوروبيَّةٍ. أهمُّ انتصاراتِهِ كانتْ على الإمبراطورِ الرومانيِّ المقدَّسِ والملكِ الإسبانيِّ كارلوسَ الخامسِ (شارلكانَ). وضَعَ نظامَ السياسةِ البحريَّةِ العثمانيَّةِ ونظَامَ أحواضِ بناءِ السفنِ العثمانيِّ "الترسانةُ العامرةُ". تُوفِّيَ ودُفنَ في مَدْفَنٍ خاصٍّ في منطقةِ بشكطاشَ مُجاورٍ حالياً للمتحفِ البحريِّ في إسطنبولَ.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.