دنيس فورونينكوف

دنيس نيكولايفيتش فورونينكوف (بالروسية: Денис Николаевич Вороненков) ( 10 نيسان 1971 – 23 آذار 2017)؛ كان سياسيا روسيا وعضوا في مجلس الدوما (2011-2016). بعد التخلي عن منصبه كعضو في البرلمان في عام 2016، غادر فورونينكوف روسيا واستقر في أوكرانيا مع زوجته "ماريا ماكساكوفا"، عُرف فورونينكوف بمعارضته الشديدة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسياسة الخارجية الروسية، الأمر الذي دفعه للجوء سياسياً إلى أوكرانيا في أكتوبر 2016. تم اغتياله في وسط مدينة كييف من قِبل شخص مجهول، واتهم الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الحكومة الروسية بالتخطيط للاغتيال.[1].

دنيس فورونينكوف
Денис Вороненков
 

عضو في مجلس الدوما
في المنصب
21 كانون الأول 2011 – 5 تشرين الأول 2016
معلومات شخصية
اسم الولادة دنيس نيكولايفيتش فورونينكوف
الميلاد 10 أبريل 1971(1971-04-10)
غوركي، الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية،  الاتحاد السوفيتي
الوفاة 23 مارس 2017 (45 سنة)
كييف،  أوكرانيا
سبب الوفاة اغتيال بطلق ناري
مواطنة
الاتحاد السوفيتي (10 أبريل 1971–24 ديسمبر 1991)
روسيا (25 ديسمبر 1991–23 مارس 2017)
أوكرانيا (ديسمبر 2016–23 مارس 2017) 
عدد الأولاد 3  
الحياة العملية
شهادة جامعية دكتوراه نوك في العلوم القانونية  
المهنة سياسي ،  وقانوني ،  وعسكري  
الحزب حزب الوحدة (2000–2003)
مستقل (2003–2011; 2016–2017)
الحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية (2011–2016)
اللغة الأم الروسية  
اللغات الروسية  
الخدمة العسكرية
الولاء  الاتحاد السوفيتي
 روسيا
الفرع الجيش الأحمر ،  والقوات المسلحة للفيدرالية الروسية  
الرتبة عقيد
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

الحياة الشخصية والأسرة

ولد فورونينكوف في غوركي، الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية، ولكن كانت جدته أوكرانيّة و(وفقا لأرملته) قضى طفولته في مقاطعة خيرسون أوبلاست الأوكرانية [2] تزوج فورونينكوف زميلته السابقة النائبة الروسية ومغنية الأوبرا[3] "ماريا ماكساكوفا" في أذار 2015.[4][5]. التقى الزوجان أثناء العمل على مشروع قانون لتنظيم تصدير القطع الأثرية الثقافية.[5] كل واحد منهم كان لديه طفلان من علاقات سابقة.[6] ولد ابنهما في نيسان 2016.[7] أول طفلين لفورونينكوف من زواجه السابق هما ابنته زينيا (م. 2000) وابنه نيكولاس من زواجه الأول من زوجته يوليا.[8]

الاغتيال

أطلق النار على فورونينكوف وقتل في كييف في 23 أذار 2017.[3] وقال المدعي العام الأوكراني يوري لوتسينكو أن فورونينكوف أصيب ثلاث مرات على الأقل، بما في ذلك في الرأس، وتوفي على الفور.[9] كان في طريقه للقاء إيليا بونوماريف، وهو عضو سابق في البرلمان الروسي يعيش في المنفى في أوكرانيا.[9] وأصيب المهاجم بجروح من قبل حارس فورونينكوف الشخصي (تم توفير الحارس الشخصي من قبل جهاز الأمن الأوكراني) [3] ونقل إلى المستشفى حيث توفي فيما بعد متأثرا بجروحه، وفقا للسلطات.[9] وفقا لما ذكره المدعي العام لأوكرانيا، يحمل المسلح جواز سفر أوكراني وهو مطلوب من الشرطة بتهمة الاحتيال وغسل الأموال.[9][10] وقال انطون جيراشينكو المسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية إن اسم المسلح هو بافل بارشوف. وقال أيضا إن بارشوف زرعته المخابرات الروسية كعميل سري في الحرس الوطني لأوكرانيا.[11] وقال متحدث باسم الشرطة أنه من المحتمل أن تكون الجريمة قتل مأجور.[12] كما أصيب حارس فورونينكوف أثناء الحادث.[3]

رد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو على هذا الجريمة واصفا إياها بأنها "إرهاب دولة" روسي. نفى المسؤولون الروس تورطهم في الحادثة ووصفوا الإدعاءات ب"السخيفة".[9] وقال النائب الروسي والمدير السابق لجهاز الأمن الاتحادي الروسي نيكولاي كوفاليوف للتلفزيون الروسي إنه يعتقد بأن جريمة القتل قد تكون مرتبطة بنزاع تجاري.[9] رد بونوماريف على جريمة القتل قائلا: "ليس لدي أي كلمات، فقد تمكن حارس الأمن من إصابة المهاجم، والنظرية المحتملة واضحة، ولم يكن فورونينكوف محتالا، ولكنه كان محققا يشكل خطرا على السلطات الروسية".[3] وقال المدعي العام الأوكراني يوري لوتسينكو عن الجريمة بأنها "عرضا نموذجيا لإعدام شاهد من قبل الكرملين".[13]

وقال فورونينكوف قبل أكثر من شهر من مقتله أنه يخشى على أمنه وأسرته، وأنه كان "ينكز نقطة حساسة للكرملين" بانتقاده للرئيس الروسي.[7] في مقابلة أجريت في آذار / مارس 2017، أشار إلى "شيطنة" في روسيا وقال: "لقد فقد النظام عقله، ويقولون إننا خونة في روسيا، وأقول:" من كنا نخون؟ "[14]

مراجع

  1. "أوكرانيا: إغتيال النائب الروسي السابق دونيس فورونينكوف وسط كييف". 23 March 2017. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  2. (بالروسية) "If it was not Ukraine, no one would take his scores with me", Meduza (15 February 2017) نسخة محفوظة 6 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. Walker، Shaun (23 March 2017). "Denys Voronenkov: former Russian MP who fled to Ukraine shot dead in Kiev". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  4. (بالروسية) Kiev emigrated to the ex-deputy from the Communist Party Voronenkov became a citizen of Ukraine, a critic of the FSB and the annexation of Crimea, newsru.com (14 February 2017)
    (بالروسية) Ex-deputy Voronenkov compared Russia with Nazi Germany: "Crimea was stolen", موسكوفسكي كومسوموليتس (صحيفة) (14 February 2017) نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. Russia: MPs find love across the political divide, بي بي سي نيوز (27 March 2015) نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. (بالروسية) "We are all shocked by this wedding", نوفيا جازيتا (28 March 2015) نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. Miller، Christopher (23 March 2017). "Seen As Turncoats By Moscow, Exiled Duma Pair Blasts Kremlin From Kyiv". إذاعة أوروبا الحرة. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  8. (بالروسية) Biography of Denys Voronenkov, إيتار تاس (23 March 2017) نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. Osborne، Samuel (23 March 2017). "Former Russian MP shot dead in Kiev, Ukraine". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  10. "Розшукові обліки МВС". Ministry of Internal Affairs of Ukraine. 25 November 2011. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017.
  11. "Геращенко подтвердил, что убийца экс-депутата Госдумы Вороненкова действительно служил в Нацгвардии". Unian. 23 March 2017. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  12. "Former Russian Parliamentarian and Putin Critic Shot Dead in Kiev". The Moscow Times. 23 March 2017. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  13. "Former Russian lawmaker Denys Voronenkov shot dead in Ukrainian capital". Deutsche Welle. 23 March 2017. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017.
  14. Andrew Roth؛ Natalie Gryvnak (23 March 2017). "Gunman in Ukraine kills Putin foe in attack denounced as 'state terrorism'". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019.

        روابط خارجية

        • بوابة الاتحاد السوفيتي
        • بوابة أعلام
        • بوابة روسيا
        • بوابة أوكرانيا
        • بوابة السياسة
        • بوابة إرهاب
        This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.